"قسد" تطلق المرحلة الرابعة من "غضب الفرات" بالرقة و"فيتو" روسي ضد مشروع قرار أممي للتحقيق بهجوم خان شيخون

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أبريل، 2017 12:05:05 م تقرير دوليعسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الخميس، إنها بدأت المرحلة الرابعة من حملة "غضب الفرات"، بهدف إحكام حصارها لمدينة الرقة (550 كم شمال شرق دمشق)، بدعم من التحالف الدولي.

وأضافت "قسد" في بيان نشرته على موقعها الرسمي، أن المرحلة تهدف إلى إحكام السيطرة على ما تبقى من ريف الرقة الشمالي، وانتزاع وادي جلاب، من أجل التمهيد لإتمام الحصار على المدينة، أبرز معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

كذلك في الرقة، قالت مصادر محلية لمراسل "سمارت"، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" أمر السكان بإخلاء حي المشلب في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، مع تقدم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في محيط المدينة.

وأضافت المصادر، أن التنظيم أعطى ساكني الحي، المقدر عددهم بأقل من ألف شخص، مهلة عشرة أيام لإخلائه، بالتزامن مع تزايد وجود عناصره وآلياته داخل الحي، بهدف تحصينه.

إلى إدلب، حيث قال ناشطون، إن طفلاً قتل، وجرح عدد آخر من المدنيين، بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف جوي سابق على مدينة سرمين (6 كم شمال مدينة إدلب).

وأضاف الناشطون، أن طائرات حربية يرجح أنها روسية، قصفت مدينة جسر الشغور (48 كم غرب مدينة إدلب)، ما أدى لإصابة مدنيين اثنين بجروح طفيفة، نقلتهم فرق الدفاع المدني إلى مشفى بالمنطقة.

المستجدات السياسية والدولية:

استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو"، أمس الأربعاء، ضد مشروع قرار بريطاني فرنسي أمريكي مشترك، يطالب بفتح تحقيق دولي بخصوص الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون (60 كم جنوب إدلب)، كما صوتت بوليفيا ضد القرار، فيما وافقت عشر دول عليه، وامتنعت الصين وكازاخستان وأثيوبيا عن التصويت،

وقال السفير الروسي "فلادميير سافرونكوف"، إن "مشروع القرار عيّن المجرم قبل التحقيق المستقل الموضوعي"، كما اعتبر اتهام لجنة التحقيق بهجمات الكيماوي قبل زيارة مدينة خان شيخون "أمراً سلبيا".

وكان مجلس الأمن الدولي، أجل التصويت على مشروع القرار البريطاني الفرنسي الأمريكي المشترك، الذي يدعو لتحقيق دولي بشأن الهجوم الكيماوي على خان شيخون في إدلب، إلى وقت لاحق من مساء أمس، بعد أن قالت روسيا إنها ستسخدم حق النقض (فيتو) ضد مشروع القرار.

هذا، وقال الكرملين، إن الدعوات لروسيا بالتخلي عن رأس النظام السوري بشار الأسد، يعني السماح لـ "الإرهابيين" بالتقدم، واصفاً تلك الدعوات بـ "الأمر السخيف".

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف في حديث للصحفيين، أن "موقف بلاده يعطي الأهمية أولا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وثانيا لإيجاد تسوية سياسية في سوريا، وأن الابتعاد عن الأمرين هو موقف قصير النظر"، على حد وصفه.

من جانبه، أكد سفير بريطاينا لدى الأمم المتحدة، ماثيو رايكروفت، استخدام غاز السارين في الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون في ريف إدلب.

وقال "رايكروفت" في مجلس الأمن، إن علماء بريطانيين حللوا عينات أخذت من موقع الهجوم في خان شيخون، إذ أثبتت الفحوص وجود غاز السارين أو مادة تشبهه، حسب وكالة "رويترز".

إلى ذلك، وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء أمس  الأربعاء، رئيس النظام بشار الأسد بـ "الجزار"، وذلك بعد ساعات من وصفه بـ "الحيوان"، مضيفاً أن الوقت حان لإنهاء ما يحصل في سوريا.

وقال الرئيس الأمريكي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، "حان الوقت لإنهاء (الحرب) الوحشية، وهزيمة الإرهابيين، وعودة اللاجئين لديارهم".

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إن مغادرة رئيس النظام، بشار الأسد، للسلطة  جزء لا يتجزأ من مساعي بلاده، مؤكدا على ضرورة محاسبة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا.

وأضاف "تيلرسون"، خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف في موسكو، أنهم يملكون مجموعة من الحقائق تؤكد استخدام "الأسد" للسلاح الكيماوي في مدينة خان شيخون بريف إدلب.

على صعيد آخر، أبدى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، استعداده لعقد جولة جديدة من المحادثات السورية، شهر أيار القادم.

وقال "دي ميستورا"، في كلمة له بمجلس الأمن، إن جولة المحادثات الأخيرة في مدينة جنيف "السويسرية"، حققت "تقدم متواضع وتدريجي" باتجاه تحقيق هدف التوصل لعملية انتقال سياسي "منظمة وذات مصداقية" وفق قرار مجلس الأمن "2254".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أبريل، 2017 12:05:05 م تقرير دوليعسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
دخول حافلات إلى مضايا وكفريا لبدء عمليات الإجلاء وفرنسا تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته تجاه سوريا
التقرير التالي
روسيا تدعو أهالي الوعر للبقاء مقابل "ضمانات" ومنظمة تؤكد استخدام الكيماوي في خان شيخون