قوات النظام تستعيد مناطق في ريف حماة ووفد المعارضة غير واثق من نجاح أو فشل "جنيف 5"

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 مارس، 2017 8:01:49 م تقرير دوليعسكريسياسي الكيماوي

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

قال الإعلامي في "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، شادي المحمود، لـ "سمارت"، اليوم الجمعة، إن مقاتلي "جيش العزة" انسحبوا من  قرى جوبين، الشير، معرزاف، المجدل، كفر عمرين، وحاجز تل صفوح بريف حماة الشمالي، جراء قصفها من قبل قوات النظام بالمواد الكيماوية.

وقال صحفي متعاون مع "سمارت" إن قوات النظام سيطرت على بلدة خطاب (12 كم شمال مدينة حماة)  وقريتي الحميرات وأرزة والنقطة 50، بعد قصفها  بغاز السارين  والقنابل الفوسفورية، كما سيطرت على قرية معرزاف بمساندة " الحرس الثوري الإيراني" ومليشيات أخرى، وبتغطية جوية للطائرات الحربية والمروحية التابعة لروسيا والنظام.

كذلك قالت "مديرية الصحة الحرة" بحماة اليوم، إنها وثقت 78 حالة اختناق بين المدنيين و12 أخرى بين الكوادر الطبية، في حصيلة لقصف بالغازات السامة على محيط مدينة اللطامنة ( 35 كم شمال مدينة حماة) أمس، فيما رجح الأطباء المعالجون أن الغاز المستخدم  هو غاز "السارين" أو "الفوسفور العضوي"، بينما اقتصر العلاج على الدعم التنفسي وسحب المفرزات وإعطاء الـ "أتروبين".

وقتل مدنيان وجرح آخرون، جميعهم من عائلة واحدة، نازحة من ريف حماة الغربي، بقصف جوي يرجّح أنه لطائرات النظام الحربية، استهدف سيارتهم قرب قرية بعربو التابعة لناحية خان شيخون (70 كم جنوب إدلب)، وفق الدفاع المدني هناك، كما طال قصف مماثل قريتي سكيك ومرديخ وبلدتي معرشورين وسرجة بريف إدلب، دون التسبب بإصابات.

من جهة أخرى، قال ناشطون محليون إن تنظيم "الدولة" أعدم اليوم، ثلاثة عناصر من قوات النظام في قرية حمادي عمر (73 كم شرق مدينة حماة)، ممن أسروا سابقاً جراء المعارك الجارية بين الطرفين في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، حيث أعدموا "ذبحا بالسكين" في ساحة القرية.

أما في حلب، فأعلنت "حركة أحرار الشام الإسلامية" اليوم، مقتل خمسة عناصر للنظام وجرح آخرين، خلال اشتباكات مع فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، عقب محاولة النظام التقدم في حي جمعية الزهراء غربي حلب.

وفي الرقة، أفاد مصدر طبي من مشفى الرقة الوطني لمراسل "سمارت"، اليوم الجمعة، عن مقتل وجرح عشرة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، إضافة لجرح مدنيين اثنين بقصف لطائرات حربية يرجح أنها للتحالف على المركز الثقافي القديم و مبنى المحافظ والبنك المركزي في مدينة الرقة، حيث نقل الجرحى إلى مشفى الرقة الوطني.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "سمارت" اليوم،  أن قرابة 70 إلى 90 عائلة عبرت سد الرشيد بريف الرقة عبر زوارق للضفة الجنوبية للنهر، نازحة من قرى مزرعة العدنانية و ربيعة و القحطانية و كبيش شرقي و مزرعة تشرين، جراء المعارك هناك، وتوجهت نحو ريف الرقة الجنوبي، و أرياف ديرالزور وحماة وحمص الخاضعة لسيطرة التنظيم أو إلى مخيم الركبان على الحدود السورية -الأردنية أو إلى مناطق سيطرة "قسد".

وفي دمشق، أعلن "جيش الإسلام" اليوم، مقتل ستة عناصر لقوات النظام، وتدمير "مدفع 23" لهم، باشتباكات في بلدة الريحان التابعة لمدينة دوما (قرابة 9 كم شرق دمشق)، فيما جرحت امرأة بغارة لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على مدينة حرستا (5 كم شرق العاصمة دمشق)، وفق الدفاع المدني.

في أثناء ذلك، قال الناطق الرسمي بإسم هيئة الأركان في "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، لـ "سمارت" أن قواتهم منتشرة على كافة محاور الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق، لصد محاولات اقتحام قوات النظام والميليشيات المساندة لها، موضحا أن المعارك لم تتوقف منذ أربعين يوماً، في صد محاولات النظام السيطرة على حي تشرين وبساتين برزة.

وأضاف "بيرقدار" أنهم دمروا وأعطبوا أكثر من 15 مدرعة للنظام منذ اندلاع المواجهات، فضلاً عن "مقتل 200 عنصر"، بينهم ضباط برتب عالية، وفق قوله.

وفي الغوطة الغربية، أفادت مصادر طبية لـ "سمارت" اليوم، بانتشار مرض التهاب الكبد في منطقة وادي بردى الخاضعة لسيطرة قوات النظام، بريف دمشق الغربي، حيث أصيب نحو خمسين شخصاً معظمهم من الأطفال وكبار السن، بسبب تلوث المياه وقلة النظافة، دون ذكر تفاصيل أخرى حول الأعراض الظاهرة على المصابين.

من جهة أخرى في دمشق، قال "جيش الأبابيل"، التابع لـ "الجبهة الجنوبية"، أنه يرفض عقد اتفاق هدنة، يضم "جبهة فتح الشام" وميليشيا "حزب الله اللبناني"، في مناطق تواجده جنوب دمشق، نافياً علمه بأي اتفاق هناك، مشددا أنه ينفي وجود أي تنسيق  سياسي أو عسكري مع "هيئة تحرير الشام" في كافة مناطق تواجده.

وكان مصدر خاص قال لـ "سمارت"، قبل ثلاثة أيام، أن "تحرير الشام" و"أحرار الشام"، توصلوا مع ممثل عن إيران لاتفاق وقف إطلاق نار سيشمل بلدات كفريا والفوعة وتفتناز وطعوم ومزارع بروما وزردنا وشلخ ومعرمصرين ورام حمدان ومدينتي بنش وإدلب، وبلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق، وذلك في هدنة مدتها تسعة أشهر.

وفي السياق ذاته، خرج عشرات الأهالي مظاهرة في مدينة معرة النعمان (45 كم جنوب مدينة إدلب) اليوم، نددوا فيها بالاتفاق الذي توصلت له إيران و"جيش الفتح"، رافعين علم الثورة السورية، كما دعوا "الفصائل" للتوحد، ورفعوا لافتات منها "النصر يأتي بالجهاد، وليس بالتنازل عن منطقة مقابل أخرى".

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

* قال رئيس وفد المعارضة إلى جنيف، نصر الحريري، خلال مؤتمر صحفي اليوم، إنهم لا يستطيعون الجزم ما إذا كانت محادثات "جنيف5" ناجحة أم فاشلة، مشيراً إلى أن هدفهم من استمرار المفاوضات هو السعي لإيجاد حل "للأزمة السورية".

وعن الموقف الأمريكي الذي اعتبر أن رحيل الأسد لم يعد من أولويتها، وأنها تسعى إلى استراتيجية جديدة في سوريا، قال الحريري إنه لايوجد تغير "جذري" في موقفهم من الأسد، على حد قوله، مضيفا أن "الشرط الأساسي لعودة الاستقرار إلى سوريا هو إزاحة الأسد"، وإخراج الميليشيات الإيرانية والأجنبية منها.

* قال وزير الدفاع التركي، فكري إيشيق اليوم، إن إعلان انتهاء عملية "درع الفرات" في ريف حلب الشمالي، لا يعني عودة القوات التركية المتواجدة هناك "على الفور"، مضيفا أن بلاده ستقوم بعمليات عسكرية جديدة  "دون تردد" تحت مسمى آخر، في حال بروز أي تهديد حيال أمنها، وفق وكالة "الأناضول".

* طالب المتحدث في شؤون السياسة الدفاعية بـ "الحزب الاشتراكي الديمقراطي" الألماني، راينر أرنولد، اليوم الجمعة، الحكومة الألمانية، بالاستفهام من الحكومة الأمريكية حول استراتيجيتها في سوريا، عقب سقوط ضحايا مدنيين بقصف للتحالف على مدرسة تؤوي نازحين في محافظة الرقة، بعد معلومات قدمها الجيش الألماني، وفق صحيفة "نوي أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية.

* أرسل المجلس التركماني السوري اليوم، إنه أرسل مجموعة رسائل للمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان دي مستورا، يطالب فيها بحقوق التركمان في الدستور القادم للبلاد، مثل التحدث بلغتهم وممارسة حقوقهم الثقافية، كـ "ثاني أكثرية في سوريا بعد العرب"، وفق ما قال رئيس المجلس، أمين بوز أوغلان بتصريحات لوكالة "الأناضول" التركية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 مارس، 2017 8:01:49 م تقرير دوليعسكريسياسي الكيماوي
التقرير السابق
"المجلس الوطني الكردي" يعلق مشاركته بـ"جنيف 5" وقيادة مدينة الباب بحلب تدعو "الحر" للخروج منها
التقرير التالي
خروج الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر بحمص إلى إدلب و"دي ميستورا" يعلن انتهاء "جنيف 5"