الولايات المتحدة تحذر من تجهيز النظام لهجوم بالكيماوي وجرحى مدنيون بقصف صاروخي على غوطة دمشق الشرقية

اعداد جلال سيريس | تحرير مالك الحداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2017 11:59:45 ص تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني الكيماوي

المستجدات السياسية والدولية:

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية من تجهيز النظام السوري لهجوم بالأسلحة الكيماوية، مهددة رئيس النظام بأنه "سيدفع ثمنا فادحا" في حال شن الهجوم.

وجاء في بيان صدر عن البيت الأبيض، ليل الاثنين -الثلاثاء، إن الولايات المتحدة حددت تجهيزات محتملة للنظام تماثل تلك التي اتخذها قبيل شن الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون في إدلب، نيسان الفائت.

وفي الأثناء، بحث وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، ليل الاثنين-الثلاثاء، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، الأوضاع في سوريا وعملية تعزيز وقف إطلاق النار، استنادا لمحادثات "الأستانة".

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، إن "لافروف" دعا نظيره الأمريكي، إلى استخدام "نفوذه" في منع "الاستفزازت" ضد قوات النظام السوري، مضيفة أن الطرفين اتفقا على مواصلة الاتصالات حول موضوعات مختلفة، حسب ما نقلت وكالة "رويترز".

في سياقٍ آخر اختارت مجلة "التايم" الأمريكية واسعة الانتشار، اليوم الاثنين، الطفلة السورية بانة العابد ضمن أكثر 25 شخصية عالمية مؤثرة على شبكة "الانترنت".

وقالت المجلة في تعريفها عن الفتاة: "عندما تروي فتاة تبلغ من العمر سبع سنوات، أنها تخاف من الموت بالقصف، العالم سيلاحظها، لذلك كانت تنقل بشكل يومي من أحياء حلب الشرقية، ما لا يستطيع الصحفيون الوصول إليه (...) العابد تمكنت من نقل معاناة الأطفال هناك".

المستجدات الميدانية والمحلية:

جرح عدد من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، اليوم الاثنين، جراء قصف صاروخي لقوات النظام على بلدة عين ترما (6كم شرق دمشق)، جنوبي سوريا، وفق ما أفاد الدفاع المدني وناشطون.

وذكر الدفاع المدني على صفحته في "فيسبوك"، أن عددا من المدنيين بينهم طفلين وامرأة جرحوا، نتيجة قصف بصواريخ (أرض-أرض)، استهدف الأحياء السكنية في البلدة، فيما أكد ناشطون لمراسل "سمارت"، أن القصف مصدره مواقع قوات النظام المحيطة، وأن الجرحى عددهم سبعة، بينهم طفل فقد بصره.

إلى ذلك قال ناشطون لمراسل "سمارت"، اليوم الاثنين، إن حرائقا اندلعت في أراض زراعية شمال حماة، وسط سوريا، جراء استهداف قوات النظام السوري بالمدفعية والرشاشات الثقيلة والصواريخ مدنا وقرى عدة.

وأوضح الناشطون أن القصف تركز على الأراضي الزراعية بين قريتي الزكاة والأربعين (30كم شمال غرب مدينة حماة)، من مواقعها في قريتي الحماميات والجبين وتل ملح.

جنوباً قال مصدر محلي لمراسل "سمارت"، اليوم الاثنين، إن مفاوضات تجري في ريف السويداء الشمالي الشرقي، بين قوات النظام السوري وبين فصائل من الجيش السوري الحر، بوساطة شيوخ عشائر، فيما نفت فصائل "الحر" ذلك.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن المفاوضات تجري بين قوات النظام وفصيلي "جيش أسود الشرقية" و"جيش أحرار العشائر"، في قرى أشهيب والقصر والأصفر (12-36-47كم شمالي شرقي مدينة السويداء) بوساطة من شيوخ عشائر، تقضي بتسليم قوات النظام التلال المحيطة بالقرى، مقابل حفاظ الأهالي على سلاحهم وترخيصه.

إلى ذلك قال مدير المكتب الإعلامي لـ"مجلس نوى العسكري"، اليوم الاثنين، إنهم وثقوا مقتل 36 عنصرا من "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال مواجهات في محيط بلدة حيط في منطقة حوض اليرموك (23 كم شمال غرب مدينة درعا).

وأضاف مدير المكتب الإعلامي، نادر دبو، في تصريح لمراسل "سمارت"، أن القتلى بينهم قياديون، سقطوا خلال المواجهات المستمرة منذ يومين في محيط البلدة، التي يحاصرها "جيش خالد".

إنسانياً نظمت جمعية "بيت الأيتام الموحد" حفلا بمناسبة عبد الفطر، أقيم يوم 26 حزيران في مدينة إدلب، شمالي سوريا، ضم الأيتام وأبناء المعتقلين، وتخلله فعاليات ترفيهية وتوزيع هدايا، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وأوضح أحد أعضاء فريق "ملهم التطوعي"، إن أكثر من 300 طفل حظروا الحفل، وتضمن الحفل فعاليات ترفيهية وألعاب وتوزيع هدايا، لافتاً أن القائمين على الحفل هم فريق "ملهم التطوعي"، بالتعاون مع منظمات "سيريا شرتي"، و"الخضراء"، و"ركين".

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير مالك الحداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2017 11:59:45 ص تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني الكيماوي
التقرير السابق
قتلى بقصف لـ"قسد" على الرقة وكازاخستان تؤكد موافقة جميع الأطراف على حضور "محادثات أستانة" المقبلة
التقرير التالي
"تحرير الشام" تعثر على جثث ترجح عودتها لفترة الاقتتال مع "جند الأقصى" وأميركا تلمح لتزويد "قسد" بالأسلحة بعد معركة الرقة