وصول لاجئين ومقاتلين من عرسال إلى ريف دمشق وقتلى لقوات النظام بمعارك في بادية السويداء

المستجدات الميدانية والمحلية:

وصلت قافلة لاجئين سوريين مع مقاتلين من الجيش السوري الحرمن جرود بلدة عرسال اللبنانية، الثلاثاء، إلى مدينة الرحيبة بريف دمشق، بعد رحلة استمرت أكثر من 12 ساعة.

وانطلقت نحو أربعين حافلة، صباح أمس الاثنين، تقل ثلاثة آلاف شخص، بين لاجئين ومقاتلين من "سرايا أهل الشام"، برفقة 14 سيارة لمنظمة الصليب الأحمر الدولي، ذلك في إطار اتفاق بين "أهل الشام" وميليشيا "حزب الله" اللبناني، توقف لأسبوعين.

في ريف دمشق، قتل مدني وجرح آخرون، إثر قصف لقوات النظام السوري، على منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، في خرق جديد لاتفاق "تخفيف التصعيد" هناك.

وقال الدفاع المدني بريف دمشق، عبر صفحته في "فيسبوك"، إن مدنيا قتل وجرح آخرون، جراء سقوط قذائف هاون على مدينة دوما (9 كم شرق دمشق)، من مقار قوات النظام المحيطة، حيث عملت فرقه على إسعافهم إلى نقاط طبية، كما تعرضت أطراف المدينة لقصف بصاروخي "أرض-أرض"، نتج عنه أضرار مادية بالممتلكات.

أما في السويداء القريبة، أعلن "جيش أسود الشرقية"، قتل عناصر لقوات النظامالسوري وتدمير آليات عسكرية، خلال مواجهات في بادية السويداء على الحدود السورية الأردنية.

وقال قائد "أسود الشرقية" التابع للجيش السوري الحر، طلاس السلامة، في تصريح لـ"سمارت"، إن قوات النظام تحاول التقدم على الشريط الحدودي مع الأردن، حيث تدور اشتباكات بينها وبين فصائل الجيش الحر.

وسط البلاد،  قتل مدني وجرح خمسة آخرون من عائلة واحدة، إثر قصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية الجبين غرب مدينة حماة.

وقال ناشطون محليون، إن القتيل مسن والجرحى بينهم أطفال ونساء، سقطوا جراء قصف بالمدفعية الثقيلة لقوات النظام المتمركزة في قرية مدينة حلفايا، حيث أسعف الجرحى إلى مشفى كفرزيتا.

في حمص المجاورة، ناشد المجلس المحلي في مدينة الرستن شمال حمص، المنظمات الدولية وأصحاب رؤوس الأموال، بمساعدتهم في تأمين مبلغ يصل إلى 200 ألف دولار أمريكي لترميم المدارس.

وقال رئيس المجلس، المهندس يوسف درويش، لـ "سمارت"، إن هناك نحو 28 مدرسة في الرستن، بينها مدرسة واحدة في الخدمة، بينما تحتاج البقية للتأهيل والترميم.

شمالي البلاد، أوقفت قوات "الأسايش" الكردية،شبكة لتهريب الأشخاص من منطقة عفرين (42 كم شمال مدينة حلب)، إلى تركيا.

وأشارت "الأسايش"، التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، في بيان اطلعت عليه "سمارت"، أن الشبكة مؤلفة من ستة أشخاص كانوا يهربون البشر مقابل مبالغ مالية كبيرة، رغم معرفتهم بخطورة الدخول غير الشرعي إلى تركيا.

في إدلب المجاورة، افتتح ذوو القتلى من عناصر الدفاع المدني، مجلس عزاء، في مدينة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب).

وقتل سبعة عناصر من الدفاع المدنيفي مركزهم بسرمين من قبل مجهولين، أمس الأحد، خمسة منهم من المدينة واثنان من حمص، شوهت جثث بعضهم، ودفنوا لاحقا في مقبرة البلدة بعد أن تمت مراسم التشيع بسرعة بناء على طلب ذويهم.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
قتيل وجريح بالرصاص في السويداء وتركيا توقف قاتل صحفيين سوريين
التقرير التالي
إسقاط طائرة حربية للنظام في بادية السويداء و"قسد" تشكل فصيلا لـ"مواجهة" تركيا