ضحايا بقصف للنظام على مدينة جسر الشغور بإدلب والمخابرات اللبنانية تنهي التحقيق مع 356 معتقلا سوريا

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يوليو، 2017 12:09:03 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال ناشطون، اليوم الأحد، إن طفلة قتلت وجرح مدنيان، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على مدينة جسر الشغور (30 كم غرب إدلب).

وأوضح الناشطون، على موقع "فيسبوك"، أن قوات النظام استهدفت منازل المدنيين في المدينة، من مواقعها في معسكر "جورين"، ما أسفر عن مقتل طفلة وجرح مدنيين اثنين، نقلوا إلى مشفى بلدة دركوش (23 كم غرب إدلب).

كذلك في إدلب، قتل شاب برصاص حرس الحدود التركي "الجندرمة" قرب قرية خربة الجوز الحدودية التابعة لمنطقة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب).

وقال ناشطون لـ "سمارت"، إن الشاب من قرية "المزرعة" بريف حلب الجنوبي، شمالي البلاد، وقتل أثناء محاولته عبور الحدود إلى تركيا.

من جهةٍ أخرى، نظم ناشطون مظاهرة في قرية معرة حرمة (34 كم جنوب مدينة إدلب)، تتطالب بتوحيد الجيش السوري الحر، وإسقاط النظام السوري، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وأوضح الصحفي أن مئتي شخص جابوا شوارع البلدة، رافعين علم "الثورة السورية"، ولافتات كتب عليها "علم الثورة يمثلنا"، و"الجيش السوري الحر باقون على العهد"، و"سلاحنا للجبهات وليس للمناطق".

في حلب المجاورة، جرح مدنيان، جراء سقوط قذائف مدفعية قرب مدينة عفرين (42 كم شمال مدينة حلب)، حسب ما أفاد مراسل "سمارت"، فيما تضاربت الأنباء حول مصدر القذائف.

وأوضح المراسل، أن أربعة قذائف سقطت في قرية ستير، أسفرت عن جرح مدنيين اثنين، أحدهما في حالة حرجة، وأخرى سقطت عند مدخل المدينة، أقتصرت أضرارها على المادية.

 

جنوبي البلاد، نفى مصدر خاص لـ"سمارت"، حصول لقاء صلح بين "هيئة تحرير الشام" وتنظيم "الدولة" في جرود القلمون الغربي بريف دمشق، وجرود بلدة عرسال المقابلة لها بالجانب اللبناني.

وتداول ناشطون، أنباء عن اجتماع بين زعيمي "الهيئة" في المنطقة والملقب "أبومالك التلي" وتنظيم "الدولة" ويدعى "موفق الجربان أبوالسوس"، بهدف اتفاق صلح بين الطرفين

في درعا القريبة، قال ناشطون، إن عناصر من "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، قتلوا وجرحوا جراء انفجار عبوة ناسفة في بلدة جلين (25 كم غرب مدينة درعا).

وأوضح الناشطون لمراسل "سمارت"، أن العبوة انفجرت بالعناصر أثناء تجهيزها، في منزل بالبلدة، ما أسفر عن مقتل اثنين وجرح ثلاثة آخرين.

كذلك في درعا، ألقت الشرطة القبض على شخص يتعامل بالنقود المزورة في مدينة بصرى (40 كم شرق شمال مدينة درعا)، بحسب صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصحفي، إن مركز شرطة المدينة تلقى خبرا على الرقم المخصص للشكاوى من أحد المحال، بوجود شخص يتعامل بالعملة المزورة، ليتم تشكيل دورية للقبض عليه والتحقيق معه.

في السويداء المجاورة، جرح ثمانية أشخاص بانفجار عبوة ناسفة في قرية مجادل (25 كم شمال غرب السويداء)، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وأوضح المراسل، أن العبوة انفجرت بحافلة تقل ركابا على طريق قريتي مجادل وأم الزيتون، ما أسفر عن جرح سبعة ركاب والسائق، أسعفوا إلى مشاف في مدينة السويداء، دون ورود تفاصيل أخرى.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال الجيش اللبناني، إن مديرية المخابرات أنهت التحقيق مع 356 معتقل من اللاجئين السوريين، وأحالت 313 منهم إلى القضاء بتهم مختلفة.

وجاء في بيان للجيش نشر على موقعه الرسمي، أنه أحال 56 "موقوف سوري" إلى النيابة العسكرية، "بتهمة القيام بأعمال إرهابية، تتعلق بمهاجمة بعضهم مراكز الجيش في بلدة عرسال، خلال العام 2014"، و"انتماء" آخرين إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة"، إضافة إلى "نقل وتهريب مقاتلين وأموال وأسلحة وذخائر ومواد غذائية للتنظيمين".

أكدت ناشطة لـ"سمارت"، تدهور الحالة الصحية لأحد اللاجئين السوريين المضربين عن الطعام في العاصمة الهولندية أمستردام، لليوم العاشر على التوالي.

وقالت الناشطة جينا شعشاع، المشاركة في الإضراب، إن فريقا طبيا تابع لـ "منظمة العفو الدولية" (أمينستي)، طلب منهم وقف الإضراب لا سيما الشاب، بعد إصابته بارتفاع ضغط الدم، لكنهم رفضوا.

قالت مجلة "فوكوس" ألمانية، إن سلطات الأمن الألمانية حذرت من مخاطر 38 رجلا وامرأة رصدت عودتهم من سوريا، ويشتبه بتلقيهم تدريبات شبه عسكرية من "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا وشمال العراق.

ونقلت المجلة عن تقرير سري موجه لمكاتب الشرطة الجنائية في الولايات الألمانية، أن بعض هؤلاء اكتسب خبرات مواجهة خلال قتالهم ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، منوها أن السلطات كانت تصنفهم قبل سفرهم على أن لديهم "ميولا للعنف"، حسب موقع "دويتشه فيله".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يوليو، 2017 12:09:03 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني هدنة
التقرير السابق
النظام يستغل الهدنة لتعزيز قواته شرقي دمشق ومفاوضات "جنيف 7" لم تتطرق للانتقال السياسي
التقرير التالي
"تحرير الشام" تعلن استهداف مواقع للنظام باللاذقية وحلب و"هيئة المفاوضات" تستنكر وصفها بـ"المتطرفة" من قبل روسيا