"تحرير الشام" تعتقل مهجرين من بلدة مضايا في إدلب والمعارضة تؤجل اجتماعها إلى الاثنين

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 20 آب، 2017 12:10:08 تقريرعسكريهيئة تحرير الشام

المستجدات المحلية والميدانية:

نفذت "هيئة تحرير الشام"، ليل السبت - الأحد، حملة اعتقالات في مدينة إدلب، طالت عشرة شبّان من بلدة مضايا (40 كم شمال غرب مدينة دمشق) المهجرين.

وقال شاب من مهجّري مضايا (فضّل عدم الكشف عن اسمه)، لـ "سمارت"، إن أسباب اعتقالهم، تعود لرغبة المعتقلين بعقد "تسوية" مع النظام عبر التواصل مع مسؤولين تابعين له، للعودة إلى بلدتهم

وأشار الشاب، لاستياء أهالي مضايا المهجرين، من طريقة حملة "الهيئة" وعدم مراعاة حرمة منازل المعتقلين أثناء مداهمتها، فضلاً عن اعتقالها شاباً عن طريق الخطأ، لا يرغب بتسوية مع النظام.

وفي حمص أعلنت فصائل تابعة للجيش السوري الحرضمن "غرفة عمليات الدار الكبيرة"، حل غرفة العمليات، اعتراضا على اتفاق الهدنة شمال حمص الذي تم التوصل إليه في القاهرة.

وقالت ست فصائل منضوية ضمن "غرفة العمليات" في بيان لها، إنها تعلن حل الغرفة، بسبب اتخاذ قرارات دون التشاور بين الأعضاء، وعدم التزام الغرفة بالقرارات الخاصة باللجنة الأمنية، إضافة لتفويض شخص للحديث في الاجتماع الذي عقد بالقاهرة، دون موافقة بقية الفصائل.

وقال الإعلامي في "كتيبة الشهيد نضال هلال" الموقعة على البيان، أحمد حزوري لـ "سمارت"، إن البيان جاء احتجاجا على بيان اتفاق القاهرة الذي أعلنته وزارة الدفاع الروسية في 3 آب الحالي، حول هدنة تشمل محافظة حمص، باستثناء مناطق تنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام".

إلى مدينة الرقة، قتل 46 شخصا وجرح عشرات بينهم نساء، خلال اليومين الفائتين، بقصف جوي ومدفعي على الرقة، شمالي شرق سوريا، كما قتل مدنيتان بانفجار لغم.

وقال ناشطون، إن 46 مدنيا قتلوا بينهم نساء وأطفال، وجرح أكثر من ستين آخرين، يومي السبت والجمعة، بغارات للتحالف الدولي والقصف المدفعي لـ"قوات سوريا الديمقراطية".

وأضاف الناشطون، أن امرأة وابنتها قتلتا بانفجار لغم، ليل السبت، زرعه تنظيم "الدولة الإسلامية"، أثناء محاولتهم الهرب من الأحياء الخاضعة لسيطرته.

وفي الحسكة، أقرت الهيئة التنفيذيةالتابعة لما يسمى "المجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي لشمال سوريا"، اللائحة التنفيذية للقانون الانتخابي الخاص بمناطق "الإدارة الذاتية" الكردية، المتضمن أربعون مادة.

وبحسب اللائحة تم تحديد موعد انتخابات مجالس الأحياء في الـ22 من أيلول القادم، أما انتخابات مجالس البلدات والنواحي والمناطق في الثالث من تشرين الثاني القادم، أما بالنسبة لانتخابات مجالس "الأقاليم" و"مؤتمر الشعوب الديمقراطي" فحدد في الـ19 من كانون الثاني 2018.

ووفقآ للمادة الثالثة فإن 60 بالمئة من المرشحين يحددون بالانتخابات العامة، فيما تتوزع الـ 40 بالمئة الباقية على الممثلين المنتخبين وفق مبدأ "التوافق بين مكونات المنطقة حسب الكثافة الديمغرافية".

المستجدات السياسية:

تأجل موعد اجتماعالمعارضة المقرر عقده في العاصمة السعودية الرياض، إلى يوم غد الاثنين، بسبب تأخر وصول وفد منصة موسكو، الذي أعلن موافقته على الحضور متأخرا.

وأكد الناطق باسم "الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة"، هادي البحرة، لـ "سمارت"، أن التأجيل جاء بسبب صعوبات لوجستية واجهت وفد منصة موسكو، كالحصول على تأشيرات لأعضائه، إذ يقيم بعضهم داخل سوريا.

ولفت "البحرة" أن هناك صعوبات أخرى تتعلق بالحجوزات الخاصة بالوفد، لأن ردهم بالموافقة على الحضور إلى الرياض جاء متأخرا، مؤكدا أن وفد منصة القاهرة لم يواجه أي صعوبات في الحضور.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 20 آب، 2017 12:10:08 تقريرعسكريهيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"الحر" يسيطر على نقاط حدودية مع الأردن و"منصتا القاهرة وموسكو" توافقان على اجتماع الرياض
التقرير التالي
"جيش الإسلام" يوقف عملياته ضد "فيلق الرحمن" شرق دمشق والجيش العراقي يبدأ معركة للسيطرة على تلعفر