مبادرة لوقف الاقتتال بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام" في إدلب وأنباء عن وقف الدعم الأميركي لفصائل "الحر"

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يوليو، 2017 12:16:05 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني حركة أحرار الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلن القائد العام لحركة "نور الدين الزنكي" أبرز مكونات "هيئة تحرير الشام"، "التزام الحياد" و"قبول" مبادرة وقف الاقتتال بين الأخيرة وحركة "أحرار الشام الإسلامية" التي طرحها علماء دين، في محافظة إدلب.

ودعا القائد العام لحركة "الزنكي"، توفيق شهاب الدين، في بيان وصل "سمارت" نسخة منه، "تحرير الشام" لوقف الاقتتال وقبول مبادرة التهدئة، مؤكدا التزام "الزنكي" الحياد.

بدورها، أعلنت حركة "أحرار الشام الإسلامية"، موافقتها على مبادرة طرحها قائد عسكري في "هيئة تحرير الشام" وعلماء دين مستقلون، لوقف الاقتتال مع "تحرير الشام"، في محافظة إدلب، فيما لم تعلن الأخيرة موقفا رسميا بعد، بينما أكد الناطق العسكري باسم حركة "أحرار الشام" الإسلامية، انسحابهم من مدن في إدلب، كونها مأهولة بالمدنيين، لا لوجود تفاهم بينهم وبين "هيئة تحرير الشام".

هذا، وقالت وسائل إعلام تابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، إن الأخيرة سيطرت على كامل مدينة سراقب (16 كم شمال مدينة إدلب)، بعد انسحاب حركة "أحرار الشام الإسلامية" منها، كما استعادت السيطرة على نقاط لها في مدينة سلقين (45 كم شمال غرب مدينة إدلب)، إثر اشتباكات مع الأخيرة.

كذلك في إدلب، قال شهود عيان لـ"سمارت"، إن ناشطا قتل وجرح آخر برصاص "هيئة تحرير الشام" عند تفريقها مظاهرة في مدينة سراقب (16كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا، كانت تطالب بخروجها من المدينة، وذلك بعد ساعات من دخول الأولى إليها بعد انسحاب حركة "أحرار الشام الإسلامية".

 

جنوبي البلاد، أعلن "جيش الإسلام"، عن مقتل عناصر من قوات النظام السوري، أثناء التصدي لمحاولتهم التقدم إلى  بلدة الريحان، قرب مدينة دوما (15 كم شرق العاصمة دمشق).

وقال "جيش الإسلام"، على قناته في تطبيق "تلغرام"، إن اشتباكات عنيفة دارت على "جبهة" بلدة الريحان، في محاولة من قوات النظام للتقدم، أسفرت عن مقتل عناصر للأخيرة بينهم ملازم، يدعى أحمد عباس، وعطب دبابة من طراز "T72" وإصابة طاقمها.

في درعا القريبة، نظم ناشطون من أبناء محافظة القنيطرة، وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة الإدارة المحلية التابعة للحكومة السورية المؤقتة، في مدينة نوى (40 كم شمال مدينة درعا)، رفضا لسياسة رئيس "مجلس محافظة القنيطرة الحرة".

وقال صحفي متعاون مع "سمارت"، إن الناشطين اعتصموا احتجاجا على سياسة محافظ القنيطرة الحالي "ضرار البشير"، واتهموه بالضلوع "في ملفات فساد، والسعي لتشكيل مجالس محلية دون انتخابات نزيهة".

أما في القنيطرة، أفرج النظام عن ناشط من محافظة السويداء بعد اعتقال لمدة أربعين يوم، مع الترويج أنه تابع لـ"جبهة النصرة" (هيئة تحرير الشام).

وقال مراسل "سمارت" بالمحافظة، اليوم الخميس، أن النظام أفرج عن الناشط جبران مراد، ليلة أمس، بعد اعتقاله لصالح الأمن العسكري، بالتزامن مع ترويج صفحات موالية للنظام أنه ينتمي لـ"جبهة النصرة" تحديدا، ترافق ذلك مع نشرهم صور له وهو يحمل "لافتات"، دون أن تظهر صور تدل على مشاركته بأعمال عسكرية.

 

شرقي البلاد، قال ناشطون، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدم ثلاثة عناصر من قوات النظام السوري في مدينة البوكمال (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور).

وأضاف الناشطون، على مواقع التواصل الاجتماعي، أن تنظيم "الدولة" أسر العناصر، وبينهم ضابط برتبة ملازم، في منطقة "سرية الوعر" بالبادية شرق مدينة حمص، وسط البلاد، واقتادهم إلى المدينة لينفذ حكم الإعدام بحقهم، ذبحا بالسكاكين.

في الرقة المجاورة، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، تقدمها في حي "نزلة شحادة" جنوبي مدينة الرقة.

وقالت "قسد"، على قناتها في تطبيق "تيلغرام"، إنها تقدمت في الحي وتمكنت من قتل تسعة عناصر لتنظيم "الدولة"، إضافة للسيطرة على عربتين مصفحتين في حي "هشام عبد الملك"، في حين لم تتطرق لذكر خسائرها.

أما في حمص، قال ناشطون، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطر على "سرية الوعر" في البادية شرق مدينة حمص، بعد اشتباكات مع قوات النظام السوري.

ولم يملك الناشطون تفاصيل إضافية حول الخسائر المادية والبشرية في صفوف الطرفين، في حين قالت وسائل إعلام تابعة للتنظيم، إن الأخير قتل 25 عنصرا للنظام ودمر مدفعين وعربة عسكرية، كما أسر ثلاثة عناصر، بحسب قولها.

 

المستجدات السياسية والدولية:

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الواسعة الانتشار، معلومات قالت إنها من مسؤولين في وكالة الاستخبارات الأمريكية تفيد بأن الولايات المتحدة الأمريكية قررت إنهاء برنامج "دعم فصائل المعارضة السورية".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين، لم تذكر أسماهم أو مناصبهم، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتخذ القرار منذ نحو شهر بعد اجتماعه مع مدير الاستخبارات الأمريكية، مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي، هربرت ريموند ماكماستر، حيث جاء القرار بعد بدء المفاوضات الأمريكية -الروسية التي أفضت إلى اتفاق وقف إطلاق النار جنوبي سوريا.

قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هالي، إن "حزب الله" اللبناني يعزز ترسانته من الأسلحة، مطالبة المجتمع الدولي بـ"الاهتمام بأنشطته والضغط لنزع سلاحه".

جاء ذلك حلال اجتماع السفيرة بمبعوث الأمم المتحدة إلى لبنان، سيغريد كاغ، عقب جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن بعثة قوات حفظ السلام (اليونيفيل) المنتشرة جنوب لبنان، حسب ما نقلت وكالة "أ ف ب" الفرنسية، ليل الأربعاء -الخميس.

قالت منظمة الأغذية والزراعة "الفاو"، التابعة للأمم المتحدة، إن نحو 6,9 ملايين سوري لا زالوا يعانون من انعدام الأمن الغذائي، فيما هناك 5,6 ملايين مهددون بالمصير ذاته، إذا لم يحصلوا على مساعدة غذائية منتظمة كل شهر.

وجاء في تقرير صادر عن المنظمة، نقلته وكالة الأنباء الفرنسية (AFP)، أن الوضع متدهور أكثر من ذلك في بعض المناطق مثل دير الزور، شرقي البلاد، حيث يتواصل إلقاء المساعدات الغذائية بالمظلات من الجو، أما في الرقة، شمالي شرقي البلاد، "ارتفعت قيمة سلة الغذاء الأساسي 42 بالمئة بين شهري أيار وحزيران لهذا العام.

قالت  منظمة "العفو الدولية"، إن على الجيش اللبناني تأمين الحماية للاجئين السوريين المتواجدين في مخيمات بلدة عرسال، شرقي لبنان، خلال العملية العسكرية التي سيشنها في المنطقة، متخوفة على حياة الآلاف منهم.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها مديرة البحوث في مكتب المنظمة بالعاصمة بيروت،نشرها موقع المنظمة الرسمي، ردت فيها علىإعلانرئيس الحكومة اللبناني، سعد الحريري، عن عملية أمنية وشيكة في أطراف بلدة عرسال.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يوليو، 2017 12:16:05 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني حركة أحرار الشام
التقرير السابق
تجدد المواجهات بين "تحرير الشام" و"أحرار الشام" في إدلب والنظام يستقدم تعزيزات إلى القلمون الشرقي بريف دمشق
التقرير التالي
"أحرار الشام" تؤكد وصول دفعة من عناصرها إلى باب الهوى عبر تركيا وفصائل تقول إن توقف الدعم الأميركي لا يشملها