ضحايا برصاص "الجندرما" أثناء محاولتهم دخول تركيا و"رايتس ووتش" تطالب بحماية المدنيين في معركة الرقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يونيو، 2017 12:03:22 م تقرير دوليعسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنساني قصف

المستجدات الميدانية والمحلية:

أفاد ناشطون، اليوم الأربعاء، عن مقتل وجرح سبعة مدنيين، برصاص حرس الحدود التركي (الجندرما)، أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي التركية من محافظة إدلب، بالقرب من الحدود السورية-التركية، على الجانب السوري.

وأضاف الناشطون، أن خمسة مدنيين قتلوا، بينهم طفل، وجرح رجل وزوجته  أثناء عبورهم من قرية هتيا التابعة لناحية الجانودية ( 31 كم غرب مدينة إدلب) إلى الأراضي التركية.

من جهةٍ أخرى، حول "أبو مصطفى" محطة محروقات تعود ملكيتها له، في بلدة معرة مصرين (10 كم شمال مدينة إدلب)، إلى معملا لتدوير النفايات، وخاصة المواد البلاستيكية، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال صاحب المعمل "أبو مصطفى" لـ "سمارت"، إن حول محطة المحروقات، لمعمل تدوير النفايات البلاستيكية، التي يرميها الناس، لافتاً أن لديه مجموعة من العمال تعمل على جمعها، وهو يقوم بشرائها منهم، وبعد فرزها وتنظيفها، تقطع وتحول إلى حبيبات.

في حلب القريبة، قالت إدارة "معبر باب السلامة" في مدينة اعزاز (44 كم شمال مدينة حلب)، إن ألف ومئة سوري دخلوا من تركيا إلى سوريا، عبر المعبر، في أول يوم من استقبال الزيارات إلى سوريا بمناسبة عيد الفطر.

وأوضح "قاسم" أنه من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثالثة ظهرا، تمكن ألف ومئة لاجئ من الدخول إلى الأراضي السورية، لافتا أن منظمة "أفاد" المسؤول عن عملية العبور لم تفتتح سوى ممر واحد (...) حيث كان مقرر فتح خمسة ممرات (للنساء، والرجال، وكبار السن، والأطفال، والمرضى)، الأمر الذي تسبب بأزمة، ووقوع تسعة حالات إغماء.

في الرقة، قال ناشطون، اليوم الأربعاء، إن عائلة كاملة قتلت، إثر قصف جوي للتحالف الدولي على قرية في ريف الرقة الغربي، شمالي شرقي سوريا، بالتزامن مع تقدم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في الريف نفسه.

سط البلاد، أعلنت مديرية الدفاع المدني في محافظة حمص، وضع خطة للتعامل مع حرائق الأراضي الزراعية في الريف الشمالي، خلال موسم الحصاد الحالي.

وأوضح المكتب الإعلامي للدفاع المدني لمراسل "سمارت"، أن عدد الحرائق التي أخمدت في ريف حمص الشمالي منذ تاريخ  15 أيار الماضي حتى اليوم، وصلت حتى 65.

كذلك في ريف حمص الشمالي، أعلن المجلس المحلي لمدينة الرستن (40 كم شمال مدينة حمص)، تنفيذ أعمال صيانة لطرقات وشبكة الصرف الصحي في المدينة.

وقال رئيس المجلس المحلي المهندس يوسف درويش، في حديث لـ"سمارت"، إن الإصلاحات بدأت منذ بداية دورة المجلس الحالية رغم ضعف الإمكانيات المادية، بغرض إعادة بناء المؤسسات الخدمية "بشكل مهني ووفق نظم إدارية ومالية"، يشرف عليها المجلس.

إلى الحسكة، حيث أفاد مراسل "سمارت" بوقوع حريق في أرض زراعية بقرية الرحيبة التابعة لمنطقة المالكية (140 كم شمالي شرقي مدينة الحسكة)، بعد عدة حرائق اندلعت في مناطق مختلفة بالمحافظة قبل يومين.

وقال أحد الحصادين ويدعى محمد عثمان رمضان، للمراسل، إن الحريق اندلع نتيجة احتراق إحدى الحصادات، حيث أرسلت البلدية سيارة إطفاء التي سيطرت على الحريق بمساعدة الأهالي، لافتاً أن إجمالي مساحة الأرض 16 هكتار، احترق منها نحو 8 هكتارات كانت غير محصودة بعد.

المستجدات السياسية والدولية:

*طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، التحالف الدولي و"القوات" المشاركة له، التي تحاول السيطرة على مدينة الرقة، حماية المدنيين واحترام حقوق الإنسان، وتوفير ممرات آمنة للنازحين.

وقالت المنظمة عبر موقعها إنه "يجب على القوات التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية (قسد التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية) في الرقة أن تتخذ جميع الاحتياطات الممكنة لتفادي وقوع خسائر في صفوف المدنيين، وضمان عدم إجبار الأطفال على الانخراط في الأعمال العسكرية".

*أعلنت تركيا، ليلة الثلاثاء – الأربعاء، ضبط 19 لاجئا بينهم سوريون، أثناء محاولتهم العبور من الحدود التركية نحو أوروبا، بطريقة "غير قانونية".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يونيو، 2017 12:03:22 م تقرير دوليعسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنساني قصف
التقرير السابق
قتلى لـ"قسد" وكتائب إسلامية باشتباكات غرب حلب وروسيا ترجح استئناف "محادثات الأستانة" الشهر القادم
التقرير التالي
ضحايا بقصف للنظام على درعا والأمم المتحدة تقول إن اتفاقات التهجير تصل إلى جرائم حرب