قتيل وجرحى من "الحر" باقتتال بدرعا ومؤتمر" الرياض 2" لم يعقد لتغيّب المدعوين

اعداد بدر محمد| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 16 آب، 2017 12:06:18 تقريرعسكريسياسيالجيش السوري الحر

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل مقاتل من الجيش السوري الحر وجرح تسعة آخرون، باقتتال بين فصيلين في مدينة المزيريب (12 كم شمال غرب مدينة درعا)، جنوبي سوريا.

وقال الناطق باسم "جيش الثورة"، ولقب نفسه بـ"أبو بكر الحسن"، في تصريح إلى "سمارت"، الأربعاء، إن اشتباكات اندلعت بين "كتيبة أنس عجاج" التابعة لـ"فرقة الحق" وكتيبة تتبع لـ"جبهة ثوار سوريا"، على خلفية خلاف قديم تحفظ عن ذكره، وأسفرت عن مقتل مقاتل للأولى وسقوط 9 جرحى في صفوف الكتيبتين.

وقتل طفلان وامرأة بانفجار عبوة ناسفة، في منزلهم ببلدة الرفيد (20 كم جنوب مدينة القنيطرة)، جنوبي سوريا.

وفي ريف دمشق، جرح مدنيان اثنان، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على بلدة عين ترما (6 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، من مواقعها المحيطة، بخرق لاتفاق "تخفيف التصعيد" في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال الناشطون إن قوات النظام استهدفت بأكثر من عشرة صواريخ "أرض - أرض" من نوع "فيل" و11 قذيفة مدفعية أطراف البلدة، ما أسفر عن إصابة رجل وإمرأة بجروح، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وفي حماة، أعلنت ست كتائب وألوية عسكرية، معظمها من حركة "أحرار الشام الإسلامية"، بيعتها لـ"هيئة تحرير الشام"، بعد اندماجها في تشكيل واحد تحت اسم "جيش حماة"، في محافظة حماة، وسط سوريا.

وجاء ذلك، في بيان، اطلعت "سمارت" على نسخة منه، قال فيه التشكيل الجديد، إن الأمر جاء بعد مشاورات مع "مشايخ" ووجهاء حماة، دون تحديد المناطق التي سيعمل بها، في حين سيكون بقيادة شخص يلقب نفسه "أبو ظاهر الحموي"، ويضم التشكيل: "كتائب من لواء عبد الله عزام، و كتائب من لواء الإيمان، و كتيبة أسود الحرب، و لواء أهل البيت"، التابعين لـ"أحرار الشام"، وأيضا "لواء أسود الإسلام مدفعية ومشاة"، التابع لـ"جند الشام"، و"لواء المجد"، التابع لـ"أجناد الشام"، بحسب البيان.

وفي حمص، ناشد أهالي مخيم الركبان عند الحدود السورية الأردنية، شرقي سوريا،  الأمم المتحدة  بـ"التدخل السريع" لإنقاذ المخيم بعد انقطاع المواد الغذائية والمياه، بسبب المعارك الدائرة في البادية السورية.

وأوضح "أبو شام" أن هناك نقطتين لجلب المياه، إحداهما شرق المخيم و"قد تعطلت"، والثانية غربه فعّالة و لكنها تبعد خمسة كيلومترات عنه، حيث لا يستطيع الشخص جلب أكثر من 20 ليترا منها.

وفي حلب، قتل خمسة أشخاص، بينهم طفلة، وجرح 16 آخرون، جراء قصف صاروخي، مجهول المصدر، على عدة أحياء خاضعة لسيطرة قوات النظام السوري في مدينة حلب، شمالي سوريا.

​وقالت مصادر أهلية لمراسل "سمارت"، إن قذائف صاروخية سقطت على حي جمعية الزهراء و الحيين الأول والثاني في الحمدانية، كما استهدفت أربع صواريخ محيط حي الأعظمية وحديقة حي سيف الدولة، إضافة إلى "نزلة المستودعات"، ما أسفر عن سقوط القتلى والجرحى، دون توافر تفاصيل إضافية.

المستجدات السياسية

قال مستشار الهيئة العليا للمفاوضات، يحيى العريضي، إن مؤتمر الرياض 2 الذي دعت له الهيئة، لم يعقد بسبب رفض منصتي "القاهرة" و"موسكو" الدعوة.

وأضاف "العريضي"، بحديث مع إذاعة "هوا سمارت"، أن اجتماع "المعارضة" المزمع عقده أوائل تشرين الأول القادم، لازال قائما، (..) "وبناء عليه سيكون هناك تمثيل لشخصيات جديدة ومنظمات مجتمع مدني وقوى أخرى فاعلة على الأرض".

وأوضح "العريضي" أن دعوات المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، ستافان دي مستورا، لحضور مؤتمر جنيف القادم، منفصلة عن المشاورات بين المنصات الثلاث، مضيفا أن "مسألة توحد المعارضة وتشكيل وفد واحد هو خارج صلاحيات المبعوث الدولي ومن يدفعه".

يعتزم "المجلس الوطني الكردي"، حضور مؤتمر الرياض 2، بوفد منفصل عن الائتلاف الوطني الذي يثمل إحدى تشكيلاته.

​وقال  عضو الائتلاف الوطني عن "الوطني الكردي"، شلال كدو، لـ"سمارت"، إن الحضور ضمن وفد الائتلاف يؤدي إلى "تقزيم التمثيل الكردي، ولا يتناسب مع ثقله ودوره في الحراك السوري، بينما الحضور بوفد منفصل سيمنح زخما أكبر لرؤية المجلس حول القضية الكردية وما وصفها بـ"الأزمة" السورية.

​واعتبر "كدو" أن "الوطني الكردي" تعرض لـ"الإجحاف" في مؤتمر الرياض 1، بسبب "تجاهل الرؤية السياسية التي خرج بها المؤتمر، لرؤية المجلس حول مستقبل سوريا، أو حل القضية الكردية".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 16 آب، 2017 12:06:18 تقريرعسكريسياسيالجيش السوري الحر
التقرير السابق
إسقاط طائرة حربية للنظام في بادية السويداء و"قسد" تشكل فصيلا لـ"مواجهة" تركيا
التقرير التالي
عشرون قتيلا لقوات النظام في حي جوبر بدمشق وفصيلان من الجيش الحر يشكلان "تحالف الجنوب"