ضحايا مدنيون بانفجار مجهول غرب حلب و"أردوغان" يبدي حزنه لرؤية قوات أمريكية إلى جانب "الوحدات" الكردية

اعداد سعيد غزّول | تحرير سعيد غزّول, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 مايو، 2017 12:02:09 م تقرير دوليعسكريسياسي انفجار

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال الدفاع المدني لمراسل "سمارت"، اليوم الاثنين، إن عشرين مدنياً قتلوا وجرحوا، إثر انفجار مجهول السبب في أحد المباني بقرية عويجل (20 كم غرب مدينة حلب).

وأوضح قائد فوج ريف حلب الغربي في الدفاع المدني، محمد حلاق، أن الانفجار تسبب، مساء أمس الأحد، بانهيار مبنى مؤلف من ثلاثة طوابق، ومقتل 16 مدنياً، بينهم تسعة أطفال وأربع نساء، إضافةً لأربعة جرحى، أسعفوا إلى مشفى ميداني قريب.

في إدلب المجاورة، قتل عنصر من "حركة أحرار الشام الإسلامية" وجرح ثلاثة مدنيين، بانفجار عبوة ناسفة في بلدة أفس (15 كم شرق إدلب)، حسب ما أفاد الدفاع المدني، وصحفي متعاون مع "سمارت".

وأوضح الدفاع المدني لمراسل "سمارت"، أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة في السوق البلدي لبلدة أفس، ما أسفر عن مقتل شخص وجرح ثلاثة، دون أن يحدد ما إذا كان القتيل مدني أم عسكري، بينما أكد صحفي متعاون مع "سمارت" أنه تابع لـ"أحرار الشام"، لافتاً أن أحد الجرحى حالته حرجة.

صحياً، أعلنت "مديرية الصحة الحرة" بإدلب هناك، أن نسبة العجز بأعداد الأطباء في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام وصلت إلى 90 بالمئة.

وقال مدير الصحة منذر خليل، خلال مؤتمر صحفي، إن نسبة الاطباء البشريين الموجودين 10 بالمئة فقط من المعايير العالمية، ومثلها بنسبة القابلات القانونية، مشيراً أن السبب الرئيسي هو القصف الممنهج للمشافي.

إلى حمص، خرجت آخر حافلة ضمن الدفعة السابعة من مهجري حي الوعر في مدينة حمص، مساء أمس، متجهة إلى محافظة إدلب، بعد تجمع الحافلات في مدينة المعارض بالحي، حسب مصدر أهلي.

وضمت الحافلات نحو 561 عائلة (731 رجلاً بينهم 250 مقاتلاً، 610 امرأةً، 714 طفلاً، 149 رضيعاً)، إضافة إلى ثماني شاحنات لنقل الأمتعة.

جنوبي البلاد، اعترف "جيش الإسلام" في بيان، أن أحد عناصره أطلق النار على المظاهرة في مدينة عربين ( 7 كم شرق مدينة دمشق)، مقدماً اعتذاره للأهالي معتبره عملاً مرفوض.

وأضاف البيان، أن العنصر لم يتلقى أي أمور من قيادته بإطلاق النار، مؤكداً على اعتقاله وإحالته للقضاء، وتعهد بمتابعة الحالة الصحية للمصابين، وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم، مشيراً أن التظاهر حق لكل المدنيين، وحمايتهم "واجب عليه"، حتى لو كانوا "معارضين له".

كذلك في الغوطة الشرقية، جرح سبعة مدنيين، جراء إطلاق "جيش الإسلام" النار على المظاهرة في مدينة عربين ( 7 كم شرق مدينة دمشق)، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وأوضح المراسل، أن عناصر من "جيش الإسلام" أطلقوا النار "بشكل مباشر" على المدنيين، أثناء المظاهرة، ما أدى لجرح سبعة مدنيين، منهم طبيب الأعصاب الوحيد في الغوطة، ومدير المكتب التعليمي في مدينة سقبا.

في درعا القريبة، قال القيادي العسكري في "فرقة عمود حوران" ويدعى "أبو هاشم"، إنّ عبوةً ناسفةً استهدفت سيارة على الطريق الواصل بين بلدة الصورة (25 كم شمال درعا) وقرية الغارية الغربية، ما أدى لمقتل أربعة أشخاص، وجرح أخر.

وأوضح "أبو هاشم"،  في تصريح لـ "سمارت"، أن الانفجار أودى بحياة رئيس المجلس المحلي ، أحمد عودة الحريري، ومعه رئيس الشؤون الإدارية لفرقة "عمود حوران"، قاسم محمد المجلي، وقائد كتيبة الهاون، بشار الحريري، إضافة لمقتل مدني وجرح آخر كانوا بمقربة من موقع الانفجار.

إلى الرقة، قالت مصادر طبية ومحلية لمراسل "سمارت"، إن أكثر من 28 مدنياً قتلوا وجرحوا كما خرج مشفى ميداني عن الخدمة، جراء قصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة).

وأضافت المصادر، أن المدينة تعرضت لأكثر من 13 غارةً جويةً، ما أدى لدمار مشفى ميداني ومقتل سبعة جرحى في داخله بينهم خمسة مدنيين، وممرضان واثنان من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، إضافة لإصابة طبيب الداخلية التابع للتنظيم ويدعى "أبو جواد الحمصي".

المستجدات السياسية والدولية:

أقر الجيش الأمريكي، أمس الخميس، بمقتل ما لا يقل عن 352 مدنياً، منذ بدء عمليات التحالف الدولي عام 2014، في سوريا والعراق ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال الجيش الأمريكي، في بيان نقلته وكالة "رويترز" للأنباء، إن 45 مدنياً قتلوا في الفترة بين تشرين الثاني العام 2016، وآذار العام الجاري، و80 آخرين قتلوا في الفترة بين آب 2014 إلى الآن، ولم يعلن عنهم من قبل، دون أن يحدد المناطق التي قتلوا فيها.

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه "حزين" لرؤية صور ومشاهد استقبال قافلة عسكرية أمريكية في سوريا، من قبل مقاتلين لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية.

وأضاف الرئيس التركي، خلال مؤتمر صحفي، أنه يعتزم تقديم الصور والمشاهد المتعلقة بهذا الأمر لنظيره الأمريكي، دونالد ترامب، خلال زيارته المقبلة إلى أمريكا، و"سيطلب تفصيل منه حول الموضوع"، حسب وكالة "الأناضول".

إلى ذلك، أحرز ثلاثة أطفال من اللاجئين السوريين في لبنان، المركزين الأول والثاني في سباق جري أقيم في منطقة راشيا بالبقاع اللبناني، حمل اسم "خطوة من القلب للقلب"، بحسب صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصحفي، أن الأطفال السوريين طلاب ضمن مراكز "الأمل التعليمية للاجئين السوريين"، حيث حصل اثنين منهما على المركزين الأول والثاني في سباق ثلاثة كيلو متر، وآخر حصد المركز الثاني في سباق خمسة كيلو متر، متخطين نحو 500 مشارك من مختلف المناطق اللبنانية.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير سعيد غزّول, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 مايو، 2017 12:02:09 م تقرير دوليعسكريسياسي انفجار
التقرير السابق
"فيلق الرحمن" يقول أن "جيش الإسلام" أنهى وجود "تحرير الشام" بغوطة دمشق الشرقية و"قسد" تتقدم بالطبقة
التقرير التالي
"أحرار الشام" تمهل "جيش الإسلام" 24 ساعة لـ"إيقاف اعتدائها" في الغوطة الشرقية وتنظيم "الدولة" ينسحب إلى الأحياء الحديثة في الطبقة