قصف جوي يخرج مشفى في درعا عن الخدمة وخروج الدفعة الرابعة من سكان حي الوعر

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2017 12:03:04 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي التحالف الدولي في سوريا والعراق

المستجدات الميدانية والمحلية:


خرجت مشفى عن الخدمة في مدينة داعل (15 كم شمال مدينة درعا)، إثر غارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية، ومقتل شخص أحد كوادرها الطبية، وإصابة آخرين، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت"، اليوم الأحد.

وأوضح الصحفي أن القصف استهدف مشفى "نبض حوران"، ليل السبت – الأحد، بغارة مزدوجة من الصواريخ الفراغية، ما أسفر عن تدمير معدات المشفى وتجهيزاته.

في درعا أيضا، أعلن الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، السيطرة على خمسة حواجز للنظام و47 كتلة سكنية في حي المنشية بمدينة درعا، وقتل عشرات العناصر من قوات النظام وآخرين من ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

أما شمالا، وصلت صباحا الدفعة الرابعة من مهجري حي الوعر في مدينة حمص، وسط سوريا، إلى مخيم مجهز لهم غرب مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، شمالي البلاد، حسب مراسل "سمارت" المتواجد في المنطقة.

وقال المراسل، إن 1424 شخصاً من المدنيين والمقاتلين، وصلوا برفقة طواقم الإسعاف ومنظمة "الهلال الأحمر السوري"، إلى مدينة الباب (38 كم شرق حلب)، حيث تكفل "الهلال الأحمر التركي" بنقلهم إلى مخيم زوغرة، وجهتهم النهائية.



في سياق منفصل، قتل مدني وجرح آخرون، اليوم الأحد، بقصف لطائرات حربية يرجح أنها روسية على مدينة معرة النعمان (39 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، حسب ما أفاد الدفاع المدني لمراسل "سمارت".

وكان قتل 17 مدنياً بينهم أطفال وجرح آخرون، بقصف جوي يرجح أنه روسي، على بلدة أورم الجوز (30 كم جنوب إدلب)، حسب ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

في حلب القريبة، برر المجلس المحلي لمدينة الباب (35 كم شرق مدينة حلب)، قراره بوضع يده على  الأملاك العامة بأنه لـ"تنظيم أمور المدينة والاستفادة من ريع هذه الأملاك لتغطية المصاريف".

وقال الإعلامي في المجلس، عمار نصار، في تصريحٍ خاصٍ لـ "سمارت"، إنَّ الأملاك العامة التي ستقع تحت يد المجلس تشمل "أسواقاً، كراجات، مسالخ، محلات تجارية ومقالع".

إلى الشرق، حيث قال مصدر محلي لمراسل "سمارت" إن عددا من المدنيين قتلوا وجرحوا،  بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي، على قرية العكيرشي (20 كم شرق مدينة الرقة).

في الرقة أيضاً، قال مصدر خاص لمراسل "سمارت"، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" استقدم تعزيزات عسكرية إلى  ريف الرقة الشرقي، تمهيدا لهجوم على "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، فيما تواصل الأخيرة قصفها لقرى غرب الرقة لاستكمال حصار مدينة الطبقة.

وأفاد مصدر محلي آخر، بالعثور على 11 جثة لمدنيين بينهم أطفال ونساء على ضفاف نهر الفرات قرب قرية "شعيب الذكر" غرب مدينة الطبقة، دون معرفة السبب الرئيسي لمقتلهم، فيما أوضح ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي أن طائرات يرجح أنها للتحالف استهدفت زورقا في نهر الفرات.

في الحسكة القريبة، اتفقت "الإدارة الذاتية" الكردية في الحسكة و"إقليم كردستان العراق"، على فتح معبر تجاري جديد، لإدخال الحمولات الثقيلة إلى مناطق سيطرة الأولى في الحسكة، وفق مراسلة "سمارت".

أما في ريف دمشق، قال ناشط محلي لـ"سمارت"، إن النظام السوري قرر سحب 175 عنصر من المنشقين عن قواته في مدينة المعضمية (12 كم جنوب مدينة دمشق)، واجراء دورات تدريبة لهم في مقر "الفرقة الرابعة".

وأضاف الناشط أن ممثل "المصالحة" التابع لقوات النظام، أكرم جميل، دخل، أمس الجمعة، إلى المدينة وألتقى عدداً من العسكريين السابقين في صفوف الفصائل العسكرية، وأبلغهم عن قرار السحب الفوري للعناصر المنشقين.

إلى حمص، قالت مصادر عدّة لـ"سمارت"، إن عدداً من المدنيين والعسكريين قتلوا وجرحوا، بانفجار سيارة مفخخة، قرب مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، شرق مدينة حمص.

وقال عضو مكتب الإعلامي في "قوات أحمد العبدو"، سعيد سيف، لـ "سمارت"، إن سيارتين مفخختين انفجرتا قرب مخيم الركبان، واحدو استهدفت رتلاً عسكرياً لـ"جيش أسود الشرقية"، والأخرى أنفجرت بالقرب من سوق الغنم.

 

المستجدات السياسية والدولية:

*قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اليوم الأحد، إن بلاده "تتطلع إلى جمع الأطراف للتوصل إلى حل سياسي، بعد إزالة تنظيم الدولة الإسلامية لتحقيق الاستقرار في سوريا".

وأوضح الوزير، في لقاء تلفزيوني مع محطة "CBS" الأمريكية، أنه في حال الوصول لوقف إطلاق النار في سوريا، "ستتوفر الظروف اللازمة لبدء عملية سياسية مفيدة"، حسب تعبيره.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2017 12:03:04 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي التحالف الدولي في سوريا والعراق
التقرير السابق
قتلى وأسرى للنظام في حي المنشية بدرعا ووزير الخارجية البريطاني يلغي زيارة إلى موسكو بسبب الوضع في سوريا
التقرير التالي
ضحايا بغارات للنظام على العاصمة دمشق وأمريكا تعتبر أن روسيا "غير مؤهلة" للإشراف على سلاح النظام الكيماوي