ضحايا بقصف جوي على غوطة دمشق الشرقية والجيش اللبناني يعتزم إطلاق عملية جديدة في عرسال

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يوليو، 2017 8:06:47 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت مصادر عدة لمراسل "سمارت"، اليوم الثلاثاء، إن ثمانية مدنيين قتلوا وجرحوا، جراء قصف جوي يرجح أنه لقوات النظام السوري على مدينتين وبلدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا.

وأوضح الدفاع المدني على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، أن طائرات حربية (لم يحدد هويتها)، نفذت غارة على أطراف مدينة دوما (14كم شرق العاصمة دمشق)، ما أدى لمقتل مدني، فيما رجح الناشطون أن تكون الطائرات تابعة لقوات النظام.

في المقابل أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر، اليوم الثلاثاء، مقتل أكثر من 40 عنصرا من "ميليشيات إيرانية"، جراء قصف صاروخي على مواقعهم في البادية السورية، شرق منطقة القلمون في ريف دمشق، جنوبي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"جيش أسود الشرقية"، يونس سلامة، إنهم و"قوات الشهيد أحمد العبدو"  قصفا براجمات الصواريخ مواقع الميليشيات في نقاط "أم رمم ومحروثة وسد أبو خشبة" في القلمون الشرقي، ما أدى لمقتل أكثر من 40 عنصرا، إضافة لتدمير دبابة، وراجمتي صواريخ.

إلى ذلك قال ناشطون لمراسل "سمارت"، اليوم الثلاثاء، إن تسعة مدنيين جرحوا، جراء قصف مدفعي لقوات النظام على مدينة اللطامنة (24كم شمال مدينة حماة)، وسط سوريا.

وأوضح الناشطون أن قوات النظام المتمركزة في مدينة حلفايا (19كم شمال مدينة حماة)، قصف المدينة بالمدفعية الثقيلة، ما أدى لجرح تسعة مدنيين من عائلة واحدة، بينهم أطفال ونساء، أسعفوا إلى مشاف ميدانية قريبة.

في السياق أعلن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، شن 36 غارة على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، أمس الاثنين.

وأوضح التحالف، في بيان، نشره على حسابه الرسمي في "تويتر"، أنه شن غارتين على صهاريج لنقل النفط وعلى أربع مصافي لتكريره تابعة للتنظيم، قرب مدينة البوكمال( 120 كم جنوب شرق ديرالزور)، كما شن  12 غارة على آبار ومصافي للنفط قرب مدينة ديرالزور، دون تحديد موقعها بدقة.

في سياقٍ آخر قالت مصادر أهلية لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، أن عنصرين من تنظيم "الدولة الإسلامية"، قتلا ، جراء قصف جوي قرب جبال البلعاس (100 كم جنوب شرق مدينة حماة)، وسط سوريا.

وأوضحت المصادر أن طائرات حربية يرجح أنها روسية استهدفت سيارة محملة بالصواريخ والذخائر تابع لتنظيم "الدولة"، بعد خروجها من أحد مقرات الأخير في جبال البلعاس، ما أسفر عن مقتل عنصرين للتنظيم.

في الغضون قال ناشطون، اليوم الثلاثاء، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدم أحد عناصره، في بلدة شرق دير الزور، شرقي سوريا، بتهمة السرقة ومحاولة الهرب إلى مناطق "قوات سوريا الديمقراطية"، فيما قتل عنصرا آخرا بقصف جوي في بلدة أخرى بذات الريف.

وأوضح الناشطون، على موقع "فيسبوك"، أن العنصر الذي أعدمه تنظيم "الدولة"، في بلدة بقرص (40 كم شرق مدينة دير الزور)، مغربي الجنسية، دون ذكر تفاصيل أخرى.

إلى ذلك قال ناشطون لمراسل "سمارت"، اليوم الاثنين، إن مقاتلا من "الفرقة 46 مشاة" التابعة للجيش السوري الحر، قتل وجرح آخر، جراء انفجار عبوة ناسفة قرب تل عنتر (57كم شمال مدينة درعا)، جنوبي سوريا.

وأوضح الناشطون أن العبوة زرعها مجهولون على طريق تل عنتر، وانفجرت بسيارة تابعة لـ"كتيبة شهداء دير البخت" التابعة لـ"الفرقة 46 مشاة"، ما أدى لمتقل المقاتل، زيد عوض، وجرح آخر، أسعف إلى مشفى ميداني قريب.

المستجدات السياسية والدولية:

أعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، اليوم الثلاثاء، عن عملية مرتقبة للجيش اللبناني في جرود عرسال شرق لبنان، وسط مطالبة بعض النواب اللبنانيين بإقالة وزير الدفاع على خلفية الأحداث السابقة.

ونقلت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية، عن "الحريري" قوله خلال جلسة في مجلس النواب إنه "لا يوجد تنسيق بين الجيشين السوري واللبناني الذي سيقوم بعملية مدروسة والحكومة تعطيه الحرية"، دون الإفصاح عن موعد العملية وهدفها.

إلى ذلك قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، إن هناك إمكانية  لعقد لقاء روسي-أمريكي للاتفاق حول هدنة ثانية في سوريا.

​وأضاف "ريابكوف"، أنه "بقدر ما يكتسب العمل ديناميكية مع الولايات المتحدة الأمريكية، حول مناطق تخفيف التصعيد في سوريا و محادثات الآستانة، تتشكل خبرة محددة وإمكانية للاستمرار بتعميق الاتصالات المتعلقة بالأمر"، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يوليو، 2017 8:06:47 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
منشقون عن النظام يطلقون مبادرة لتشكيل "جيش وطني" ودمار معمل أدوية غرب حلب بقصف النظام
التقرير التالي
تجدد الاقتتال بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام" في إدلب و"الحر" ينفي علمه بمحادثات أمريكية روسية لهدنة في حمص والغوطة