روسيا توقع اتفاقات مع "أحرار الشام" لضمها للهدنة والنظام يسيطر على قرى بالرقة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يونيو، 2017 12:03:09 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال ناشطون إن قوات النظام والميليشيات المساندة لها سيطرت على قرى بريف الرقة الغربي، في حين أسقط طيران التحالف الدولي طائرة للنظام قرب مدينة الطبقة (55كم غرب مدينة الطبقة)، شمالي شرقي سوريا.

وأوضح الناشطون، على مواقع التواصل الاجتماعي، أن قوات النظام سيطرت على قرى خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، منها قرية العيساوي (43 كم غرب الرقة)، والملاصقة لبلدة الرصافة (43 كم غرب الرقة)، الخاضعة لسيطرة التنظيم، وتعتبر آخر قرية تفصلها عنها.

إلى ذلك، قال ناشط لـ"سمارت"، إن مدنيا قتل وجرح آخرون بقصف جوي على قرية الزعير (22كم غرب مدينة دير الزور)، شرقي سوريا، فيما أكد الناشط فرار ثلاثة قياديين من تنظيم "الدولة الإسلامية" من المحافظة.

وأوضح الناشط محمد حسان، الذي يعتمد في معلوماته على مصادر أهلية، أن طائرات حربية لم يحدد هويتها شنت غارات على القرية، ما أدى لمقتل مدني وجرح آخرين، أسعفوا لنقاط طبية.

في ذات السياق، قال ناشطون، إن تسعة مدنيين قتلوا، وجرح آخرون، جراء قصف جوي لطيران التحالف الدولي على حي في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، وانفجار لغم في ريفها الغربي.

وأوضح الناشطون أن طائرات التحالف الدولي شنت غارات جوية بالقرب من مسجد "الأمام النووي" في حي الفردوس، ما أدى لمقتل طفلين، وجرح أكثر من سبعة آخرين.

في الأثناء، شكلت فصائل من الجيش السوري الحر وأخرى إسلامية غرفة عمليات مشتركة في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، من أجل توحيد العمل الأمني والعسكري في المدينة، بعد الاقتتال الذي حصل مؤخرا بينها، حسب ما صرح قياديون لمراسلي "سمارت".

وقال القائد العسكري في "فرقة السلطان مراد"، ويدعى "أبو وليد عزة"، إن الهدف من تشكيل الغرفة أن تصبح المدينة "مثالية" وخالية من السلاح والمقرات العسكرية، وخاصة من يتبعون تنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، كذلك لتأمين مطالب المدنيين ومنع ضم عناصر سابقين من التنظيم.

في سياقٍ منفصل، قالت القيادة العامة للشرطة الحرة في دمشق وريفها، اليوم الأحد، إن "فيلق الرحمن" استولى على مقر "إدارة النقل" التابع لها في مدينة حمورية (11كم شرق العاصمة دمشق)، جنوبي سوريا.

وأوضحت القيادة في بيان، اطلعت "سمارت" على نسخة منه، أن عناصر من "فيلق الرحمن" اقتحموا المقر، ورفع رايته عليه، كما طردوا كافة عناصره.

إنسانياً أكد المجلس المحلي في مدينة حرستا (10 كم شرق العاصمة دمشق)، مسؤولية قوات النظام عن منع دخول مساعدات مقدمة من منظمتي "الهلال الأحمر السوري" و"الصليب الأحمر الدولي"، السبت.

وأوضح رئيس المجلس المحلي، أبو محمد عباس، لمراسل "سمارت"، أن عدم وجود آلات "تركس" لإزالة الحواجز من جهة قوات النظام حال دون تمكن القافلة من الدخول، لافتا كذلك أن القافلة استهدفت من جهة وزارة الري التابعة لحكومة النظام والخاضعة لقواته.

في الغضون قالت إدارة معبر "باب الهوى" على الحدود السورية التركية في إدلب، شمالي سوريا، إن خمسة آلاف شخص يدخل يوميا إلى سوريا لقضاء إجازة العيد، منذ فتح باب الدخول أول شهر حزيران الجاري.

وأوضح "أبو حسن"، وهو موظف في المعبر، إن الداخلين للزيارة، التي بدأت في 1 حزيران وتنتهي بـ30 أيلول القادم، من مختلف المحافظات السورية، ويقوم على تسيير أمورهم أكثر من مئتي موظف.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، إن قيادات من "حركة أحرار الشام الإسلامية" وقعوا أربع اتفاقيات للانضمام إلى ما تسميه "نظام وقف الأعمال العدائية" في سوريا، والذي لم توقع عليه "الحركة" منذ البداية.

وقالت الوزارة في بيان، نقلته وكالة "سبوتنيك"، "تم توقيع أربع استمارات مع قادة من أحرار الشام ينشطون في محافظة حلب خلال 24 ساعة"، فيما نقلت الوكالة عن مصادر، لم تسمها، احتمال انضمام "الحركة" إلى هذا النظام خلال الأسبوع الحالي.

إلى ذلك قال الحرس الثوري الإيراني، اليوم الاثنين، إنه أطلق ستة صواريخ بالستية من نوع "ذو الفقار" الليلة الماضية على مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة دير الزور، بالتنسيق مع حكومة النظام السوري.

وأضاف المتحدث باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، أن العمليات الصاروخية دمرت مقرات قيادة ومراكز تسليح للتنظيم في دير الزور، وتم التنسيق بشأنها مع دمشق مضيفا بأن الصواريخ عبرت أجواء العراق.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يونيو، 2017 12:03:09 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني قوات النظام السوري
التقرير السابق
ترحيب دولي باتفاق الهدنة في درعا وسط خروقات من النظام والأمم المتحدة تدين استهداف قافلة لها في دمشق
التقرير التالي
موسكو تعلق العمل باتفاق التنسيق الجوي في سوريا والحر يستهدف تعزيزات للنظام بدرعا