بدء خروج مقاتلي "الحر" ولاجئين من عرسال إلى سوريا واغتيال قيادي في "جيش الإسلام"

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 14 آب، 2017 12:06:45 تقريردوليعسكريإغاثي وإنسانيتهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

يخرج، الاثنين، ثلاثة آلاف شخص، بين لاجئين ومقاتلين في الجيش السوري الحر، من جرود بلدة عرسال اللبنانية إلى سوريا، ضمن اتفاق توقف لأسبوعين.

وأعلنت "سرايا الشام"، في بيان، حصلت عليه "سمارت"، ليل الأحد -الاثنين، أن الخروج سيبدأ اليوم باتجاه منطقة القلمون الشرقي، بريف دمشق، جنوبي سوريا، برفقة منظمة "الصليب الأحمر"، حيث سيخرج المقاتلون بسلاحهم الفردي فقط،ومن المفترض أن تبدأ عملية الإجلاء في الساعة العاشرة.

 اغتيل قيادي بارز في "جيش الإسلام" قرب بلدة النشابية، في غوطة دمشق الشرقية، جنوبي سوريا، واتهم الأخير "هيئة تحرير الشام" و"فيلق الرحمن" باغتياله، الأمر الذي نفاه "الفيلق".

نفى كل من "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن"، أمس الأحد، التوصل لاتفاق يقضي بوقف إطلاق نار بين الطرفين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

سحبت المحكمة العامة لجنوب دمشق، بيان تعليق عملها بسبب تعرضها للاقتحام من قبل بعض الأشخاص في بلدة ببيلا (7 كم جنوب العاصمة دمشق).

اعتدى  العشرات من أنصار "تجمع الحراك الشعبي" المناصر،على مركز يحوي مكاتبا لمنظمات مجتمع مدني، في مدينة دوما  (15 كم شرق العاصمة دمشق)، جنوبي سوريا، والخاضعة لسيطرة "جيش الإسلام"، بسبب دورات لتمكين المرأة.

وسط البلاد، اجتمعت لجنة التفاوض المكلفة من الهيئة العليا للمفاوضات، أمس الأحد، مع الوفد الروسي، في خيمة قرب قرية الدار الكبيرة (6 كم شمال مدينة حمص)، وسط البلاد، لمواصلة مناقشة صياغة مشروع اتفاق جديد ومناقشته في الجلسات القادمة.

سيطرت قوات النظام السوري على مدينة السخنة (200 كم شرق مدينة حمص)، وسط سوريا، معتبرة أنها نقطة استراتيجية للانطلاق باتجاه محافظة دير الزور، شرقي البلاد.

طالبت إدارة مشفى الرعاية الطبيةفي قرية طلف (40 كم جنوب مدينة حماة)، وسط سوريا، المنظمات المعنية بدعم المشفى قبل أن يتوقف عن العمل بشكل كامل.

شمالي البلاد، جرح خمسة مدنيينبقصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينة خان شيخون (54 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، في خرق لاتفاق "تخفيف التصعيد".

شمالي شرقي البلاد،قتل 12 مدنيا، وجرح آخرون، بقصف جوي ومدفعي على مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، ومدينة معدان بريفها الشرقي، والخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

تعمل الأمم المتحدة على تنفيذ مشروع صرف صحيبقيمة 100 مليون ليرة سورية، في مدينة القامشلي(80 كم شرق مدينة الحسكة)، شمالي شرقي سوريا، بالتعاون مع "الإدارة الذاتية" الكردية ​

وزعت منظمة "روج آفا للإغاثة والتنمية" وجمعية "الإحسان" الخيرية، نحو 3000 سلة غذائية وصحية، على النازحين واللاجئين في مخيم "الهول" (70كم جنوب مدينة الحسكة)، شمالي شرقي سوريا.

 

المستحدات السياسية والدولية:

وصل، الاثنين، نحو أربعين لاجئا جلهم سوريونمن محافظة دير الزور إلى اليونان، قادمين من تركيا عبر بحر إيجا.

وأوضحت منظمة "لاجئون بلا حدود" على حسابها الرسمي في "فيسبوك"، أن أربعين لاجئا معظمهم سوريين بينهم أطفال ونساء من محافظة ديرالزور، وصلوا جزيرة "ميتليني" اليونانية، صباحا، بعد أن أنقذهم خفر السواحل اليوناني بعد توقف زورقهم في بحر إيجا.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 14 آب، 2017 12:06:45 تقريردوليعسكريإغاثي وإنسانيتهجير
التقرير السابق
وقفات احتجاجية تنديدا بمقتل عناصر للدفاع المدني في إدلب والأمم المتحدة تقول إن لديها أدلة كافية لمحاكمة الأسد
التقرير التالي
قتيل وجريح بالرصاص في السويداء وتركيا توقف قاتل صحفيين سوريين