ضحايا بقصف جوي على دير الزور ومظاهرات تدعو لـ"توحد الفصائل" ونصرة للمسجد الأقصى

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 8:05:52 م تقرير عسكريسياسي التحالف الدولي في سوريا والعراق

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال ناشطون، اليوم الجمعة، إن عددا من المدنيين قتلوا وجرحوا، بقصف جوي يرجح أنه لطائرات التحالف الدولي، على مدينة وبلدات، خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بمحافظة ديرالزور، شرقي سوريا.

 وذكر الناشطون، أن طائرات حربية شنت غارات على بلدة الطيبة التابعة لمدينة الميادين، بعد صلاة الجمعة، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين على الأقل وإصابة آخرين بجروح، فيما  قتل ثلاثة مدنيين آخرين بقصف مماثل على بلدة مراط فوقاني، التابعة لناحية خشام.

في سياق آخر قتل مدني وأصيبت امرأة، اليوم الجمعة، إثر قصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية بإدلب، شمالي سوريا، في خرق لاتفاق "تخفيف التصعيد"، وفق ما أفاد مصدر طبي لـ"سمارت".

ونقل المراسل عن طبيب في النقطة الطبية في قرية سكيك (38 كم جنوب مدينة إدلب)، قوات النظام قصفت بالمدفعية مزارع القرية، ما أسفر عن مقتل رجل وإصابة امرأة كانا يعملان بجني نبتة "الشفلح" (القبار).

كذلك جرح عدد من المدنيين، اليوم الجمعة، بقصف جوي طال بلدتين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، حسب الدفاع المدني، وذلك في خرق لاتفاق مناطق "تخفيف التصعيد".

وقال الدفاع المدني على قناته في "تلغرام"، إن عددا من المدنيين جرحوا، دون تحديد أعدادهم، جراء سبع غارات شنتها طائرات حربية، رجح ناشطون أنها تابعة لقوات النظام السوري، على الأحياء السكنية في بلدتي أوتايا، التابعة لمدينة دوما (15 كم شرق دمشق) والزريقية (32 جنوب دمشق)، تزامنا مع قصف مدفعي.

في الأثناء اتهمت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الجمعة، "فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر، بقتل أحد عناصرها في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا.

وجاء في بيان نشر على قناة "تحرير الشام" في تطبيق التراسل الفوري "تلغرام"، أن مجموعة من "فيلق الرحمن" قتلت أحد عناصرها، ويدعى "أبو عبد الرحمن الحلبي"، في بلدة حمورية (11 كم شرق دمشق) بعد أن حاولت أخذ سلاحه، إلا أنه استطاع الهرب إلى منزله، مضيفة أن عناصر الفيلق لحقوا به إلى المنزل وقتلوه.

إلى ذلك أكد المجلس المحلي لمنطقة المرج بريف دمشق، جنوبي سوريا، أن المناطق التي تستهدف بالغارات الجوية في الغوطة الشرقية، لا يوجد فيها أي مقرات عسكرية لأي فصيل.

وجاء في بيان اطلعت "سمارت" عليه، اليوم الجمعة، أن المناطق المستهدفة هي أماكن لتجمع المدنيين ومدارس فقط، مطالبا المجتمع الدولي والجهات الضامن لاتفاق "تخفيف التصعيد" بتحمل المسؤولية تجاه الخروقات، التي راح ضحيتها أطفال ونساء، ومحاسبة مرتكبي المجازر بحق المدنيين.

في شأن منفصل أكد "جيش مغاوير الثورة"، التابع للجيش السوري الحر، اليوم الجمعة، هروب قائد عسكري مع مجموعة من العناصر إلى منطقة خاضعة لسيطرة لقوات النظام في البادية السورية.

وقال مدير المكتب الإعلامي في "مغاوير الثورة"، ويدعى "أبو جراح"، في حديث مع "سمارت"، إن القيادي يدعى "أبو حوسة الفرات" (غنام الحصحاص) من قرية الصبحة شرق دير الزور، هرب من مخيم الركبان (300 كم شرق مدينة حمص)، وسط سوريا، والحدودي مع الأردن، إلى منطقة العليانية (60 كم جنوب مدينة تدمر)، مع عدد من الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

سياسياً خرجت، اليوم الجمعة، مظاهرتان ووقفة احتجاجية في مدينتين وبلدة بريف دمشق، جنوبي سوريا، للمطالبة بخروج "هيئة تحرير الشام" من مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ليتوقف القصف عليها، حسب مراسل "سمارت" وصحفي متعاون هناك.

وقال المراسل، إن 150 شخصا خرجوا بمظاهرة في مدينة دوما (15 كم شرق دمشق)، للمطالبة بتوحد الفصائل أيضا، كما رفضوا تطبيق اتفاق "تخفيف التصعيد" في مناطق معينة دون غيرها.

كذلك تظاهر المئات، اليوم الجمعة، في أربع مدن بإدلب، شمالي سوريا، مطالبين بـ"توحد الفصائل العسكرية"، حسب ما أفاد مراسلو "سمارت".

في محافظة إدلب، تظاهر مئة شخص في مدينة إدلب، مطالبين بـ"توحد القوى العسكرية"، كما تضامنوا مع المسجد الأقصى في فلسطين وحرقوا علم الاحتلال الإسرائيلي وصورة رئيس وزراءه، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

إلى ذلك خرجت، اليوم الجمعة، مظاهرتان في مدينتين بريفي حمص ودرعا، وسط وجنوبي سوريا، للتضامن مع الشعب الفلسطيني وما يحدث في المسجد الأقصى، حسب صحفيان متعاونان مع "سمارت".

وقال صحفي في مدينة تلبيسة (13 كم شمال مدينة حمص)، إن أكثر من مئة شخص خرجوا من مسجد "أبو بكر الصديق" وسط المدينة "نصرة للأقصى"، ورفعوا لافتات للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، كما طالبوا بإسقاط النظام وإخراج المعتقلين.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 8:05:52 م تقرير عسكريسياسي التحالف الدولي في سوريا والعراق
التقرير السابق
مظاهرة بمدينة دوما للمطالبة بخروج "تحرير الشام" من الغوطة الشرقية وضحايا بقصف جوي على مدينة الميادين بدير الزور
التقرير التالي
ثلاثة آلاف مدني ومقاتل سيخرجون من عرسال إلى ريف دمشق و"الائتلاف" يدعو إلى تشكيل "جيش وطني"