ضحايا بقصف على مخيمات للسوريين في لبنان ودعوة لإلحاق بلدات جنوب دمشق باتفاق "تخفيف التصعيد"

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2017 8:06:58 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني ميليشيا حزب الله اللبناني

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل ثلاثة لاجئين سوريين وأصيب عشرات آخرون اليوم، بقصف لميليشيا "حزب الله" اللبناني على مخيماتهم في جرود بلدة عرسال عند الحدود السورية - اللبنانية، فيما أعلنت "هيئة تحرير الشام" على قنواتها في تطبيق "تلغرام"، مقتل وجرح عدد من عناصر حزب الله وتدمير دبابة ورشاشين وسيارتين عسكريتين، خلال محاولتهم التقدم باتجاه تلال وادي حميد في المنطقة.

من جهة أخرى، قال لمتحدث باسم "تيار الغد السوري"، منذر آقبيق، في حديث مع "سمارت"، إن هناك مناقشات مع الجانب الروسي، بطلب من "جيش الإسلام"، لإدخال بلدات بيت سحم وببيلا ويلدا بالإضافة لحي القدم في دمشق، ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد"، مشيرا أن الجانب الروسي أبدى موافقة مبدئية على ذلك، وفق قوله.

وفي سياق ذلك، قال المجلس المحلي في مدينة دوما (14 كم شرق دمشق)، إن المساعدات التي أدخلتها روسيا إلى الغوطة الشرقية، ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد"، لا تتجاوز الخمسة أطنان، كما قال نائب رئيس الحكومة السورية المؤقتة، أكرم طعمة، إن المساعدات لا تكفي حيا واحدا في الغوطة، ليوم واحد، إذ تتجاوز الاحتياجات اليومية للغوطة 100 طن.

من جهته قال المجلس المحلي لبلدة المليحة (10 كم شرق دمشق)، إنه وزع حصصا من الأرز والسكر للمرة الأولى، على 1800 عائلة نازحة من البلدة بسعر مدعوم، حيث حصلت كل عائلة على كيلوغرام واحد من إحدى المادتين، بسعر 700 ليرة،  ضمن مشروع "الأمن الغذائي"، وفق ما أوضح رئيس المجلس بتصريح إلى مراسل "سمارت".

وفي درعا جنوبا، قتل شخصان يتبعان لخلية من تنظيم "الدولة"، بانفجار عبوة ناسفة في بلدة كفرشمس (54 كم شمال مدينة درعا)، أثناء محاولتهما زرعها على أحد الطرقات الفرعية في البلدة، فيما قال القائد العسكري في "لواء بركان حوران"، وسيم الزرقان، لـ "سمارت"، إنهم اعتقلوا ستة عناصر من الخلية عقب مقتل العنصرين، وفق قوله.

وفي سياق آخر، أبدى القائد العام لـ "ألوية صقور الشام"، أبو عيسى الشيخ، استعداده للتفاوض مع "هيئة تحرير الشام"، للتوصل إلى حل يرضي الأطراف وفيه مصلحة الشعب، وفق قوله، في حين قال الناطق العسكري باسم "حركة أحرار الشام الإسلامية" إنه لا يمكن الحديث عن المبادرة التي طرحتها "الهيئة" مالم يتوقف "الاعتداء والتجييش" ضدهم، وفقا لتعبيره.

إلى ذلك، أعلنت إدارة معبر باب الهوى عند الحدود السورية التركية (34 كم شمال إدلب) اليوم، فتح المعبر بشكل كامل أمام المسافرين والقوافل الإغاثية والتجارية، بعد أن تظاهر مئات المسافرين العالقين على الجانب السوري من المعبر، مطالبين الحكومة التركية بفتحه، عقب إغلاقه لعدة أيام جراء الاقتتال الدائر بين "هيئة تحرير الشام" و"حركة أحرار الشام".

بالتزامن مع ذلك، أصيب رجلان وثلاث نساء، بانفجار قنابل عنقودية من مخلفات قصف جوي سابق، قرب بلدة الهبيط (59كم جنوب إدلب)، إذ قال الدفاع المدني إن المدنيين وجدوا عددا من القنابل العنقودية والصواعق أثناء عملهم في أراض، قرب قرية لحايا شمال مدينة حماة، حيث جمعوا تلك القنابل وإنفجرت إحداها اثناء عودتهم.

وفي حلب شمالا، أعلن "تجمع أحرار الشرقية"، سيطرته مع "حركة أحرار الشام"، على قرية تل جيحان غرب مدينة الباب (39كم شمال شرق مدينة حلب) بعد اشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أسفرت عن جرح عدد من عناصر الأخيرة، والاستيلاء على ذخائر وأسلحة، وفق بيان اطلعت سمارت على نسخة منه.

أما في دير الزور شرقا، قتل ستة مدنيين من عائلة واحدة بينهم امرأتان، وجرح آخرون، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على مدينة الميادين، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة" جنوب شرق ديرالزور، في حين أفاد ناشطون أن مدنيا آخر توفي نتيجة الجوع والعطش، أثناء محاولته الدخول من مناطق سيطرة " قسد" إلى قرية غرب ديرالزور.

من ناحية أخرى، بدأت منظمة "إحسان" و"هيئة شام"، مشروع ضح مياه الشرب لقرى تابعة لناحية كفرنبل (37 كم جنوب إدلب)، ليستفيد منه نحو 13 ألف شخص، وفق ما نقل صحفي متعاون مع "سمارت" عن أحد المشرفين على المشروع، ودعى "أبو عمار"، الذي أشار أن المشروع يعمل على ضخ مياه الشرب للقرى ومن ثم توزيعها عبر صهاريج على الأهالي.

وفي ريف حمص الشمالي، رصد مراسل "سمارت"، ارتفاع سعر الغاز في منطقة الحولة (35 كم شمال غرب حمص)، بنسبة سبعة في المئة خلال يومين، مع ارتفاع في أسعار بعض أنواع الفاكهة، بسبب إغلاق طريق قرية أكراد إبراهيم، التابعة لبلدة حربنفسه، وهو الطريق "الوحيد" الذي تدخل منه البضائع من مناطق سيطرة النظام، فيما حافظت أسعار الخضراوات والفواكه التي تتم زراعتها في المنطقة على أسعارها.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة ستقدم 140 مليون دولار أمريكي للبنان، من أجل توفير الغذاء والمأوى والمساعدة الطبية للاجئين السوريين في لبنان، والمناطق المضيفة لهم، بالإضافة لدعم مشاريع البنية التحتية للمياه والصرف الصحي، وذلك بالتزامن مع لقاء رئيس الوزراء اللبناني "سعد الحريري" مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" في البيت الأبيض.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2017 8:06:58 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني ميليشيا حزب الله اللبناني
التقرير السابق
ضحايا بقصف جوي على غوطة دمشق الشرقية و"تحرير الشام" و"حزب الله" يعقدان هدنة لساعات
التقرير التالي
بدء وقف إطلاق النار بجرود عرسال بلبنان وأمريكا تتعهد بتقديم مساعدات للاجئين السوريين في المناطق المضيفة لها