"قسد" تسيطر على أول أحياء مدينة الرقة وقتلى وجرحى بهجومين ضربا العاصمة الإيرانية طهران

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يونيو، 2017 12:02:33 م تقرير دوليعسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الأربعاء، سيطرتها على أول أحياء مدينة الرقة، من الجهة الشرقية بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقالت "قسد" على حسابها في تطبيق "تلغرام"، إن قواتها تمكنت من اقتحام مدينة الرقة من الجهة الشرقية وسيطرت على حي المشلب (3 كم عن مركز المدينة)، بعد سيطرتها على تل قلعة هرقل من الجهة الغربية للمدينة.

كذلك في الرقة، قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن 13 مدنيا قتلوا في مدينة الرقة، إثر قصف جوي وصاروخي استهدف أحيائها.

وأوضح الناشطون، أن طائرات حربية يرجح أنها للتحالف استهدفت حي سيف الدولة، ما أسفر عن مقتل مدني، فيما أدى قصف صاروخي طال المنطقة القريبة من كلية التربية داخل المدينة، إلى مقتل 12 مدنيا.

من جهةٍ أخرى، قال قائد "لواء ثوار الرقة" لـ"سمارت"، إن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) استبعدتهم من المشاركة في معركة السيطرة على مدينة الرقة، بعد إعلانها عن بدء المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف قائد اللواء، ويدعى "أبو عيسى"، إنه بالرغم من المشاورات السابقة بشأن المعركة (...) لكن استبعدت مشاركتنا، مضيفا أنه لا يعلم من اتخذ القرار أو ما أسباب ذلك.

جنوبي البلاد، قال ناشطون لمراسل "سمارت"، إن 15 مدنيا قتلوا وجرحوا كما قتل مقاتل من الجيش السوري الحر، بقصف لقوات النظام على مدن في محافظة درعا، وبانفجار لغم أرضي.

وأضاف الناشطون، أن ثلاثة مدنيين ومقاتل من الجيش الحر قتلوا، وجرح ثمانية مدنيين جراء قصف قوات النظام براجمات الصواريخ مدينة طفس(15 كم شمال مدينة درعا)، من مقراتها في بلدة خربة غزالة، كما قتل مدني بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة الحارة (48كم شمال مدينة درعا) من مواقعها في تل الشعار.

كذلك في درعا، وثق "مكتب توثيق الشهداء" في درعا، سقوط 65 قتيلا في المحافظة، خلال شهر أيار الماضي، جراء القصف والمعارك وتفجيرات مختلفة.

ونشر المكتب إحصائية على موقعه الرسمي، أمس، بيّن أن عدد المدنيين القتلى بلغ 37 بينهم 15 طفلا وامرأتين، فيما بلغ عدد المقاتلين في فصائل الجيش الحر والكتائب الإسلامية 28 قتيلا.

هذا، وأكد "المجلس العسكري الأعلى" في مدينة نوى (40 كم شمال مدينة درعا) استهداف طيران التحالف الدولي، تجمعات ومواقع عسكرية تابعة لجيش "خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال الناطق باسم المجلس العسكري "نادر دبو" لمراسل "سمارت"، إن طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي استهدفت بعدة غارات تجمعات ومقار "جيش خالد" في بلدة الشجرة (26 كم شمال غرب مدينة درعا)، وفي قرية جملة القريبة.

إلى حلب، حيث قال ناشطون، إن ثلاثة مدنيين قتلوا بانفجار لغم أرضي في قرية تابعة لناحية الخفسة (90 كم شرق حلب).

وأوضح الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن لغما من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" انفجر داخل منزل في قرية المسطاحة الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، ما أدى لقتل ثلاثة من عائلة واحدة.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت وكالة الأنباء الإيرانية، اليوم الأربعاء، إن شخصا قتل وجرح آخران جراء هجوم ثلاثة مسلحين على مبنى البرلمان في طهران، فيما أصيب عدة أشخاص في "مرقد الامام الخميني" جراء هجوم ثلاثة مسلحين بينهم انتحاري .

وأضافت الوكالة، أن أربعة مجهولين أطلقوا النار باتجاه رجال الأمن داخل مبنى "مجلس الشورى الاسلامي" ، وذلك على هامش الجلسة العلنية للمجلس، ما أسفر عن مقتل أحد حراس الأمن وجرح آخران، كحصيلة أولية.

أعلن التحالف الدولي، استهداف مقاتلاته، رتلا لميليشيا مساندة لقوات النظام قرب معبر التنف القريب من المثلث الحدودي مع العراق والأردن (260 كم شرق مدينة حمص)، بعد رفضها "الانصياع" للتحذيرات، مؤكدا أنه لا يسعى لمحاربة النظام أو الميليشيات الموالية له.

وقال التحالف الدولي في بيان، نشر على موقعه الرسمي، إن الغارات قتلت أكثر من ستين عنصرا من الميليشيا الموالية للنظام ودمرت مدفعين، وسلاح مضاد للطائرات، وإلحاق أضرار بدبابة.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يونيو، 2017 12:02:33 م تقرير دوليعسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
ضحايا بينهم أطفال في ريف دمشق والأمم المتحدة تحذر من الأوضاع المأساوية في الرقة
التقرير التالي
"قسد" تتقدم في مدينة الرقة و"حلفاء" للنظام يهددون باستهداف القوات الأمريكية في سوريا