"الظواهري" يدعو مناصريه التجهز لـ"حرب طويلة" في سوريا وعشرات القتلى في قصف على حمص وحماة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أبريل، 2017 8:03:52 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

دعا زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري،  المصنف على قائمة الإرهاب العالمية، ليلة الأحد - الاثنين، المقاتلين في سوريا، دون أن يحددهم، إلى التجهيز لحرب "طويلة" ضد قوات النظام وحلفائه المدعومين من إيران والقوى الغربية.

وقال "الظواهري" في تسجيل صوتي على "يوتيوب"، إن "على المقاتلين أن يستعدوا لشن حرب عصابات ضد التحالف الذي يقوده الغرب في العراق وسوريا والمسلحين الشيعة الذين تساندهم إيران، ويقاتلون دعما لرئيس النظام"، محذرا  المقاتلين من "تحويل الصراع إلى صراع داخلي بحت".

في سياقٍ آخر أعلن "جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الاثنين، انسحاب قوات النظام من حاجز زلين جنوبي بلدة اللطامنة (244 كم شمال مدينة حماة)، وسط البلاد، عقب مواجهات قتل فيها عناصر للأخيرة.

وقال الناطق العسكري لـ"جيش النصر"، إياد الحمصي، بتصريح لـ"سمارت"، إن قوات النظام انسحبت من الحاجز عقب اشتباكات مع فصائل "الحر"، واستهدافها بصواريخ "تاو"، وقذائف المدفعية والهاون، ما أدى لمقتل أكثر من عشرين عنصراً لقوات النظام.

إلى ذلك ارتفعت حصيلة ضحايا قصف جوي ومدفعي لقوات النظام طال خمس مدن وبلدات في حمص، وسط سوريا، إلى 36 قتيلاً وجريحاً بينهم أطفال، وذلك عقب هجوم شنته كتائب إسلامية على مواقع للنظام في المنطقة، حسب ما أفاد مراسلو "سمارت"، اليوم الاثنين.

وقال المراسلون إن امرأتين قتلتا وجرح أربعة آخرون، إثر قصف جوي من طائرات النظام الحربية طال مدينة تلدو (20 كم شمال مدينة حمص)، كما قتل رجلان وجرح 12 آخرون  إثر قصف مماثل طال بلدة تلذهب، في حين قتل مدني وجرح رجل وامرأة وطلفة بغارات طالت قرية الطيبة.

وفي حماة القريبة قتل وجرح 16 مدنياً إثر قصف جوي يرجح أنه للنظام على مدينة خان شيخون (70 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، حسب الدفاع المدني.

وقال الدفاع المدني، على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، إن الطائرات استهدفت السوق الشعبي في المدينة، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين بينهم طفل وجرح عشرة آخرين، بينهم حالات حرجة، فيما لا تزال فرقه تعمل إسعاف المصابين، وانتشال الجثث من تحت الأنقاض.

كما قتلت امرأة وجرح رجل إثر قصف جوي يرجح أنه للنظام على مدينة كفرزيتا (30 كم شمال مدينة حماة)، وسط سوريا، بحسب صحفي متعاون مع "سمارت" وناشطين محليين.

وأوضح الصحفي أن طائرات حربية يرجح أنها تابعة للنظام شنت غارات بصواريخ فراغية على المدينة ما أسفر عن الضحايا، إضافة إلى أضرار مادية.

في الأثناء كثّفت قوات النظام قصفها المدفعي والصاروخي والجوي على أحياء القابون وتشرين وبرزة شرقي العاصمة دمشق، تزامناً مع اشتباكات تدور في بساتين برزة، حسب صحفي متعاون مع "سمارت" وناشطين.

وقال الصحفي، إن قوات النظام استهدفت حي القابون (4 كم شرق مدينة دمشق)، بأكثر من 13 صاروخ "فيل"، وسط قصف جوي لطائرات حربية "مجهولة" على المنطقة.

وفي دمشق أيضاً قال ناشط محلي من مخيم اليرموك جنوب دمشق لمراسل "سمارت"، إن المساعدات  التي دخلت أمس، إلى المخيم، ضمن اتفاق "المدن الأربعة"، ستوزع على الأهالي، اليوم الاثنين.

وأوضح الناشط عمر القيصر، أن المساعدات تحتوي على 300 سلة صحية و 300 سلة غذائية، تتألف من مواد أساسية كالبرغل، والسكر، والحمص، والعدس، والفاصولياء، و الزيت والأرز، مشيراً إلى عدم وجود حليب أطفال ومعلبات بين المساعدات.  

في الغضون استعاد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، اليوم الاثنين، السيطرة على قريتين شمال الرقة، شمالي شرقي سوريا، فيما قتل وجرح عناصر له ولـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) خلال مواجهات في قرى غربها.

وقال مصدر محلي إن التنظيم استعاد السيطرة على قريتي الرحيات وبئر الجربوع (10 كم شمال مدينة الرقة)، بعد مواجهات مع "قسد" تمكن خلالها من قتل ثلاثة عناصر وأسر أربعة آخرين، فيما أفاد ناشط مقرب من "قسد" بأن عدداً من الجرحى أصيبوا بالاشتباكات، وصلوا إلى مشفى ميداني في قرية بئر سعيد، إضافة إلى فقد الاتصال مع عنصرين آخرين.

في ذات السياق قتل وجرح 14 مدنياً برصاص قناصة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقصف جوي يرجح أنه للتحالف على مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة)، شمالي شرقي سوريا، حسب ما أفادت مصادر عدة لـ"سمارت".

وقال مصدر محلي، إن مدنيين اثنين قتلا وأصيب آخر، قرب مسجد "حمزة بن عبد المطلب"، برصاص قناصة "قسد" المنتشرة في الأحياء الجنوبية من مدينة الطبقة، كما قصفت الأخيرة بالمدفعية الحيين الأول والثاني، دون تسجيل إصابات إثره.

المستجدات السياسية والدولية:

توقفت قنصليات حكومة النظام في تركيا والأردن والسودان، اليوم الاثنين، عن استلام معاملات تمديد جوازات السفر للسوريين المقيمين فيهما حتى إشعار آخر، حسب ما نشرت على مواقعها الرسمية.

إلى ذلك أكدت ألمانيا، اليوم الاثنين، أن سوريا يجب أن تكون دولة ديمقراطية دون رئيس النظام بشار الأسد.

وقال وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابريل، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، بالعاصمة عمّان، إن روسيا هي الدولة الوحيدة التي تستطيع الضغط على حكومة النظام للوصول إلى حل سياسي، حسب "وكالة الأنباء الفرنسية" (أ.ف.ب).

في سياقٍ آخر لقي 12 لاجئاً، بينهم نساء وأطفال، اليوم الاثنين، مصرعهم جراء غرق مركبهم أثناء محاولتهم العبور من تركيا إلى اليونان عبر بحر إيجه.

وحسب ما نقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر في وزارة الشؤون البحرية اليونانية، انتشلت فرق خفر السواحل اليونانية جثث ثماني لاجئين، فيما انتشل الخفر التركي أربع.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أبريل، 2017 8:03:52 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري
التقرير السابق
ضحايا مدنيون بقصف جوي على مناطق بحمص و"تحرير الشام" تعلن دخول مساعدات لمخيم اليرموك بدمشق
التقرير التالي
"الحر" وكتائب إسلامية يستعيدون قرى في حماة وعقوبات أميركية على موظفين للنظام بسبب هجوم خان شيخون