قوات النظام تسيطر على مدينة مسكنة شرق حلب وتركيا تقول إن أمريكا أبلغتها بدء عملية السيطرة على الرقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يونيو، 2017 7:59:11 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال ناشطون لمراسل "سمارت"، اليوم الأحد، إن قوات النظام سيطرت على مدينة مسكنة (85 كم شرق مدينة حلب)، بعد انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) منها.

وتعتبر مدينة (مسكنة) آخر معاقل تنظيم "الدولة" في ريف حلب الشرقي، وبسيطرة  قوات النظام عليها تكون قد اقتربت من الحدود الإدارية لمحافظة الرقة.

كذلك في حلب، ناشد المجلس المحلي لمدينة اعزاز (44 كم شمال مدينة حلب)، الحكومة التركية فتح معبر "باب السلامة" أمام عوائل مقاتلي الجيش السوري الحر لقضاء عطلة عيد الفطر.

في إدلب القريبة، قتل وجرح عدد من مقاتلي "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر، بانفجار عبوة ناسفة على طريق مدينة معرة النعمان (45 كم جنوب مدينة إدلب).

وقال ‏‏‏‏مسؤول المكتب الإعلامي في الفيلق، ويدعى "أبو عمر"، في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، إن ثلاثة مقاتلين قتلوا وجرح عدد آخر، إثر استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على طريق مدينة معرة النعمان، دون ذكر تفاصيل أخرى.

على صعيد آخر في إدلب، يعاني النازحون في مخيم "شام" على أطراف بلدة كللي (20 كم شمال مدينة إدلب)، من نقص في الخدمات الأساسية، وانتشار الأمراض بين الأطفال.

وسط البلاد، قالت مصادر محلية لـ"سمارت"، إن عددا من قوات النظام قتلوا وجرحوا، بمواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

وقال أحد المصادر، أن اشتباكات دارت بين الجانبين في منطقة الصوامع (15 شرق مدينة تدمر)، أسفرت عن مقتل 17 عنصرا لقوات النظام وأسر أربعة آخرين، خلال كمين نصبه عناصر التنظيم.

في حماه المجاورة، قتل وجرح عدد من المدنيين، بقصف صاروخي لقوات النظام وآخر جوي يرجح أنه روسي على قريتين جنوب وشرق مدينة حماة، حسب ما أفاد ناشطون ومصدر محلي لمراسل "سمارت".

جنوبي البلاد، استعاد "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم الدولة الإسلامية، السيطرة على جميع النقاط داخل قرية جلين شمال غرب مدينة درعا، بعد ساعات من خسارتها أمام فصائل الجيش السوري الحر، في إطار معارك "كر وفر" بين الطرفين.

كذلك في درعا، قتل مدني بقصف مدفعي لقوات النظام على حي طريق السد، في مدينة درعا، في إطار حملة القصف المكثفة التي تشنها على الأحياء الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية.

وأفاد مراسل "سمارت"، بشن طائرات النظام الحربية عدة غارات جوية على أحياء منطقة درعا البلد وحي طريق السد ومخيم اللاجئين، إضافة لإلقاء الطيران المروحي عشرات البراميل المتفجرة، احتوى بعضها على مواد حارقة.

في الأثناء، قتل قيادي في الجيش السوري الحر، بانفجار عبوة ناسفة على أحد طرقات منطقة اللجاة، شمال شرق مدينة درعا، حسب ما نشر ناشطون.

وقال الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن العبوة استهدفت سيارة قائد "لواء مغاوير اللجاة"، ويدعى "صقر مشوار"، على الطريق الواصل بين قريتي الشياح والشومرة، ما أدى لمقتله، دون وقوع إصابات أخرى.

من جهةٍ أخرى، عزلت ألوية "فرقة الحمزة" التابعة للجيش السوري الحر، قائدها العام، بتهم الفساد، وتسخير أموال "الفرقة" لـ"لواء مجاهدين حوران"، وتعين قائد عام جديد.

إلى الرقة، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، سيطرتها على سد "البعث" (الرشيد) الواقع على نهر الفرات (24 كم غرب مدينة الرقة)، فيما أفادت مصادر محلية بسيطرتها على بلدتين في ريف الرقة الغربي.

وقالت "وحدات حماية المرأة"، التابعة لـ"قسد"، على صفحتها الرسمية في موقع "فيسبوك"، إن عناصر الأخيرة يمشطون السد لتنظيفه من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية"، والألغام المزروعة فيه.

كذلك في الرقة، قالت مصادر محلية عدة لـ "سمارت"، إن نحو 33 مدنيا قتلوا وجرح آخرون، إثر قصف للتحالف الدولي و"قوت سوريا الديمقراطية" (قسد) على مدينة الرقة وقرى في ريفها.

وأفاد أحد المصادر، أن نحو 21 مدنيا وخمسة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوا، خلال 16 ساعة الماضية، جراء قصف جوي للتحالف استهدف أحياء الرميلة والفردوس والجميلي والدرعية في مدينة الرقة، إضافةً لقصف مدفعي من "قسد".

في دير الزور القريبة، قال ناشطون، إن مدنيين قتلوا وجرحوا بقصف جوي على مدينة موحسن ( 20 كم شرق مدينة ديرالزور).

أما في الحسكة، قالت إدارة مخيم الهول في ريف الحسكة، إن 69 عائلة عراقية وصلت من مناطق متفرقة في العراق.

وأوضحت مسؤولة مكتب العلاقات العامة في المخيم (75 كم جنوب مدينة الحسكة)، بريفان حسن، في تصريح لمراسل "سمارت"، أن العائلات الواصلة، أمس السبت، تضم 311 شخصا كانوا وصلوا في وقت سابق إلى حاجز "رجم الصليبي"، التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

من ناحية أخرى، اعتصم أعضاء وأصدقاء المجلس الوطني الكردي، اليوم الأحد، في مدينة القامشلي (70 كم شمال مدينة الحسكة)، شمالي شرقي سوريا، تنديداً بالاعتقالات المتكررة لأعضاءه من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي(PYD) وقوات الأمن (الأسايش) التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية

المستجدات السياسية والدولية:

* قالت "سرايا أهل الشام" التابعة للجيش الحر، إن عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" حاولوا التسلل على نقاط لهم، وأخرى لـ"هيئة تحرير الشام"، داخل منطقة وادي حميد بالقرب من بلدة عرسال (قرابة 90 كم شمال شرق العاصمة بيروت) على الحدود مع سوريا.

قال رئيس الوزراء التركي "بن علي يلدريم"، أن الولايات المتحدة الامريكية أبلغتهم أن عملية السيطرة على مدينة الرقة، بدأت منذ يومين.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، اليوم الأحد، عن تصريحات لـ"يلدريم"، بمقر رئاسة الوزراء خلال إفطار، أمس السبت، أن واشنطن زودت أنقرة بالمعلومات الكافية حول العملية.

قتل ستة أشخاص وأصيب العشرات بجروح، بعد عملية دهس تلتها عملية طعن وسط العاصمة البريطانية لندن، قبل أربعة أيام من الانتخابات البرلمانية في البلاد.

ونقلت وكالة "رويترز"، أن مهاجمين كانوا يقودون شاحنة صغيرة مسرعة دهسوا مارة على جسر لندن، ليتابعوا هجومهم بطعن أشخاص آخرين في منطقة "بورو ماركت" المجاورة.

أعلنت ميليشيا "الحشد الشعبي"، سيطرتها على كامل قضاء البعاج (390 كم شمال غرب العاصمة العراقية بغداد) والقريب من الحدود العراقية - السورية (48 كم عن الحدود السورية)، بعد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يونيو، 2017 7:59:11 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني قوات النظام السوري
التقرير السابق
ضحايا مدنيون بقصف للنظام على درعا والحكومة المؤقتة تقول إنها تسعى لإصدار جوازات سفر تحمل شعارها
التقرير التالي
عشرات الضحايا بقصف على مدينة بدير الزور وأخرى بدرعا ودول خليجية ومصر تقطع علاقاتها مع قطر