"قسد" تتقدم شرق وغرب مدينة الرقة وقتلى لقوات النظام بهحوم لتنظيم "الدولة" شرق حماة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2017 12:03:25 م تقرير عسكريفن وثقافة وحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت الناطقة الرسمية باسم عملية "غصب الفرات" لـ "سمارت"، اليوم الأربعاء، إن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) سيطرت على قرى شرق وغرب الرقة، لتتقدم بذلك إلى 107 قرية ومزرعة في المحافظة، خلال الأسبوعين الفائتين.

وأضافت الناطقة، جيهان شيخ أحمد، في تصريح لمراسل "سمارت"، أن "قسد" سيطرت على قريتي حمرة ناصر وحمرة بلاسم (25 كم شرق مدينة الرقة) بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" دامت ثلاثة أيام، كما تقدمت إلى قرية اليمامة غرب مدينة الرقة وتتبع إداريا لناحية مركز الرقة.

كذلك في الرقة، قالت "الإدارة الذاتية الكردية"، إن خمسين عنصرا من "قوى الأمن الداخلي" أنهوا دورة عسكرية تحت إشراف مدربين من التحالف الدولي بعد شهرين من انطلاقها، في بلدة عين عيسى (55 كم شمال الرقة).

وأوضح أحد المدربين ويدعى إدريس محمد، لمراسل "سمارت"، أن العناصر يتبعون "لمجلس الطبقة المدني"، حيث سيتولون مهام الأمن في المدينة بعد سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عليها، مشيرا إلى أن كافة العناصر من المكون العربي. 

وسط البلاد، قتل عدد من قوات النظام، اليوم الأربعاء، باشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على طريق إثريا - خناصر التابعة لناحية السعن (80 كم شرق مدينة حماة)، وهو (الطريق الوحيد إلى مدينة حلب)، حسب وسائل إعلام تابعة للنظام والتنظيم.

وقالت وسائل إعلام تابعة للتنظيم، إن عناصر الأخير شنوا هجوماً على ثلاثة حواجز لقوات النظام على طريق إثريا - خناصر، ما أسفر عن مقتل 11 عنصراً وتدمير آلية عسكرية للأخيرة.

إلى إدلب شمالي البلاد،  نفى المجلس المحلي الحالي لبلدة سنجار (50 كم جنوب شرق مدينة إدلب)، الاتهامات التي وجهها ناشطون له، بتشكيله من قبل "هيئة تحرير الشام"، متهماً المجلس القديم بالترويج لذلك.

وقال رئيس المجلس، أمين العلي، في تصريح لمراسل "سمارت"، إن هذه الاتهامات "غير منطقية"، لأن أهالي البلدة "لن يرضوا عن تشكيله بهذه الطريقة"، مضيفاً "المجلس تشكيل بعملية انتخابية ديمقراطية بإشراف مجلس الشورى الذي يمثل وجهاء البلدة".

على صعيد آخر في إدلب، افتتح معرض للكتب في مدينة الدانا بريف إدلب، بهدف "زيادة المعرفة" و"الأنشطة العلمية"، حسب ما أفادت منظمة "منصة وطن".

وأوضح المدير التنفيذي للمنظمة المهندس وليد زيات، أن المعرض أقيم بعد تجهيز لثلاثة أيام، جمع خلالها 500 كتاب من المراكز والمكتبات وبعض المتبرعين. 

في ريف حلب، قالت "فرقة الحمزة" التابعة للجيش الحر، إنها أنهت دورة قتالية لمئتي مقاتل بعد شهر من بدئها قرب بلدة الراعي (75 كم شمال حلب)، شمالي سوريا، بهدف رفع "الكفاءة القتالية".

وأوضحت القيادة العامة لـ “فرقة الحمزة" بتصريح خاص إلى مراسل "سمارت"، أن المقاتلين تتراوح أعمارهم بين 20 و35 عاما، التحقوا من مختلف المحافظات السورية، وسيوزعون على المناطق التي يسيطر عليها الجيش الحر بريف حلب الشمالي على جبهات القتال مع قوات النظام السوي.

جنوبي البلاد، قال ناشطون، إن عددا من قوات النظام بينهم ضابطان قتلوا، باشتباكات مع فصائل الجيش الحر وكتائب إسلامية، في حي المنشية بمدينة درعا، كما قتل طفل وجرح آخرون بقصف جوي على بلدة بريف درعا.

وأضاف الناشطون، أن اشتباكات دارت بين قوات النظام وغرفة عمليات "البنيان المرصوص" في حي المنشية في محاولة للأولى التقدم داخل الحي، ما أسفر عن مقتل ضابطين أحدهم برتبة عقيد والآخر برتبة رائد، كما قتل عدد من عناصر النظام جراء استهداف مقراتهم بحي سجنة.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2017 12:03:25 م تقرير عسكريفن وثقافة وحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
تنظيم "الدولة" يتبنى تفجيري حمص ودمشق و"قسد" تتقدم إلى نقاط استراتيجية في الرقة
التقرير التالي
الجيش الحر يتقدم في مدينة درعا وروسيا تقول إن "المناطق الآمنة" ستتوسع في محاثات جنيف القادمة