عشرات الضحايا في دير الزور وفرنسا تؤكد أنها سترد على أي استخدام للأسلحة الكيماوية في سوريا

اعداد سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 مايو، 2017 12:09:36 م تقرير دوليعسكريسياسي تنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال ناشطون، إن عشرات المدنيين قتلوا وجرحوا بقصف مدفعي لتنظيم "الدولة"، على حيين في مدينة ديرالزور، فيما قتل ثلاثة مدنيين بقصف جوي يرجح أنه للتحالف على ريفها.

وأضاف الناشطون على صفحاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي، أن 14 مدنيا قتلوا، وجرح أكثر من 45 آخرين بينهم أطفال ونساءبعضهم حالته حرجة، بقصف بقذائف الهاون لتنظم "الدولة" على حيي الجورة والقصور الخاضعين لقوات النظام، أسعفوا إلى مشفى المدينة و نقطة الهلال الأحمر في حي القصور.

 

في سياق آخر، قال رئيس "هيئة الدفاع" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، اليوم الثلاثاء، إنهم مستعدون للتصدي لميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية التي وصلت إلى الحدود السورية العراقية، في حال اقتربت من مناطق سيطرتهم.

وسبق أن أعلنت ميليشيا "الحشد الشعبي"، أمس الاثنين، وصول عناصرها إلى قرية أم جريص غرب القحطانية، التي تبعد نحو 14 كم عن الحدود السورية، عقب سيطرتها على قرى غرب الموصل  كانت بقبضة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضح رئيس هيئة الدفاع، ريزان كلو، في تصريح لمراسل "سمارت"، أن أقتراب الإيرانيين و"الحشد الشعبي" من الحدود العراقية-السورية هي لتنفيذ مخططاتهم القديمة بتطبيق "الهلال الشيعي" في منطقة الشرق الأوسط، مشيرا أن محاولة استيلائهم على مناطق حدودية، يشكل تهديدا على مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية"، واستدرك قائلا "ليس لدينا عداوة معهم".

شمالي البلاد، وصلت، صباح اليوم الثلاثاء، الدفعة الرابعة والأخيرة من مهجري حي برزة شمالي شرقي العاصمة دمشق، إلى مركز إيواء في محافظة إدلب، بحسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن الدفعة ضمت 1012 شخصاً، بينهم 450 مقاتلاً، وصلت إلى مركز إيواء "ساعد" المؤقت في قرية معارة الإخوان (6 كم شمال مدينة إدلب)، بعد أن انطلقت من الحي عصر أمس الاثنين.

كذلك في إدلب، هرب مجموعة من السجناء فروا من سجن تابع لـ"هيئة تحرير الشام" في بلدة أبو الظهور (43 كم شرق مدينة إدلب)، حسب ما أفاد ناشطون محليون.

وأوضح الناشطون، أن 36 معتقلا فروا من السجن، عقب استلاء أحد المعتقلين على سلاح أحد الحراس وتهديده بالقتل، وأقدم على فتح أبواب جميع الزنزانات وإطلاق سراح جميع المعتقلين.


في درعا، قتل وجرح عدد من المدنيين، بقصف مدفعي لقوات النظام استهدف مدينة درعا، من مواقعها في كتيبة المدفعية بالبانوراما، وفق ما أفاد الدفاع المدني مراسل "سمارت".

وقال عنصر فريق إخلاء الجرحى في الدفاع المدني، إنَّ قوات النظام استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة حي طريق السد في المدينة، ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى بينهم طفل وجرح ثلاثة آخرين.

 

 المستجدات السياسية والدولية:

أعلن الاتحاد الأوروبي، تمديد العقوبات على النظام في سوريا، حتى مطلع شهر حزيران من العام القادم، وإضافة ثلاث شخصيات جديدة إلى قائمة العقوبات.

وقال الاتحاد في بيان، إنه أضاف ثلاثة وزراء من حكومة النظام إلى قائمة الخاضعين للتدابير التقييدية، فيما يستكمل المعلومات المتعلقة ببعض الأشخاص والكيانات المدرجة في القائمة، التي تضم حاليا 240 شخصا و67 كيانا، ويستهدفها حظر السفر وتجميد الأصول ردا على "القمع العنيف ضد السكان المدنيين في سوريا".

أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن بلاده سترد سريعاً على أي استخدام للأسلحة الكيماوية في سوريا.

وقال "ماكرون" خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في قصر فيرساي قرب العاصمة باريس، إن "أي استخدام للأسلحة الكيماوية سيستدعي عملاً انتقامياً ورداً سريعاً على الأقل من ناحية فرنسا" مضيفاً أنَّ هدفه محاربة الإرهاب وأنه يرغب في العمل مع "بوتين" من أجل هذا.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 مايو، 2017 12:09:36 م تقرير دوليعسكريسياسي تنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
"قسد" تقطع الطريق الرئيسي بين الرقة وحمص والحشد الشعبي العراقي يصل إلى الحدود السورية
التقرير التالي
قتيل برصاص الفصائل المشتبكة في ريف دمشق و"داعش" يسيطر إلى جبل قرب تدمر