قسد تتقدم في نقاط جديدة بالرقة وريفها ورتل عسكري روسي يصل إلى محافظة درعا

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 مايو، 2017 8:52:52 م تقرير عسكرياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

تقدمت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الأربعاء، إلى نقاط جديدة عند المدخل الشرقي لمدينة الرقة، إذ سيطرت على مزرعتي نزهة ونائل اللتان تبعدان 1 كم فقط عن حي المشلب أول الأحياء الشرقية في المدينة الرقة، بينما قال  "لواء التحرير" التابع لـ "قسد" على حسابه في "فيسبوك"، إنهم سيطروا على حاجز المشلب، وتصدوا لهجوم معاكس شنه التنظيم من مدرسة "زكي الأرسوزي" في الحي.

بالتزامن، استهدف قصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي حي المشلب ومنطقة سوق الغنم، ما أسفر عن مقتل عنصر للتنظيم وجرح ثلاثة آخرين، بينما قتل ثلاثة مدنيين بغارات مماثلة على شارع سيف الدولة، فيما لم تسجل إصابات بغارات أخرى على محيط بنك "بيمو الفرنسي السعودي" ومنطقة البانوراما، وفق مصدر خاص.

كذلك سيطرت "قسد" على سد البعث (الرشيد) وقرى  أبو شجرة وبير الهشيم وصكورة ومزرعة يعرب والفرقون والحمام غرب مدينة الرقة، فيما تدور المعارك داخل قريتي البارودة والخاتونية (15 كم غرب الرقة)،، بغطاء جوي من التحالف الدولي.

وقالت مصادر محلية إن قصف "قسد"  المدفعي، أدى لمقتل خمسة مدنيين خلال محاولتهم النزوح من قرية المطيورة، بينما قتل تسعة مدنيين وجرح أكثر من 17 آخرين، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على قرى وبلدات المنصورة والخاتونية وأبو قبيع، فيما لم تسفر غارات مماثلة على بلدة هنيدة وحاوي الهوى (40 كم غرب مدينة الرقة)، عن وقوع إصابات.

في الأثناء، قالت مصادر محلية لـ"سمارت"، إن نحو أربعمئة عائلة نزحت خلال الساعات الـ 24 الفائتة من محافظة الرقة إلى محافظات أخرى، نتيجة المعارك الدائرة هناك، مضيفة أن حركة النزوح تزايدت باتجاهه الريف الشرقي ومحافظة دير الزور، كما توجهت بعض العائلات إلى الريف الشرقي لحمص وحماة، سالكين طرقاً فرعية، بعد أن قطعت "قسد" طريق الرصافة الرئيسي الذي يصل الرقة بحمص.

وحول معركة الرقة، قال رئيس "هيئة الدفاع" في "الإدارة الذاتية" الكردية، ريزان كلو، لمراسل "سمارت"، إن "وحدات حماية الشعب"، تسلمت دفعة من الأسلحة الأمريكية النوعية والحديثة، لاستخدامها في معركةة السيطرة على المدينة، مضيفا ان هذه الأسلحة تكفي لبدء المعركة، إلا انها غير كافية لخوضها، رافضاًً الكشف عن طراز الأسلحة وكميتها.

بدوره اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الخطوة الأمريكية "في غاية الخطورة" على وحدة سوريا، مضيفا أن هذه الأسلحة يمكن أن تستخدم ليس فقط ضد تركيا بل ضد الإنسانية"، حسب ما نقلت وكالة "أ ف ب" الفرنسية.

من جهة أخرى، أفرجت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، في محافظة الحسكة، عن كل من نائبة رئيس "المجلس الوطني الكردي" في سوريا، فصلة يوسف، وعضو المكتب السياسي لـ "الحزبب الديمقراطي الكردستاني"، نشأت زازا، وفق وسائل إعلام مؤيدة للأخيرين، دون ذكر تفاصيل عن ظروف اعتقالهم ووضعهم الصحي.

وفي حمص، قال مصدر محلي لـ "سمارت"، إن خمسة عناصر من قوات النظام قتلوا اليوم، إثر تسلل عناصر من تنظيم الدولة إلى مواقعهم في  قرية الشريفة غرب مطار "التيفور" (90 كم شرق حمص)، ما اسفر أيضا عن الاستيلاء على أسلحة خفيفة ومتوسطة، فيما تدور اشتباكات بين الطرفين، بمحيط منطقة الصوامع قرب تدمر، وسط قصف جوي روسي، دون تقدم لأي من الجانبين.

من جهة أخرى، قال "فيلق حمص" العامل بريف حمص الشمالي، إن الغاية من اندماجه مع "حركة أحرار الشام"، الذي أعلن عنه أمس، هي تشكيل مؤسسة عسكرية تضم كافة الاختصاصات، إضافة لتخفيف الضغط والحصار المفروض على المنطقة من قبل روسيا والنظام، وفق ما صرح لـ "سمارت" قيادي في الفيلق، طلب عدم كشف هويته.

ولفت القيادي إلى وجود تحضيرات لأعمال عسكرية قادمة ضد قوات النظام، داعيا الفصائل إلى تشكيل جيش موحد لمواجهته، بينما اعتبر قيادي آخر، أن "الفصائلية هي مرحلة قاربت على الانتهاء"، وأنهم عملوا على هذا الاندماج منذ أشهر، وفق قوله.

أما في حلب، جرح القائد العام لـ "لواء أحرار الشرقية"، التابع للجيش السوري الحر، إضافة لقائد عسكري في اللواء، بينما قتل مقاتل منه، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة، قرب أحد مقراتهم  في مدينة الباب (37 كم شرق حلب)، حسب مراسل "سمارت".

إلى ذلك اعتبر "لواء الشمال"، العامل شمال حلب، أن فصله من "فيلق الشام" قرار "مجحف"، نافياً الاتهامات المتعلقة "بقضايا فساد"، والتي وجهها له الأخير، مضيفاً أن بيان "فيلق الشام" فيه "كذب وغبن، وفق ما قال القيادي في اللواء، عبدالله خليل، لمراسل "سمارت".

وكان "فيلق الشام" أعلن أمس فصل "لواء الشمال"، بسبب "كثرة المخالفات والشكاوى"، داعياً الفصائل العسكرية لعدم ضم الأخير إليهم قبل حصوله على "براءة ذمة" من قبله، بينما أصدر لواء الشمال"، بياناً للرد على اتهامات "الفيلق"، مطالباً بتشكيل لجنة للتحقيق، وداعياً لعدم فصله قبل صدور قرار من هذه اللجنة.

وفي العاصمة دمشق، جرح عدد من المدنيين بينهم أطفال بقصف صاروخي ومدفعي لقوات النظام على بلدة الشيفونية التابعة لمدينة دوما (17 كم شرق العاصمة دمشق)، من مواقعها في الجبال المحيطة، وفقق الصفحة الرسمية للدفاع المدني على "فيسبوك"، والذي لم يحدد عدد الجرحى، في حين قال "جيش الإسلام" على حسابه في "تويتر" إنه تصدى لمحاولة قوات النظام التقدم إلى بلدة حوش الضواهرة شرق دمشق، دون ورود تفاصيل إضافية.

وفي سياق آخر، قال مدير المجلس المحلي في مدينة حرستا (10 كم شرق دمشق)، "أبو عبد الرحمن"، لـ "سمارت"، إن أسعار المياه ارتفعت نحو مئتي ليرة في المدينة خلال نحو شهرين، مرجعا السبب إلى ارتفاعع أسعرا المحروقات، اللازمة لتشغيل المضخات والصهاريج، إذ وصل سعر ليتر البنزين إلى ثلاثة آلاف ليرةة سورية، بينما بلغ سعر المازوت نحو ألفي ليرة لليتر الواحد، ما انعكس أيضا على أسعار المواد الغذائية.

وفي درعا جنوبا، وصل رتل عسكري روسي، يضم عناصر ومدرعات ودبابات ترفع العلم الروسي، إلى محافظة درعا، إذ قال مدير المكتب الاعلامي في "فرقة عامود حوران"، محمد الحريري، لمراسل "سمارت"، إن هذا هو الرتل الثاني الذي يصل إلى المحافظة، بعد فشل قوات النظام في السيطرة على حي المنشية، مضيفا أنَّ مقاتلي الفصائل، مستعدون لأي هجوم باتجاه، وفق قوله

في سياق آخر، نظم عشرات الناشطين اعتصاما جديدا في مدينة السويداء، احتجاجا على إغلاق النظام منظمة "جذور سوريا"، إذ يعتبر هذا الاعتصام هو السابع الذي ينظمه الناشطون أمام مبنى المحافظة للسبب ذاته، إذ رفعوا لافتات تندد بـ"الإرهاب الفكري" الذي يمارسه النظام، والذي سبق أن أغلق المنظمة في شهر نيسان الماضي، بحجة أنها "غير مرخصة".

من ناحية أخرى، ارتفعت أسعار الخضروات واللحوم في محافظة الحسكة، خلال شهر رمضان، متأثرة بازدياد الطلب وقلة العرض، إذ ارتفعت أسعار اللحوم أكثر من خمسمئة ليرة للكيلوغرام الواحد، بينما ارتفعت أسعار الخضروات إلى الضعف تقريبا، وفق تجار من المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 مايو، 2017 8:52:52 م تقرير عسكرياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
"قسد" تصل إلى مشارف مدينة الرقة وروسيا تقصف محيط تدمر بصواريخ من البحر المتوسط
التقرير التالي
قتلى لـ "الحر" بانفجار شمال درعا واتفاق على تبادل جرحى بين "جيش الفتح" وقوات النظام