"قسد" تسيطر على الحي الثالث بمدينة الرقة و"أحرار الشام" تنشر قواتها في إدلب منعاً لتجدد الاقتتال

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يونيو، 2017 11:59:59 ص تقرير عسكريإغاثي وإنساني وحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

في الرقة، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الأحد، سيطرتها على حي الرومانية في الجهة الغربية لمدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، أبرز معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية"، بعد إعلانها السيطرة على حيين آخرين.

قالت "لجنة إعادة الاستقرار"، اليوم الأحد، إنها قدمت عيادة متنقلة إلى المجلس المحلي لمدينة جرابلس (125 كم شرق مدينة حلب)، لتخدّم مهجري حي الوعر في حمص، وسط انتشار لبعض الأمراض، نتيجة الظروف الصحية.

وأوضح رئيس "اللجنة"، منذر سلال، في تصريح إلى مراسل "سمارت"، أن العيادة لم تبدأ عملها بعد لأنها تحتاج إلى تجهيزات وكادر طبي، مشيرا أنها ستقدم الرعاية الطبية إلى المهجرين في مخيمي زوغرة وعين البيضا التابعين لمدينة جرابلس.

كذلك في حلب، قالت إدارة "معبر باب السلامة" في مدينة اعزاز (44 كم شمال مدينة حلب)، إنها تجهز لاستبقال السوريين القادمين من تركيا في زيارة العيد، والتي تبدأ صباح يوم الثلاثاء القادم.

وقال رئيس مركز الهجرة والجوازات في المعبر، المقدم جاسم الأحمد، لمراسل "سمارت" إنهم يتوقعون دخول نحو 50 ألف سوري، لافتا أنهم جهزوا 14 حافلة لنقل القادميين من المعبر التركي إلى كراج "سجو" مجانا، ما يعني استنفار جميع كوادر المعبر، على حد قوله.

من جهةٍ أخرى، قال مشرف في معهد "النور" في منطقة جبل الحص (30 كم جنوب مدينة حلب)، إنهم يستقبلون 1300 طالبا وطالبة لتعليمهم القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم، منذ بداية شهر رمضان.

ثلاثين حلقة لتعليم الأطفال القراءة والكتابة، إضافةً لتحفيظهم أجزاء من القرأن الكريم في منطقة جبل الحص ( 30 كم جنوب مدينة حلب)، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

عسكرياً في حلب، قال القائد العام لـ "جيش الشمال" التابع للجيش السوري الحر رشيد زعموط، إن اثنين من "الحر" قتلا، جراء انفجار ألغام زرعتها "قوات سوريا الديمقراطية"، خلال تسللها على عدة نقاط في قرية شمال مدينة حلب.

وأوضح "زعموط" أن "قسد" تسللت على نقطتين في قرية الجديدة التابعة لمدينة إعزاز (50 كم شمال مدينة حلب)، وزرعت ألغاما ثم انسحبت قبل اندلاع الاشتباكات، متابعا خلال تقدم مقاتلي "الحر" لتفقد النقاط، انفجرت الألغام، ما أدى لمقتل اثنين من "الحر"، لافتاً أن التسلل كان لرصد تحركات الأخير، إضافةً لمعرفة مدى الجاهزية لديه.

في إدلب القريبة، أكد مصدر عسكري لـ"سمارت"، إرسال "حركة أحرار الشام الإسلامية" عناصر لمدينة معرة النعمان (32 كم جنوب إدلب)، لمنع تجدد الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"الفرقة 13" التابعة للجيش السوري الحر.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم كشف هويته، أن "أحرار الشام" أرسلت 150 عنصرا كقوات فصل بين الأطراف المتنازعة، ونشرت الحواجز داخل المدينة لحماية المدنيين، إضافة لحواجز على الطريق الدولي، وعلى مداخل بلدات غربي المدينة، لإيقاف أي رتل عسكري يحاول الدخول إليها.

جنوبي البلاد، أكدت "سرايا أهل الشام" التابعة للجيش السوري الحر، عودة عشرات العائلات اللاجئة في مخيمات بلدة عرسال اللبنانية، إلى منطقة القلمون الغربي بريف دمشق.

وقال عضو مجلس الشورى في "سرايا الشام"، ويدعى "أبو علي"، لـ "سمارت"، أن حوالي 150 عائلة، عادو إلى قرية عسال الورد (41 كم شمال دمشق)، بوساطة من شخص يدعى "أبو طه العسالي" لديه "معارف" مع الجيش اللبناني، كما فاوض لأخذ تعهدات من النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني بعدم الاقتراب من هذه العائلات.

في درعا القريبة، قتل تسعة عناصر من قوات النظام والمليشيات المساندة لها، بينهم ضباط وعناصر من جنسيات أجنبية، فيما قتل خمسة مقاتلين من الجيش الحر،  خلال المعارك في محيط مخيم درعا وسط المدينة، جنوبي سوريا، حسب ما أفاد مراسل "سمارت" و"غرفة عمليات البنيان المرصوص".

وأعلنت "غرفة العمليات"، على قناتها في تطبيق "تلغرام"، مقتل تسعة عناصر للنظام والميليشيات المساندة له، بينهم ثلاثة ضباط، وعنصر عراقي وآخر يتبع "حزب الله" اللبناني، إضافة إلى القيادي الميداني في "الفرقة الرابعة" التابعة للنظام أحمد تاجو.

إلى دير الزور، قالت وحدة تنسيق الدعم (ACU ) العاملة بإشراف الحكومة السورية المؤقتة، اليوم الأحد، إنه تم إثبات وجود سبع حالات لفيروس شلل الأطفال الوحشي في مدينة الميادين ( 45 كم شرق مدينة ديرالزور)، مشيرة إلى وجود خطة لإيصال اللقاحات المقدمة من منظمة الصحة العالمية إلى هناك.

وكانت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، قالت في بيانها، أمس السبت، إن التحاليل المخبرية أظهرت وجود فيروس شلل الأطفال الوحشي في مدينة الميادين شرق ديرالزور وظهور حالة مماثلة في منطقة تل أبيض شمال الرقة، ومناشدة الأمم المتحدة  والوكالات التابعة لها التصدي لهذا الوباء.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يونيو، 2017 11:59:59 ص تقرير عسكريإغاثي وإنساني وحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
"الإسلامي السوري" يصف "تحرير الشام" بـ"الجهة الباغية" وقتلى للنظام بمواجهات مع "الحر" في درعا
التقرير التالي
قتلى وجرحى بمواجهات بين الفصائل في مدينة الباب بحلب و"قسد" تسيطر على حي جديد في الرقة