بدء وقف إطلاق النار بجرود عرسال بلبنان وأمريكا تتعهد بتقديم مساعدات للاجئين السوريين في المناطق المضيفة لها

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2017 12:10:27 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصادإغاثي وإنساني هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

بدأ، اليوم الخميس، سريان وقف إطلاق النار في جرود بلدة عرسال (90 كم شمال شرق العاصمة اللبنانية بيروت)، بحسب وسائل إعلام النظام والميليشيات الموالية له.

وأوضحت وسائل الإعلام، أن وقف إطلاق النار بدأ من الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وكانت "سرايا أهل الشام"، التابعة للجيش السوري الحر، أمس الأربعاء، أعلنت وصول المفاوضات مع ميليشيا "حزب الله" اللبناني إلى نهايتها، حول خروجهم من جرود بلدة عرسال (90 كم شرق العاصمة اللبنانية بيروت).

وأضافت "أهل الشام"، في بيان، اطلعت "سمارت" على نسخة منه، أن مقاتليها سيتوجهون إلى المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري في القلمون الشرقي بريف دمشق، جنوبي سوريا.

في سياق متصل قال ناشطون، أمس الأربعاء، إن "الصليب الأحمر" اللبناني أدخل سيارتي مساعدات إلى مخميات اللاجئين السوريين في منطقة وادي حميد قرب بلدة عرسال، الملاصقة للحدود السورية، (90 كم شمال شرق بيروت)، شرقي لبنان.

وأوضح ناشطون لـ"سمارت"، أن إحدى السيارتين تضم مواد غذائية والأخرى طبية، وأدخلتا بالتنسيق مع الجيش اللبناني المتواجد في المنطقة، والذي رفض إدخال المزيد من المساعدات، فيما لم تتوفر معلومات عن نوع المساعدات.

سياسياً أرسل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أمس الأربعاء، مذكرة إلى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، احتجاجا على "اعتداءات" ميليشيا "حزب الله" اللبناني على المدنيين واللاجئين السوريين في منطقتي القلمون الغربي بريف دمشق، جنوبي سوريا، ومحيط بلدة عرسال شرقي لبنان.

وشرحت المذكرة، الموجهة من اللجنة القانونية، لكل من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرس، وأمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، ما يتعرض له المدنيون واللاجئون السوريون من "جرائم حرب على يد الميليشيا نتيجة الهجمات الوحشية والإرهابية عليهم"، بحسب موقع "الائتلاف".

في سياقٍ آخر قال الناطق الرسمي باسم القائد العسكري لـ"جيش الصناديد"، أمس الأربعاء، إن أهالي قرية زور شمر في الرقة، شمالي شرقي سوريا، تعرضوا لانتهاكات من فصيل تابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بعد نزوحهم.

وأضاف الناطق باسم "الصناديد"، المتحالفة مع "قسد"، محمد هادي، في تصريح إلى "سمارت"، أن أهالي القرية التابعة لناحية معدان (60 كم شرق مدينة الرقة)، أرسلوا لهم شكاو من ممارسات نفذها فصيل (لم يسمه) منضوي في "قسد"، بعد أن نزحوا خوفا من القصف الجوي.

في الأثناء قال ناشطون، ليلة الأربعاء-الخميس، إن عشرات المدنيين قتلوا وجرحوا، إثر قصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" على مدينة البوكمال (121 كم جنوب شرق مدينة دير الزور)، شمالي شرقي سوريا، والخاضعة للأخير.

وأوضح الناشطون أن طائرات حربية يرجح أنها للتحالف شنت غارات استهدفت الشارع العام ومبنى البريد ومدرسة الثورة  وشارع السبعين، ما أدى لمقتل عشرة مدنيين على الأقل وجرح عشرات آخرين.

في الغضون أكد إعلامي في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أمس الأربعاء، حدوث اجتماعات بين الأخيرة وقوات النظام السوري وروسيا في الرقة، شمالي شرقي سوريا، نافيا في الوقت ذاته وجود مركز تنسيق عسكري.

وكانت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، قالت، إن هناك مركز تنسيق بين الأطراف الثلاثة في بلدة الرصافة جنوب الرقة.

إلى ذلك توصلت "هيئة تحرير الشام" و حركة "أحرار الشام الإسلامية"، أمس الأربعاء، لاتفاق بإنهاء التوتر بينهما في منطقة جبل الزاوية بإدلب، شمالي سوريا.

ونص الاتفاق الجديد، الذي حصلت "سمارت" على نسخة منه عبر ناشطين، على إطلاق سراح المحتجزين من كلا الطرفين، وسحب كافة الحشود العسكرية، وإزالة الحواجز الجديدة والعودة للقديمة، إضافة لإيقاف "التصعيد والتحريش" في الإعلام.

في الأثناء قال رئيس "مكتب الخدمات" في المجلس المحلي بمدينة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا، أمس الأربعاء، إنهم بدؤوا بتفعيل نظام الجباية من تجار المدينة، في ظل شح الدعم المقدم.

وأوضح رئيس المكتب، المهندس ابراهيم الصالح، في حديث مع "سمارت"،  أنهم بدأوا بتحصيل الجباية من المحال التجارية في السوق الرئيسي والأسواق الفرعية، بمبلغ 300 إلى 500 ليرة سورية لكل محل، مشيرا أنها "لا تغطي سوى 10بالمئة من مصاريف الأعمال الخدمية التي يقدمونها".

في سياقٍ آخر ارتفع إنتاج محصول القمح بنسبة ثلاثين بالمئة مقارنة بالعام الماضي، في مدينة عفرين والبلدات والقرى المجاورة لها، شمال مدينة حلب، شمالي سوريا.

وقالت زوزان علي الرئيسة المشتركة لمديرية الحبوب التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، اليوم الخميس، في تصريح إلى مراسل "سمارت"، إن هذا الارتفاع جاء نتيجة العوامل الجوية "المناسبة" التي انعكست "إيجابا" على إنتاح الموسم الحالي، مشيرة أنهم يشترون المحاصيل من المزارعين منذ العاشر من حزيران الفائت.

المستجدات السياسية والدولية:

تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم، 140 مليون دولار أمريكي، للبنان من أجل مساعدة اللاجئين السوريين، والمناطق المضيفة لهم، فيما قالت المملكة المتحدة، إن عدد اللاجئين السوريين على أراضيها وصل إلى سبعة آلاف لاجئ سوري.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، بحسب ما نقلت عنها وكالة "رويترز" للأنباء، أمس الأربعاء، أن الأموال ستقدم لتوفير الغذاء والمأوى والمساعدة الطبية للاجئين السوريين والمناطق اللبنانية المضيفة، بالإضافة لدعم مشاريع البنية التحتية للمياه والصرف الصحي.
 
في سياقٍ منفصل طالبت أمريكا وفرنسا وبريطانيا والسعودية وعشر دول أخرى، مجلس الأمن الدولي، باتخاذ إجراءات لضمان وصول قوافل المساعدات الإنسانية إلى ملايين السوريين، في ظل انخفاض وتيرة المعارك والقصف.

وجاء ذلك من خلال رسالة، نقلتها وكالة "رويترز" للأنباء، أمس الأربعاء، أبدت خلالها الدول الـ 14  "قلق كبير" حول آلية تنفيذ سبعة قرارات سابقة لمجلس الأمن، تتعلق بوصول المساعدات إلى السوريين.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2017 12:10:27 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصادإغاثي وإنساني هدنة
التقرير السابق
ضحايا بقصف على مخيمات للسوريين في لبنان ودعوة لإلحاق بلدات جنوب دمشق باتفاق "تخفيف التصعيد"
التقرير التالي
بدء هدنة في جرود عرسال اللبنانية و"بوتين" يوقع على قانون لبقاء قواته نصف قرن في سوريا