آلاف سيغادرون لبنان إلى سوريا باتفاقات مع "حزب الله" وأمريكا تضع شروطا لاستئناف دعم "الجبهة الجنوبية"

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يوليو، 2017 8:06:21 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال المتحدث باسم "سرايا أهل الشام" التابع للجيش السوري الحر، عمر الشيخ، لـ "سمارت" اليوم، إن ثلاثة ألاف مدني ومقاتل منها سيخرجون من لبنان إلى مدينة الرحيبة شمال شرق دمشق، ضمن اتفاق مع "حزب الله"، بينما سيخرج ستة آلاف مدني وعنصر من "هيئة تحرير الشام"، باتجاه الشمال السوري، ضمن اتفاق آخر لـ "الحزب" مع "الهيئة".

وفي الرقة، قال ناشطون لـ "سمارت"، إن ميليشيا "مقاتلي العشائر" التابعة لقوات النظام، بقيادة المدعو "تركي البوحمد"، احتجزت رجلا وأربع نساء أثناء نزوحهم من قراهم إلى بلدة المنصورة (30 كم غرب الرقة)، حيث تعرضت النسوة للاغتصاب ما أدى إلى وفاة أحداهن، مضيفين أن عناصر المليشيا ارتكبوا انتهاكات أخرى كالسرقة ومصادرة الأملاك وغير ذلك.

إلى ذلك، قتل 15 مدنيا من عائلة واحدة، معظمهم أطفال ونساء، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على منازل المدنيين قرب المتحف وسط مدينة الرقة، في حين أعلنت الأخيرة مقتل أربعة من عناصرها خلال المواجهات مع تنظيم "الدولة" في المدينة، بينما قال التظيم إن عدد قتلى "قسد" بلغ 15 شخصا.

إلى ذلك، جرح ربعة مدنيين بينهم طفل ليل الجمعة - السبت، بقصف مدفعي لـ "قسد" على مدينة مارع (32 كم شمال حلب)، من مواقعها في قريتي أم حوش والشيخ عيسى، فيما قصفت "كتائب ثوار إعزاز" المشكلة حديثا، مواقع للأولى، في  قرية قطمة ومعسكر كفر جنة، ردا على استهداف المدنيين في مدينة مارع.

في الأثناء، قتل مدني وأصيب آخران بجروح خطيرة، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على طريق عام غرب مدينة إدلب، حيث نقل الجريحان إلى مشفى إدلب الوطني، وفق ما قال ناشطون.

وفي اللاذقية، قتل خمسة عناصر من قوات النظام، جراء استهداف "الفرقة الأولى الساحلية"، التابعة للجيش السوري الحر، موقعا لهم في جبل التركمان، شمال اللاذقية، بصاروخ "تاو"، ما أدى لتدميره، وفق مقطع مصور نشرته الفرقة على قناتها الرسمية في "يوتيوب".

في سياق آخر، غادرت نحو خمسمئة عائلة مخيم الركبان قرب الحدود السورية - الأردنية، خلال الشهر الجاري، بسبب سوء الخدمات والظروف المعيشية فيه، وتوجهوا إلى مناطق بعضها خاضع لسيطرة قوات النظام، وفق ما أوضح لـ "سمارت" الطبيب في المخيم، عماد أبو شام، الذي توقع خلوّ المخيم خلال شهرين " إلا من المنشقين والناشطين المطلوبين لدى النظام.

من جهة أخرى، انخفض سعر ربطة الخبر في بلدة طلف (31 كم جنوب حماة)، بنسبة 89 بالمئة، بسبب اعتماد مجلسها المحلي على الطحين المقدم مع المساعدات الأممية، إذ انخفض سعرة الربطة الواحدة من 225 ليرة إلى 25 ليرة فقط، وفق ما أوضح رئيس المجلس، أحمد ميرزا، لـ "سمارت"، مضيفا انهم تعاقدوا مع فرن خارج البلدة، نظرا لخروج فرني البلدة عن الخدمة جراء القصف.

كذلك انخفض سعر الخبز في غوطة دمشق الشرقية، من 700 ليرة إلى أقل من 600، بسبب انخفاض سعر القمح إلى النصف تقريبا، وانخفاض أسعار المحروقات بنسبة نحو 35 بالمئة، وفق مراسل "سمارت"، بينما اعتبر مدير العلاقات العامة في إدارة الاقتصاد بالغوطة،ان السبب يعود إلى "التنافس" بين الأفران، إضافة لخوف "المحتكرين" من دخول بضائع بسعر أرخص.

وعلى عكس ذلك، رفع المجلس المحلي لبلدة مزيريب (12 كم شمال مدينة درعا) اليوم، أسعار الخبز بنسبة 25 بالمئة، لتصل إلى 125 ليرة، بسبب ما وصفه بـ "الغلاء الفاحش لأسعار الوقود" وفق بيان نشر على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، لافتا زيادة أعداد المستفيدين اضطرته لزيادة عدد الخبزات من اثنتين إلى ثلاثة أسبوعياً.

أما في إدلب، ارتفعت أسعار مواد البناء بمعدل 3 بالمئة، متأثرة بإيقاف إدخالها مؤقتا من تركيا عبر باب الهوى، لحين إكمال دخول شاحنات المواد الغذائية والطبية، وذلك بسبب الازدحام "الشديد" الذي سببه إغلاق المعبر لأكثر من عشرة أيام، أثناء المعارك بين "هيئة تحرير الشام" وحركة أحرار الشام الإسلامية"، التي انسحبت من المعبر أخيرا، ليتم فتحه مجددا بعدها.

ونقل المراسل عن تجار مواد بناء عدة في المحافظة، أن سعر الطن الواحد من مادة "الإسمنت" ارتفع من 62 إلى 75 دولارا أمريكيا، كما ارتفع سعر طن الحديد من 505 دولار إلى 520.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال رئيس المكتب السياسي في تجمع "ألوية العمري" التابعة للجيش الحر، وائل معزر، لـ "سمارت"، إن الولايات المتحدة وضعت شروطا لتستأنف دعم فصائل "الجبهة الجنوبية"، طالبت بإيقاف القتال ضد النظام والموافقة على قتال تنظيم "الدولة" إضافة لإرسال قوات إلى الرقة، وتسليم الصواريخ والراجمات، لافتا أن هناك تنسيقا لأربعين فصيلا على مستوى سوريا، بهدف تشكيل "الجبهة الوطنية لتحرير سوريا"، لتلافي انقطاع الدعم.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يوليو، 2017 8:06:21 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
ثلاثة آلاف مدني ومقاتل سيخرجون من عرسال إلى ريف دمشق و"الائتلاف" يدعو إلى تشكيل "جيش وطني"
التقرير التالي
اندماج فصائل من "الحر" جنوبي سوريا وأخرى تجتمع مع كتائب إسلامية في تركيا