"الإسلامي السوري" يصف "تحرير الشام" بـ"الجهة الباغية" وقتلى للنظام بمواجهات مع "الحر" في درعا

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يونيو، 2017 8:30:33 م تقرير عسكرياجتماعي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

اعتبر "المجلس الإسلامي السوري"، في بيان له اليوم السبت، ان "هيئة تحرير الشام" جهة "باغية" على الفصائل والأهالي في مدينة معرة النعمان بإدلب، شمالي سوريا، مطالبا قادة الفصائل  بالتوحد لـ "وقف البغي"،، كما ناشد عناصر "الهيئة" بتركها وعدم طاعة أوامر القادة "اللذين يأمرون بالقتل"، معتبرة وجودهم ضمن صفوفها "إعانة على الظلم"، وفق تعبير البيان.​

وفي درعا، دارت اشتباكات، بين "لواء مجاهدي حوران" التابع لـ "ألوية فرقة الحمزة"، في مدينة أنخل شمال درعا، مع فصيلي "أحفاد عمر" و"شهداء إنخل" التابعين للتشكيل ذاته، على خلفية عزل الأخيرين القائد العام للفرقة، "أبو قاسم جدي"، مطلع الشهر الجاري بسبب عدم توزيع الرواتب، وتسخير أموال "الفرقة" لـ "لواء مجاهدي حوران".

وأضاف المصدر، أن "لواء مجاهدي حوران" التابع للفرقة شن هجوما على الفصيلين متهما إياهما بالتبعية لتنظيم "الدولة"، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح عدد آخر دون تحديد هويتهم إذا ما كانوا عسكريين أم مدنيين.

في الأثناء،  قتل خمسة مقاتلين من الجيش الحر، بينهم قائد عسكري، وجرح سبعة آخرون، خلال التصدي لقوات النظام التي حاولت التقدم باتجاه مخيم درعا، من جهة فرع المخابرات الجوية وسط قصف مكثف على المخيم وحي طريق السد ودرعا البلد بأكثر من 74 صاروخا، من مواقعها في المنطقة الصناعية بدرعا المحطة.

بالمقابل، قتل تسعة عناصر من قوات النظام والمليشيات المساندة لها، بينهم ثلاثة ضباط، وعنصر عراقي وآخر يتبع "حزب الله"، إضافة لقيادي ميداني في "الفرقة الرابعة"، خلال المعارك الدائرة بين الطرفين في محيط مخيم درعا وسط المدينة، وفق "غرفة عمليات البنيان المرصوص".

وقتل ثلاثة مدنيين بينهم أطفال وجرح آخرون،بقصف جوي وصاروخي للنظام على أحياء مدينة درعا وبلدة نصيب جنوبها، فيما ألقت طائرات النظام المروحية  براميل متفجرة على قرية الغارية الغربية، دون ورود أنباء عن ضحايا.

في سياق مواز، قال رئيس المجلس المحلي لمدينة مسرابا (12 كم شرق دمشق)، كمال التكلة، إن عدة فعاليات مدنية اجتمعت بمدينة حرستا، بهدف إيقاف الاقتتال بين الفصائل في الغوطة، وإزالة السواترر  الترابية بين المدن والبلدات وإطلاق سراح المعتقلين من سجون الأطراف المتقاتلة.

وأضاف "التكلة" أن الاجتماع ضم  جميع المجالس المحلية ومجالس الأهالي ووجهاء الغوطة الشرقية وممثلين عن مكتب محافظه ريف دمشق وعن نقابتي الأطباء والمهندسين، إضافة لنائب رئيس الحكومه المؤقته، لافتا أنه سيكون هناك تحركات شعبية في جميع مناطق الغوطة إذا رفضت الفصائل مطالبهم.

أما في الرقة، قتل ثلاثة عناصر من "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد)، قنصا على الأطراف الغربية لحي المشلب شرقي المدينة،  بينما قتل ثلاثة عناصر للتنظيم بالقرب من "سوق الأغنام" بعد استهدافهم من قبل طائرة دون طيار أثناء زرعهم للألغام، وفق مصدر خاص.

وأضاف المصدر، أن التنظيم دمر مبنى مفخخ، وأعطب عربة مزودة برشاشداخل حي السباهية، كما قصف أحياء الجزرة وهرقلة غربي الرقة، ومعمل السكر، بينما ذكرت "قسد" على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" أنها بدأت اقتحام حي الرومانية غربي المدينة، وفق قولها.

قتل ثلاثة أشخاص يعملون كسائقين لسيارات تنقل النفط، بقصف جوي يرجح أنه روسي، استهدف أربع سيارات محملة بالنفط، على طريق (السخنة ـ التليلة) بالقرب من حقل "حايل" النفطي شرق مدينة تدمر في ريف حمص، ما أدى لاحتراق السيارات ومقتل السائقين.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات النظام اليوم، ستة مدنيين في حي الوعر بحمص، رغم حيازة بعضهم على "ورقة مصالحة" إضافة إلى ورقة "كف البحث" التي تصدر عن فرع أمني في الحي، إذ داهمت قوات النظامم منزلا في حي الوعر ومنازل أخرى برفقة شخص ملثم مجهول الهوية، واعتقلت ستة رجال بعمر الخمسين، دون توجيه تهمة محددة.

وفي سياق آخر، طالب المجلس المحلي لمدينة الرستن شمال حمص، الجمعيات والمنظمات المساعدة في دعم وشراء وتخزين القمح، وسط تراجع الإنتاج عن الأعوام السابقة، مطالباً المنظمات بتأمين القمح اللازمم لتحقيق الأمن الغذائي.

في سياق آخر، نفى عضو المكتب الإعلامي لـ "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش الحر، البراء الفارس، في تصريح إلى "سمارت"، تقدم قوات النظام إلى الحدود السورية - العراقية قرب قاعدة الزقف العسكريةة شرق حمص، بعد أن قالت وسائل إعلام موالية للنظام إن قواته تقدمت وصلت إلى الحدود العراقية والتقت مع القوات العراقية وميليشيا "الحشد الشعبي".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يونيو، 2017 8:30:33 م تقرير عسكرياجتماعي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"تحرير الشام" و"الحر" يتوصلان لاتفاق ينهي الاقتتال في معرة النعمان بإدلب والنظام يتقدم غرب الرقة
التقرير التالي
"قسد" تسيطر على الحي الثالث بمدينة الرقة و"أحرار الشام" تنشر قواتها في إدلب منعاً لتجدد الاقتتال