إسقاط طائرة حربية للنظام في بادية السويداء و"قسد" تشكل فصيلا لـ"مواجهة" تركيا

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 15 آب، 2017 20:06:33 تقريرعسكريالجيش السوري الحر

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلن الجيش السوري الحر، الثلاثاء، إسقاط طائرة حربية لقوات النظام السوري واعتقال قائدها، في بادية السويداء، على الحدود السورية الأردنية، جنوبي سوريا، بعد استهدافها بالمضادات الأرضية.

وقال الناطق الإعلامي لـ"جيش أسود الشرقية" سعد الحاج، في تصريح لـ"سمارت"، والمنضوية في غرفة عمليات "الأرض لنا"، إن الطائرة نوع "ميغ 23"، أقلعت من مطار خلخلة العسكري في السويداء، وسقطت بمنطقة وادي محمود.

وأضاف أن الطيار برتبة رائد، اسمه علي حلوة من منطقة تل كلخ بحمص.

من جهته قال مدير المكتب الإعلامي لـ"قوات الشهيد أحمد العبدو" فارس المنجد، المنضوية في ذات غرفة العمليات، إن الطيار مصاب بالرأس ويجري علاجه.

وأشار "المنجد"، أن الطائرة كانت تستهدف مناطق الاشتباكات، إضافة إلى أطراف مخيمي الرويشد والركبان، على الحدود السورية الأردنية.

في سياق آخر، اختطف شبان، عنصرا من قوات النظام السوري في مدينة السويداء، حسب ما أفاد شهود عيان لـ "سمارت".

ورافق الشبان شخص يرتدي زي "المشايخ" (وجهاء السويداء)، لم تعرف هويته، حيث اختطفوا العنصر من أمام مبنى العيادات في المدينة، واقتادوه إلى جهة مجهولة، فيما أقرت عائلة "زين الدين" في السويداء، باختطاف ثمانية مدنيين من محافظة درعا، ردا على اختطاف ابنهم "شادي زين الدين" قبل نحو أسبوعين من شخص ادعى أنه من درعا، وذلك في بيان اطلعت "سمارت" عليه.

وفي القنيطرة، تقيم جمعية "السلام" الدورة الأولى لتأهيل وتدريب المعلمين المتخرجين حديثا والوكلاء في بلدة عين زيوان جنوب القنيطرة، بالتعاون مع "مديرية التربية الحرة" ومجلس محافظة القنيطرة.

وقال رئيس الجمعية، سيف الدين العرنوس، في حديث إلى "سمارت"، إن الدورة تهدف إلى رفع مستوى المعلمين وطلاب السنتين الثالثة والرابعة في الجامعة وأصحاب الشهادات الثانوية، والذي بدوره سيرفع مستوى طلاب المدارس، مشيرا أن عدد الكادر العامل في الدورة بلغ ستة مدربين من ذوي الخبرة والشهادات العالية.

وفي حلب، أسرت "فرقة السلطان مراد"، التابعة للجيش السوري الحر، عنصرا لقوات النظام السوري قرب مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"السلطان مراد"، محمد نور، في تصريح لـ"سمارت"، إن عنصرا من مرتبات الحرس الجمهوري  أسر خلال كمين بمحيط قرية الشماوية الخاضعة لسيطرة قوات النظام غربي مدينة الباب، مضيفا أن لديهم أسرى آخرين لقوات النظام، تحفظ على عددهم وزمان أسرهم، لافتا أن خطوط التماس مع الأخيرة لم تشهد اشتباكات مؤخرا.

وفي سياق آخر، قتل وجرح ثلاثة أطفال بانفجار قنبلة عنقودية في قرية أحرص (22 كم شمال حلب)، والخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية". 

وقالت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، على صفحتها الرسمية، إن القنبلة من مخلفات قصف سابق، انفجرت أثناء لعب الأطفال بها، ما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة آخران بجروح بليغة.

 

في تطورآخر، أعلنت مجموعة مسلحة، تشكيل فصيل عسكري تحت مسمى "قوات الثوار" منضوي في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في منطقة عفرين شمال حلب، بهدف مواجهة تركيا.

وجاء في بيان نشره "مجلس مقاطعة الشهباء" التابع لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، على صفحته في "فيسبوك"، أن هدف الفصيل الجديد "محاربة الإرهاب وطرد الجيش التركي من شمال حلب"، حسب ما جاء في البيان.

وفي الغضون، ألغى المجلس المحلي لمدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، قرارا حول تحديد الحد الأعلى لإيجار المنازل بـ 35 دولارا أمريكيا عن كل غرفة، وذلك بعد ساعات من إصداره.

ونشر المجلس بيانا، الأربعاء، اطلعت "سمارت" على نسخة منه، بأنه ألغى قرار تحديد "السقف الأعلى" لإيجار المنازل في جرابلس، "نزولا عند رغبة الأهالي، وخشية تفسيره بشكل خاطئ من قبل بعض المفسدين".

وفي إدلب، وجه نازحون من مناطق تنظيم "الدولة الإسلامية" بحماة إلى إدلب، شمالي سوريا، نداء استغاثة لتقديم اللقاحات والتعليم لأكثر من 250 طفلا.
ودعا النازحون الوافدون من منطقة عقيربات بحماة، والمقيمون في مخيم أنشئ حديثا بمحيط قرية كفرلوسين (30 كم شمال مدينة إدلب)، المنظمات الإنسانية والطبية لتقديم الرعاية الصحية واللقاحات للمخيم، الذي يعاني من نقص الخدمات وأبرزها الصرف الصحي، علاوة على بعده عن التجمعات السكنية والنقاط الطبية.

وفي سياق آخر، منحت "مديرية النقل" في محافظة إدلب، شمالي سوريا، لوحات سيارات (نمرة) لـ180 سيارة خاصة وعامة، خلال عملها الذي بدأ مطلع الشهر الجاري في أربع مدن.

وقال مدير "مديرية النقل"، عبد القادر هرموش، في تصريح إلى "سمارت"، إنهم يمنحون اللوحات لكافة فئات السيارات في مدن إدلب ومعرة النعمان وخان شيخون وأريحا، بالتعاون مع مجالسها المحلية لقاء رسوم تتراوح بين خمسة إلى 15 ألف ليرة سورية، تبعا لنوع السيارة ووزنها.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 15 آب، 2017 20:06:33 تقريرعسكريالجيش السوري الحر
التقرير السابق
وصول لاجئين ومقاتلين من عرسال إلى ريف دمشق وقتلى لقوات النظام بمعارك في بادية السويداء
التقرير التالي
قتيل وجرحى من "الحر" باقتتال بدرعا ومؤتمر" الرياض 2" لم يعقد لتغيّب المدعوين