اتفاق بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام" على إنهاء الاقتتال وتسليم معبر باب الهوى لإدارة مدنية

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يوليو، 2017 8:04:03 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

توصلت حركة "أحرار الشام الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، اليوم الجمعة، لاتفاق بإنهاء الاقتتال بينهما في محافظة إدلب، شمالي سوريا، والانسحاب من معبر باب الهوى شمالي المحافظة، وتسليمه لإدارة مدنية، وفق بيان اطلعت "سمارت" عليه.

وكان المتحدث العسكري باسم  "أحرار الشام الإسلامية" قال، في وقت سابق اليوم، إنهم يتفاوضون مع "هيئة تحرير الشام"، حول معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، شمال إدلب، والذي تحاصره الأخيرة منذ ساعات، دون التوصل لاتفاق حتى الآن.

ورفض المتحدث، عمر خطاب، في تصريح إلى مراسل "سمارت"، الكشف عن تفاصيل المفاوضات حول المعبر، الذي اعتبره "شريان الثورة السورية ومتنفسها"، مضيفا أنهم يعملون على إخراج الموظفين المدنيين منه.

في سياق متصل، استهدفت "هيئة تحرير الشام" اليوم الجمعة، رتل"قوات الفصل" التابع للجيش السوري الحر أثناء توجهه إلى محافظة إدلب، فيما خرجت مظاهرة في مدينة الأتارب (30 كم غرب حلب)، شمالي سوريا، تنديدا بالاستهداف، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال مراسل "سمارت" المرافق للرتل إن "تحرير الشام" استهدفت الرتل عند حاجز قرية معارة الأتارب من مواقعها في قرية كفركرمين، ومنعتهم من العبور إلى إدلب.

إلى ذلك أعلنت حركة "نور الدين الزنكي"، اليوم الجمعة، وقف توجيه أرتال "قوات الفصل" إلى محافظة إدلب، مرجعة ذلك لتراجع "فيلق الشام" وسحبه أرتاله.

وجاء في بيان صدر عن الحركة، ونشر على حساباتها الرسمية، أن "الفيلق" تراجع عن قراره بعد بدء الأرتال بالمسير، بعد إصدار البيان المشترك معها.

كما أعلنت "تحرير الشام"، اليوم الجمعة، إنها انتزعت السيطرة على سبع قرى في جبل شحشبو، شمال مدينة حماة، وسط سوريا، بعد انسحاب "حركة أحرار الشام الإسلامية" منها، في امتداد للاقتتال بين الدائر الطرفين في محافظة إدلب، شمالي البلاد.

وأضافت "تحرير الشام"، عبر وسائل إعلامها، أنها سيطرت على قرى كرسعة ورشا، وترملا ومحكمتها، ومعرة الصين وبعربو والقصابية والفقيع، إضافة إلى مقر يدعى "57"، دون ذكر ما إذا كانت اشتباكات جرت بين الطرفين.

سياسياً في ذات الشأن تظاهر عشرات الأشخاص في ثلاث محافظات سورية، اليوم الجمعة، تنديدا بممارسات "هيئة تحرير الشام" واقتتالها مع حركة "أحرار الشام الإسلامية"، حسب ما أفاد مراسلو "سمارت" وصحفيون متعاونون معها.

في محافظة إدلب، قال مراسل "سمارت" إن مظاهرة خرجت مدينة بنش (6 كم شرق مدينة إدلب)، عقب صلاة الجمعة شارك فيها نائب القائد العام لـ"أحرار الشام" ومشايخ عدة إلى جانب مدنيين، طالبوا خلالها بوقف الاقتتال و"توجيه السلاح لقوات النظام".

في شأنٍ منفصل أكدت "سرايا أهل الشام"، اليوم الجمعة، مقتل 30 عنصرا وجرح آخرين، من قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، باشتباكات في جرود القلمون الغربي بريف دمشق، جنوبي سوريا، وجرود بلدة عرسال (90 كم شمال شرق العاصمة اللبنانية بيروت).

وقال المتحدث باسم "أهل الشام"، التابعة للجيش الحر، عمر الشيخ، في حديث إلى "سمارت"، إن هجوم النظام و"حزب الله" يستهدف "الحر" و"هيئة تحرير الشام" في القلمون الغربي، موضحا أنهما فشلا للمرة الثالثة في اقتحام المنطقة، من جرود الرهوة وفليطة.

في وسط سوريا أكد مصدر محلي لـ "سمارت"، اليوم الجمعة، مقتل عائلة كاملة بقصف جوي للنظام على قرية الناعمية في ناحية عقيربات (68 كم شرق مدينة حماة)، وسط سوريا.

وقال المصدر، إن طائرات النظام المروحية ألقت براميل متفجرة على القرية، ما أسفر عن مقتل أبوين وطفلهما، دون توفر تفاصيل أخرى.

في سياقٍ آخر قال مصدر خاص لـ "سمارت"، اليوم الجمعة، إن اشتباكات دارت بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات النظام في قرية جباب حمد شرق حمص، وسط سوريا، أسفرت عن مقتل عناصر للأخيرة.

وأوضح المصدر، أن المعارك بين الطرفين دارت جنوب قرية جباب حمد، أسفرت عن سيطرة النظام على تلة العلم لعدة ساعات، ومن ثم استعادتها من قبل التنظيم، كما قتل خلال الاشتباكات ثلاثة عناصر من قوات النظام.

جنوبا في السويداء، قتل ستة مدنيين، اليوم الجمعة، في قرية رضيمة اللواء (33 كم شمال مدينة السويداء)، جنوبي سوريا، برصاص قوات النظام السوري، بعد اختطاف أربعة آخرين بالقرية من قبل مجهولين، حسب ما أفادت مصادر محلية لـ سمارت".

وقال مصدر محلي، إن مسلحين مجهولين خطفوا أربعة شبان من القرية، صباح اليوم، ما سبب استنفار الأهالي وتجمعهم على الطريق العام قرب القرية، ومقتل ستة منهم أثناء مرور سيارة لقوات "الحرس الجمهوري" التابعة للنظام، وفتحها النار باتجاههم، دون معرفة سبب قيامها بذلك.

في الأثناء أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، موافقتها على أن تكون إيران طرف ضامن في اتفاق مناطق "تخفيف التصعيد"، شريطة انسحاب قواتها "المعلنة وغير المعلنة" والميليشيات المحسوبة عليها من الأراضي السورية.

وخلُصت "حركة تحرير الوطن" و"غرفة عمليات ريف حمص الشمالي"، التي تضم فصائل من "الحر" وكتائب إسلامية، خلال اجتماع، اطلعت "سمارت" على نتائجه، اليوم الجمعة، إلى عدة نقاط من شأنها "تحسين" الاتفاق تمهيدا لتطبيقه ومنها: إدخال قطر والسعودية كضامنين إلى جانب تركيا، وتأمين الدعم الدولي للمناطق المحددة لإعادة بناء بنيتها التحتية.

سياسياً خرجت، اليوم الجمعة، مظاهرة في مدينة أعزاز (43 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا، طالبت "الشرطة الحرة" بتحسين الوضع الأمني في المدينة، حسب مراسل "سمارت".

وأضاف المراسل، أن مئتي شخص تظاهروا في المدينة، وطالبوا بمحاسبة الفاسدين من المدنيين والعسكريين، ورفعوا لافتات طالبت بإيجاد حلول لهذه التجاوزات.

في سياقٍ منفصل أعلنت "مديرية الشرطة والأمن العام" في مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، اليوم الجمعة، أنها ستوظف عشرات النساء في كوادرها، بعد خضوعهن لدورات اختصاصية.

وقال قائد مديرية الشرطة، الرائد رائد حمد، في تصريح إلى "سمارت"، إن الإعلان جاء لعدم قدرة الرجال على التعامل مع مواضيع تخص المرأة في مدينة جرابلس، خاصة في سجن النساء، إضافة لتخفيف ضغط العمل في المنطقة.

على صعيد منفصل خرجت، اليوم الجمعة، مظاهرة في بلدة يلدا (7 كم جنوب العاصمة دمشق)، رفضا لإغلاق المسجد الأقصى، من قبل جيش الإحتلال الإسرائيلي.

وقال صحفي متعاون مع "سمارت"، إن نحو مئة شخص خرجوا بعد صلاة الجمعة، من المسجد الكبير في البلدة، ليلتقوا بناشطين من "تجمع أبناء الجولان" ومدنيين من مخيم اليرموك وبلدات جنوب دمشق، مشيرا أن المظاهرة كانت بدعوة من ناشطين وقوى شعبية فلسطينية وسورية.

المستجدات السياسية والدولية:
 

وقال وزير الخارجية، سيرغي لافروف، خلال مؤتمر صحفي في موسكو، إن عملية تنسيق التفاصيل المتعلقة بعمل الآلية مستمرة، موضحا أنها تتعلق بكيفية رقابة التزام الأطراف بنظام وقف إطلاق النار، من أجل ضمان وصول المساعدات الإنسانية وتنقل المدنيين في المنطقة بحرية ودون عوائق، حسب موقع "روسيا اليوم".

في سياقٍ آخر قال مصدر في وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إن موسكو لم تستلم أي معلومات عن إلغاء برنامج وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بتسليح المعارضة في سوريا، عبر القنوات الرسمية.

وأفاد نائب مدير إدارة الإعلام والمطبوعات في الخارجية، أرتيوم كوجين، في تعقيب نشر على موقع الوزارة الرسمي، أنهم لم يسمعوا من مصادر رسمية، عن صدور مثل هذا القرار عن الإدارة في واشنطن، حسب موقع "روسيا اليوم".

في شأنٍ منفصل قالت "سرايا أهل الشام"، التابعة للجيش السوري الحر، اليوم الجمعة، إن لاجئين سوريين اثنين قتلا، إثر استهداف الجيش اللبناني بقذائف الهاون، لمخيمات اللاجئين في جرود بلدة عرسال على الحدود السورية اللبنانية، وسط هروب جماعي لهم.

وأضاف الناطق الرسمي باسم "أهل الشام"، عمر الشيخ، بتصريح لـ"سمارت"، أن الجيش اللبناني يستهدف كل مايتحرك في مخيمات جرود البلدة، بالرصاص العشوائي وقذائف الهاون، ما أسفر عن مقتل المدنيين، وهروب عشرات العوائل بشكل جماعي إلى داخل البلدة.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يوليو، 2017 8:04:03 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"أحرار الشام" تؤكد استمرار سيطرتها على معبر باب الهوى وميليشيا "حزب الله" تبدأ عملية عسكرية على الحدود اللبنانية - السورية
التقرير التالي
انشقاق 12 لواء وكتيبة عن "أحرار الشام" وأميركا تنهي برنامج "تسليح المعارضة السورية"