خروج دفعات جديدة من حيي برزة والوعر باتجاه إدلب وفصيل يتبع "الحر" يتسلم أسلحة من التحالف الدولي

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2017 12:10:12 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاد تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال المجلس المحلي في حي برزة (6 كم شرقي العاصمة دمشق)، اليوم السبت، إن 15 حافلة تستعد لنقل مهجري الدفعة الثالثة باتجاه شمالي سوريا.

من جهتهم أوضح ناشطون لـ"سمارت"، إن الدفعة التي تضم المقاتلين وعائلاتهم ستسلك طريق معربا في ريف دمشق، بطريقها إلى محافظة إدلب، دون توفر تفاصيل أخرى.

وفي سياق متصل، غادرت عشر حافلات من الدفعة 12 والأخيرة، حي الوعر في مدينة حمص، باتجاه "تحويلة مصياف" لتستكمل القافلة تباعاً، وتتوجه إلى محافظتي حلب وإدلب، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن قوات النظام ترسل عشر حافلات في كل مرة، لتقل الأهالي من داخل الحي إلى حاجز "الشؤون الفنية" شماله، لتنهي تفتيش الأمتعة ويصعدوا بعدها إلى حافلات أخرى، وينتظروا استكمال القافلة عند "تحويلة مصياف".

في حماة المجاورة، قال الدفاع المدني، إن قصفاً لقوات النظام أسفر عن احتراق عدة دونمات من الأراضي المزروعة بالقمح التابعة لمدينة اللطامنة (244 كم شمال مدينة حماة)، بالتزامن مع موسم الحصاد.

وقال إعلامي الدفاع المدني، في القطاع الشمالي لحماة، إن قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة الأراضي الزراعية بين المدينة ومدينة كفرزيتا المجاورة، ما أدى لاندلاع حريق التهم 20 دونماً من القمح، وتمكنت فرق الدفاع المدني من السيطرة عليها بشكل كامل.

 

شمالي البلاد، قالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن عناصر للنظام قتلوا بهجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) على موقع لهم قرب مطار الجراح العسكري (كشيش) القريب من بلدة الخفسة (100 كم شرقق مدينة حلب).

وأوضحت المصادر، أن شاحنة مفخخة للتنظيم ضربت تجمعا لقوات النظام في قرية المزيونة جنوبي مطار الجراح العسكري، ما أدى لمقتل وجرح عناصر له، كما دمر التنظيم دبابة للنظام بصاروخ موجه في قرية الحمرة شرقي المطار.

كذلك في حلب، قتل وجرح 16 عنصرا لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية، بهجوم على موقع لها في قرية غرب حلب، حسب ما صرحت "هيئة تحرير الشام" لـ "سمارت".

وقال عضو المكتب الإعلامي في "تحرير الشام"، أحمد حماحر، لمراسل "سمارت"، إن 12 عنصرا "انغماسيا" شنوا هجوماً على موقع لـ "الوحدات الكردية" قرب قرية "إسكان" التابعة لناحية شيراوا بمنطقة عفرين (35 كم غرب مدينة حلب)، ما أسفر عن مقتل وجرح 16 عنصرا للأخيرة، مقابل مقتل عنصرين لـ "تحرير الشام".

من جهةٍ أخرى، قال المجلس المحلي لمدينة الباب بالريف الشرقي، إنهم تلقوا دعاوى من الأهالي حول مصادرة عقاراتهم من قبل "فصائل عسكرية"، وذلك بعد أن أعلن المجلس عن استعداده استقبال الدعاويي للنظر فيها.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي في المجلس، عمار نصار، بتصريح إلى مراسل "سمارت"، أن "بعض الفصائل -لم يسمها- سطت على منازل وممتلكات النازحين والغائبين عن المدينة واستولت على عدد كبير منها"، ليتقدم عدد كبير من الأهالي بشكاوى للمجلس.

كذلك، قال المجلس المحلي لمدينة الباب أيضاً، إنهم يحاولون التواصل مع قوات النظام بوساطة الهلال الأحمر بهدف إعادة ضح المياه للمدينة التي تعاني من أزمة نقص مياه الشرب، وسط تسجيل حالات مرضية  نتيجة تلوث مياه الآبار.

 

جنوبي البلاد، قال "جيش الإسلام"، إنه قتل وأسر عدداً من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" بعملية نفذها  في حي يسيطر عليه الأخير جنوبي العاصمة دمشق.

وأوضح "جيش الإسلام"، في بيان نشره على موقه الرسمي، أن مقاتليه شنوا هجوماً "انغماسياً" على مواقع تنظيم "الدولة" في حي الزين التابع لمنطقة الحجر الأسود، تمكنوا خلاله من قتل عنصر وأسر ثلاثة آخرين.

على صعيد منفصل، أعلن "جيش مغاوير الثورة"، التابع للجيش السوري الحر، اليوم السبت، تسلم دفعة ثانية من الأسلحة والعتاد، مقدمة من قوات التحالف الدولي تحضيرا للمعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، في منطقة التنف قرب المثل الحدودي مع العراق والأردن.

وأوضح عضو المكتب الإعلامي لـ"مغاوير الثورة"، البراء فارس، في تصريح لـ"سمارت"، أن الدفعة الثانية من الأسلحة والعتاد وصلت أمس الجمعة، حيث يصل "دعما كبيرا بمعدل ثلاث مرات أسبوعيا، مقدمة من جميع دول التحالف".

ولفت "فارس" أن الدفعة الثانية تضمنت لباسا عسكريا وكاشفات ألغام وقواعد للرشاشات وقواعد هاون عيار "60 ملم" وبنادق وذخيرة، إضافة للدعم المالي واللوجستي.

 

المستجدات السياسية والدولية:

كذّب رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني السوري، اليوم السبت، ما نشرته قناة "روسيا اليوم" حول خلافات واشتباك بالأيدي بين أعضاء وفد المعارضة في مدينة جنيف السويسرية، ليعلن الأخيرر مقاطعته للقناة ما لم تعتذر.

وقال العضو في الوفد ورئيس الدائرة الإعلامية، أحمد رمضان، في تغريدات على حسابه الرسمي في "تويتر"، إنهم "سيتخذون الإجراءات اللازمة ما لم تصدر القناة نفيا للخبر الكاذب"، موضحا أن مراسلة القناة لم تتواصل مع المكتب الإعلامي للوفد و"اكتفت بنسب الخبر لمصادر مجهولة".

أعلن المبعوث الخاص إلى سوريا، ستافان دي مستورا، انتهاء الجولة السادسة من المحادثات السياسية بين النظام والمعارضة السورية في مدينة جنيف السويسرية، والتي تركزت على مسألة تشكيل دستور جديد للبلاد، مرجحاً إجراء جولة سابعة في حزيران القادم.

وقال "دي مستورا"، في مؤتمر صحفي بختام الجولة، إن الأمم المتحدة لا تسعى إلى صياغة دستور عن السوريين، "لأنه شأنهم"، بل "تسعى إلى تمهيد الأرضية المناسبة لذلك"، مشيراً إلى إشراك خبراء أممين في هذا الخصوص.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2017 12:10:12 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاد تهجير
التقرير السابق
قوات روسية تدخل حي الوعر بحمص و"دي ميستورا" يعقد آخر اجتماعاته مع المعارضة والنظام بجنيف
التقرير التالي
خروج الدفعة الأخيرة من مهجري حي الوعر بحمص والثالثة من حي برزة الدمشقي