جرحى بتفجير استهدف مسجداً بإدلب والدفاع الروسية تسعى للتأكد من مقتل "البغدادي"

المستجدات الميدانية والمحلية:

جرح عدد من الأشخاص بينهم أطفال، اليوم الجمعة، بتفجير استهدف مسجدا في مدينة إدلب، شمالي سوريا، كان القاضي العام لـ "جيش الفتح"، عبدالله المحيسني، يلقي خطبة الجمعة فيه، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن "انتحاريا" فجر نفسه عند بوابة مسجد "أبي ذر الغفاري" في المدينة، ما أسفر عن جرح عشرة مدنيين، حالة بعضهم خطيرة، فيما أكد أن "المحيسني" لم يصب، بينما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن مقتل مرافق الأخير.

في إدلب أيضاً اتهمت منظمة "بنفسج" العاملة في المجال الإنساني والإغاثي بمحافظة إدلب، اليوم الجمعة، "هيئة تحرير الشام" باحتجاز سيارة محملة بمواد طبية لها قرب بلدة سرمدا (33 كم شمال مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

وقال الإعلامي في المنظمة، نور عوض، بتصريح إلى مراسل "سمارت"، إن "تحرير الشام" احتجزت سيارة محملة بمواد طبية تعود لـ"مشفى بنفسج للتوليد" على حاجز لها قرب البلدة، رافضا الإفصاح عن معلومات أخرى.

سياسياً طالبت "الهيئة السياسية" المستقلة في محافظة إدلب، شمالي سوريا، اليوم الجمعة، كلا من "حركة أحرار الشام الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام" بوقف أعمال الاعتقال التعسفي ضد النشطاء والمقاتلين من فصائل أخرى، والسماح للجان حقوقية وطبية بزيارة سجونهما.

وجاء في بيان صدر عن "الهيئة السياسية" ونشرته على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، أن كلا من "أحرار الشام" و"تحرير الشام" اعتقلتا نشطاء ومقاتلين من الجيش السوري الحر "بشكل تعسفي ومارستا التجويع والتعذيب في سجونهما وسط غياب المحاكم القضائية المستقلة".

في سياقٍ آخر أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، اليوم الجمعة، مقتل خمسة عناصر من الميليشيات الأجنبية الموالية للنظام بالإضافة لعنصرين من قوات النظام، خلال المعارك في محيط مدينة درعا، جنوبي سوريا.

وقالت "غرفة عمليات البنيان المرصوص" في بيان نشرته على معرفاتها الرسمية، قتلى الميليشيات الأجنبية هم مستشار إيراني وعنصر من ميليشيا لبنانية وثلاثة عناصر من أفغانستان، دون تحديد زمن ومكان مقتلهم.

في الأثناء ناشد المجلس المحلي في بلدة الجيزة (23 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، اليوم الجمعة، الجهات الرسمية والمنظمات بناء مخيم للنازحين وتقديم المساعدات الإغاثية اللازمة، جراء تزايد الأعداد في البلدة.

وأوضح رئيس المجلس المحلي للبلدة، فلاح السويدان، في تصريح لمراسل "سمارت"، أنه يوجد في البلدة 40 ألف نازح  من جميع المحافظات السورية وخاصة درعا وما تزال عشرات العوائل تأتي يوميا، جراء الهجمة الشرسة التي تشنها قوات النظام على محافظة درعا.

في سياقٍ آخر أعلنت المتحدثة باسم حملة "غضب الفرات"، جيهان أحمد، عن تقدم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في حي جديد شرقي مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقالت "أحمد" على حسابها في موقع "فيسبوك" إن "قوات قسد" تقدمت في حي البتاني، عقب معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، كما نوهت إلى التقدم في حي البريد غربي الرقة، على الرغم من إعلان "قسد"، أمس الخميس، تقدمها في نفس الحي.

إنسانياً أعلن "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي، اليوم الجمعة، عودة خمسة أفران في بلدة المنصورة (30 كم غرب مدينة الرقة)، شمالي شرقي سوريا، إلى العمل، بطاقة إنتاجية تصل إلى قرابة 15 طنا من الخبز يوميا.

ونشر "الاتحاد الديمقراطي" على حسابه في موقع "فيسبوك"، تسجيلا مصورا يظهر فيه عملية إنتاج الخبز في أحد الأفران، موضحاً أن الأفران عادت للعمل، بطاقة إنتاجية تصل ، بعد تأمين مادة الطحين من قبل "مجلس الطبقة المدني".

وفي الحسكة قال مصدر محلي لمراسل "سمارت"، اليوم الجمعة، إن "قوات الأسايش" اعتقلت مدنيين اثنين في قرية تل ضيق (كركي دجوير)، في ريف بلدة معبدة التابعة لمدينة المالكية (نحو 143 كم شمال شرق مدينة الحسكة)، شرقي سوريا.

وأفاد المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "الأسايش"، التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، داهمت القرية ليلاً، بنحو عشرين سيارة، وثلاث حافلات، بحثا عن مطلوبين للتجنيد الإجباري ممن أعمارهم ما بين 18 و30 عاما،  فيما رجح المراسل استمرار الاعتقالات حتى استكمال العدد المطلوب لبدء دورة عسكرية جديدة.

وفي غوطة دمشق الشرقية أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود"، اليوم الجمعة، استئناف دعمها للعمل الطبي في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بريف دمشق، جنوبي سوريا، محددة عدة شروط.

وأضافت المنظمة في بيان نشر على حسابها الرسمي في موقع "تويتر"، أنه يمنع دخول الأسلحة و المسلحين إلى المرافق الطبية، وعدم السماح باستخدام المرافق الطبية أو محتوياتها أو سيارات الإسعاف لأغراض عسكرية.

اقتصادياً قال المجلس الموحد في منطقة الحولة شمال مدينة حمص، وسط سوريا، اليوم الجمعة، إن سعر مادة الفروج ارتفعت بنسبة 35 بالمئة خلال شهر رمضان جراء زيادة الطلب و قلة الكميات الموجودة.

وأوضح عضو المجلس الموحد، عبد اللطيف الخطيب، في حديث مع مراسل "سمارت"، أن مادة الفروج ارتفعت 330 ليرة سورية للكيلو الواحد، ليسجل 1200 ليرة، جراء احتكار التجار له وزيادة الطلب وقلة الكميات الموجودة، إضافة إلى إقبال الجمعيات لتنفيذ مشاريع "إفطار صائم" . 

في الغضون تشهد المسابح العامة في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، وسط سوريا، إقبالا شديدا تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة وقدوم شهر رمضان.

ولفت "أبو نرجس"، أن تكلفة تعبئة المسبح بالمياه تبلغ قرابة مئة ألف ليرة سوريا وعن طريق الصهاريج جراء انقطاع المياه و الكهرباء عن القرية.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، إنها تسعى للتأكد من مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، "أبو بكر البغدادي"، بإحدى غاراتها على مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

ونقل "موقع روسيا اليوم" عن وزارة الدفاع الروسية، أن طائرات حربية من طرازي "سو-35" و"سو-34" قصفت مركز قيادة تابع للتنظيم في الأحياء الجنوبية لمدينة الرقة، يوم 28 أيار الفائت، كانوا يبحثون عن مسارات للخروج من المدينة عبر الممر الجنوبي.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
ضحايا مدنيون بقصف جوي على قريتين شرق دير الزور، و"الدفاع الروسية" تسعى للتأكد من مقتل "البغدادي" بغارة على الرقة
التقرير التالي
بدء هدنة بين "الحر" وقوات النظام في محافظة درعا و"يونيسف" تحذّر من وقف برامجها الخاصة بأطفال سوريا