انطلاق قافلة المهجرين من بلدة مضايا بريف دمشق إلى إدلب و"قسد" ستسلم قرى شمال حلب لـ"الحر" بموجب اتفاق ترعاه أمريكا

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2017 3:27:14 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلقت،اليوم الجمعة، قافلة المهجرين من بلدة مضايا (45 كم شمال غرب مدينة دمشق)، جنوبي سوريا، إلى محافظة إدلب، شمالها، بالتزامن مع انطلاق حافلات لميليشيات النظام وأهالي قريتي كفريا والفوعة بإدلب إلى حلب، بحسب قيادي في "حركة أحرار الشام الإسلامية" وصحفي متعاون مع "سمارت".

وقال القيادي، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، والمرافق للقافلة، في تصريح إلى "سمارت"، إن القافلة ضمت 60 حافلة، بمعدل 40 شخصاً في الواحدة (بشكل تقريبي)، مقابل خروج 75 أخرى من بلدتي كفريا والفوعة (10 كم شمال مدينة إدلب).

من جهة أخرى، جرح ثلاثة مدنيين، جراء قصف مدفعي للنظام على مدينة حرستا (8 كم شرق مدينة دمشق)، جنوبي سوريا، بحسب المكتب الطبي هناك

وقال المكتب الطبي لمراسل "سمارت"، إن قوات النظام قصفت بقذائف الهاون الأحياء السكنية، من مقراتها في "إدارة المركبات العسكرية"، ما أسفر عن إصابة ثلاثة رجال بجروح خفيفة، نقلوا إلى المشفى الميداني بالمدينة.

وإلى الشمال في حلب، جرح 13 مدنيا، إثر قصف صاروخي من قوات النظام على بلدة في ريف حلب الغربي، شمالي سوريا، وقصف جوي يرجح أنه روسي على مدينة بريف حلب الشمالي، حسب ما أفاد  الدفاع المدني وناشطون لـ"سمارت".

وقال ناشطون محليون إن عشرة مدنيين بينهم أطفال، أصيبوا إثر قصف براجمات الصواريخ من قوات النظام في بلدتي نبل والزهراء، استهدفت بلدة قبتان الجبل في منطقة جبل سمعان (10 كم غرب مدينة حلب)، وتراوحت الإصابات بين المتوسطة والخطيرة، أسعفوا إلى نقاط طبية في البلدة ذاتها.

 من جهة أخرى، قال قيادي عسكري في الجيش السوري الحر لـ"سمارت"، إن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ستسلم  "لواء المعتصم" التابع لـ"الحر"، 12 قرية بريف حلب الشمالي، شمالي سوريا، ضمن اتفاق ترعاه أمريكا.

وأضاف القيادي في "الجبهة الشامية"، باسل عدنان، أن القرى سيدخلها "لواء المعتصم" فقط، وستكون تحت إدارته، لافتا أن التنفيذ سيحتاج لأيام بسبب الإجراءات التي سيقوم بها الطرفين، كما أشار  أن "قسد" قبلت تسليم القرى "نتيجة الضغوط الخارجة الممارسة عليها".

وفي سياق منفصل، قال مصدر عسكري خاص، لـ"سمارت"، إن اشتباكات اندلعت بين "الجبهة الشامية" و"لواء السلطان سليمان شاه" التابعتين للجيش السوري الحر، في بلدة الغندورة (100كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا، عقب محاولة "الشامية" إغلاق ما تسميه طريق تهريب بين مناطق تتواجد فيها "الفرقة" وأخرى خاضعة لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية في مدينة منبج.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم كشف هويته، إن "الجبهة الشامية" حاولت احتجاز قيادي في "اللواء" ويدعى "أبو عمشة" على خلفية اتهامات بالفساد، ما استدعى تدخل فصائل أخرى في الجيش الحر إلى جانب الأخيرة، ما أدى لاندلاع اشتباكات أسفرت عن إصابة مقاتل في "الشامية".

وفي حمص، دخلت قافلة مساعدات إنسانية، مقدمة من منظمة "الهلال الأحمر" إلى منطقة الحولة (30 كم سمال مدينة حمص)، وسط سوريا، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل إن وفدا من "الهلال الأحمر" دخل برفقة سبعين سيارة مساعدات إنسانية، منها عشرة سيارات لنازحي بلدة حربنفسه، وقرية دير الفرديس المقيمين في الحولة، إلى بلدة كفرلاها وسط الحولة

إلى درعا، حيث أطلق الدفاع المدني شرق مدينة درعا، جنوبي سوريا، حملة تحت عنوان "سلامتك" للتوعية من مخلفات القصف والألغام والقنابل العنقودية، بحسب صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصفحي إن الحملة بدأت بالمدارس التابعة لمنظمة "غصن زيتون" في بلدتي معربة (40 كم شرق مدينة درعا) وغصم المحاذية لها ، حيث أوضح الدفاع المدني أشكال القنابل والألغام وكيفية التعامل معها، مؤكدا على ضرورة إخباره في حال رؤيتها.

وفي الحسكة،أعلنت جمعية "الدرباسية الخيرية"، توزيع قسائم زراعية على فلاحين من 40 قرية في منطقة الدرباسية (75 كم شمال الحسكة)، شمالي شرقي سوريا، لمساعدة الفلاحين على زراعة أرضهم بالحبوب.

وأوضح مدير المشاريع في الجمعية، محمد عبد الله شيخ محمد، لمراسل "سمارت"، أن الجمعية وزعت قسائم زراعية قيمة الواحدة منها 40 ألف ليرة سورية، على 283 مزارعاً من 40 قرية، في المرحلة الثانية من مشروع الجمعية لمساعدة الفلاحين.

المستجدات السياسية والدولية:

نقلت وكالة "انتر فاكس" الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن روسيا والولايات المتحدة الأمريكية اتفقتا على أن "الضربات الجوية الأمريكية في سوريا ينبغي ألا تتكرر".

وأضاف "لافروف" لوزير خارجية النظام وليد المعلم، الذي يزور موسكو، أنه اتفق على ذلك مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، خلال زيارته لموسكو يوم  الأربعاء.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2017 3:27:14 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
روسيا تدعو أهالي الوعر للبقاء مقابل "ضمانات" ومنظمة تؤكد استخدام الكيماوي في خان شيخون
التقرير التالي
الدفعة الخامسة من مهجري الوعر تغادر غدا إلى جرابلس وأمريكا تؤكد أن النظام مسؤول عن هجوم خان شيخون