منشقون عن النظام يطلقون مبادرة لتشكيل "جيش وطني" ودمار معمل أدوية غرب حلب بقصف النظام

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يوليو، 2017 12:17:49 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعيفن وثقافة الجيش السوري الحر

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلن ضباط منشقون عن قوات النظام السوري، في بيان مصور، مبادرة لتشكيل "الجيش الوطني الموحد"، بهدف "الحفاظ على وحدة سوريا، وتقديم الخبرات العسكرية والتنظيمية والقتالية لباقي الفصائل"، وكذلك استعدادهم لقيادة مرحلة ما بعد النظام.

وقال البيان: "بسبب ما وصلت إليه اليوم ثورتنا المباركة، من انتكاسات ومتغيرات في شأنها الداخلي والخارجي، فإننا من هنا من أرض سوريا الحبيبة نعلن أننا جاهزون لتقديم خبراتنا العسكرية والتنظيمية والقتالية لإخواننا في الفصائل الثورية، لتشكيل جيش وطني سوري موحد، والعمل والقتال في صفوف هذا الجيش".

في سياق آخر، قتل مدني، اليوم الثلاثاء، جراء قصف جوي يرجح أنه لقوات النظام السوري على مدينة دوما (14كم شرق العاصمة دمشق)، وفق الدفاع المدني وناشطون.

وأوضح الدفاع المدني على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، أن طائرات حربية (لم يحدد هويتها)، نفذت غارة على أطراف المدينة، ما أدى لمقتل مدني، فيما رجح الناشطون أن تكون الطائرات تابعة لقوات النظام.

وسط البلاد، أفاد مصدر محلي لـ"سمارت"، أن عددا من المدنيين قلتوا وجرحوا جراء قصف جوي يرجح أنه روسي على قرية تابعة لناحية عقيربات (66كم شرق مدينة حماة)، خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال المصدر، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارة على قرية خالد هلال، ما أسفر عن مقتل إمرأة وزوجها وجرح مدني إصابته بليغة.

كذلك في حماة، بدأت مديرية الصحة في محافظة حماة الحرة، دورة في مدينة قلعة المضيق (45 كم شمال غرب حماة)، لكوادرها على كيفية حفظ البيانات الطبية بطريقة حديثة، لإعداد نظام صحي متكامل، بحسب صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصحفي، إن الدورة أقيمت بالشراكة مع منظمة Simor، وتهدف لتوحيد البيانات والمعلومات الطبية بين جميع المشافي والمراكز الصحية، بغرض احصائها وتوثيقها وإنشاء قاعدة بيانات موحدة.

شمالي البلاد، جرح عدة أشخاص وخرج معمل للأدوية عن الخدمة في قرية المنصورة (10 كم غرب حلب)، إثر تعرضه لقصف مدفعي من قوات النظام السوري، وفق ما ذكر مسؤول محلي بالقرية لمراسل "سمارت".

وقال المسؤول المحلي، محمود رزق، إن أكثر من ثلاثين قذيفة مصدرها قوات النظام، استهدفت "بشكل مباشر" معمل "دلتا" للصناعات الدوائية، ما أدى لجرح عدة أشخاص واحتراق خمس سيارات، وخروج المعمل عن الخدمة ، نتيجة الأضرار التي لحقت به.

كذلك في حلب، نظم "تجمع شباب الغد" في مدينة الأتارب (25 كم غرب مدينة حلب)، عرضا مسرحيا بعنوان "ظلم اليتم"، قدمه عدد من الأطفال الأيتام، حسب صحفي متعاون مع "سمارت".

وقالت المشرفة على المسرحية، علا الشون، في حديث مع "سمارت"، إن ثلاثين طفلا شاركوا بالتمثيل، استمرت تدريباتهم مدة شهر، مشيرة أن "الأيام القادمة ستشهد عرضا مسرحيا آخر".

في إدلب المجاورة ،قال ناشطون، إن شخصا قتل وأصيب أربعة آخرون، جراء انفجار قذائف في سوق بمدينة معرة النعمان (30 كم جنوب مدينة إدلب).

وأوضح الناشطون، أن قذائف هاون انفجرت داخل سيارة نقل عمومية في السوق نتيجة ارتفاع درجة حرارتها، مؤكدين أن الإصابات طفيفة ونقلت إلى مشفى المعرة الوطني.

كذلك في إدلب، قال "مجلس محافظة إدلب" و"الهيئة السياسية" في المحافظة، في بيان مشترك، إنهم "ملتزمون بدعم الهيئة العليا للمفاوضات بقدر التزامها بأهداف الثورة"، مطالبين بـ"تمثيل أكبر" لقوى الثورة في المفاوضات.

وأوضح البيان، الذي اطلعت "سمارت" عليه، أن "مجلس المحافظة" والهيئة السياسية" يؤكدان "رفض الحلول الجزئية، ويلتزمان بوحدة سوريا أرضا وشعبا، وكذلك الالتزام بمبادئ الثورة".

إلى ذلك، نصبت العديد من الرايات السوداء مكتوب عليها عبارة التوحيد، وهي الراية التي كانت ترفعها "جبهة النصرة" قبل حلّها، في مناطق وأحياء مختلفة داخل مدينة إدلب، فيما طالبت هيئات مدنية باعتماد علم الثورة في المباني الرسمية.

وأوضح مراسل "سمارت" أنه لم يتبين إذا ما كان الأشخاص الذين نصبوا الرايات، يتبعون "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا والمكون الأبرز في هيئة تحرير الشام لاحقا)، أو مناصرين لها.

في الحسكة، أعلنت قوات "الأسايش"، التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، مقتل وجرح خمسة مدنيين وعسكريين، جراء انفجار سيارة مفخخة، أمام مقر لها في قرية مناجير (54كم غرب مدينة الحسكة).

وأضافت"الأسايش"، على صفحتها في موقع "فيسبوك"، أن سيارة مفخخة من نوع "تويتا" أنفجرت أمام مركز لها، ما أدى لمقتل أربعة أشخاص بينهم عنصران لها، وإصابة عنصر آخر بجروح متفاوتة، أسعف لمشفى "روج" في مدينة رأس العين.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يوليو، 2017 12:17:49 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعيفن وثقافة الجيش السوري الحر
التقرير السابق
"قسد" تسيطر على حي اليرموك في الرقة والاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات جديدة على شخصيات في النظام
التقرير التالي
ضحايا بقصف جوي على غوطة دمشق الشرقية والجيش اللبناني يعتزم إطلاق عملية جديدة في عرسال