"جيش الإسلام" يوقف عملياته ضد "فيلق الرحمن" شرق دمشق والجيش العراقي يبدأ معركة للسيطرة على تلعفر

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 20 آب، 2017 20:04:00 تقريردوليعسكريسياسيجيش الإسلام

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلن "جيش الإسلام"، الأحد، وقف عملياته العسكريةفي غوطة دمشق الشرقية، ضد "فيلق الرحمن"، بعد توقيع الأخير على اتفاق "تخفيف التصعيد"، مشيرا إلى استثناء عمليات صد الهجوم ضد مواقعه، بينما اعتبر "الفيلق" أن "الجيش يمضي في المزاودة الإعلامية"، على حد وصفه.

في الأثناء، قتل سبعة أشخاص وجرح سبعة آخرون، بقصف مدفعي على معرض دمشق الدولي، إذ حمل "فيلق الرحمن" مسؤولية القصف، لقوات النظام وميليشاته، للتأثير على الرأي العام بعد الاتفاق الأخير مع روسيا.

بالتزامن مع ذلك، جرح طفل وامرأة، إثر قصف لقوات النظام بأكثر من 13 قذيفة مدفعية على الأحياء السكنية في بلدتي حزة وسقبا، شرق دمشق، وسط قصف مماثل على  بلدات عين ترما، وكفربطنا، وزملكا من ثكنة "كمال مشارقة" و"إدارة المركبات".

وفي حمص، قتل عناصر من تنظيم "الدولة" وآخرون لقوات النظامبمعارك دارت بين الطرفين قرب مدينة السخنة (200 كم شرق مدينة حمص)، خلال محاولة النظام التقدم ووصل مدينة السخنة بمنطقة الكوم، لزيادة الحصار على تنظيم "الدولة" في مناطق سيطرته بريفي حمص وحماه الشرقيين.

وفي الريف الشمالي، قتل مدنيان وجرح آخرون، بقصف مدفعي لقوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة  (12 كم شمال مدينة حمص)، رافقه قصف بالرشاشات الثقيلة على المدينة من مقرات النظام في قرية النجمة القريبة، ومعسكر ملّوك، في خرق مستمر لاتفاق "تخفيف التصعيد".

وفي إدلب، اعتدى عناصر من "هيئة تحرير الشام"، بالضرب على عائلة شاب كانت قد اعتقلته قبل يومين في قرية عقربات (33 كم شمال مدينة إدلب)، متوعدين بالرجوع إلى القرية وسط توتر ودوريات ليلية تسيرها الهيئة في القرية.

إلى ذلك، قتل 15 مدنيا وجرح عشرات آخرون، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي، على مسجد في قرية الجزاع الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة والتابعة لناحية مركدة (80 كم جنوب الحسكة).

إلى ذلك، كشفت "وحدات حماية الشعب" الكردية، عن مقتل 8 عناصر لها خلال معارك مع تنظيم "الدولة" في محافظة الرقة وثلاثة في منطقة الشدادي بالحسكة، بينما توفي واحد نتيجة المرض، خلال الشهر الجاري.

من جهة أخرى، خفضت "الإدارة الذاتية" الكردية، رسم تأجيل الخدمة بما يسمى "واجب الدفاع الذاتي" من 400 دولار أميركي إلى مئتي دولار في محافظة الحسكة، مسثنية المقيمين في تركيا والعراق،  بسبب "سهولة الحصول على الإقامات في دول الجوار"، وفق  الرئيس المشترك لـ"المجلس التشريعي" في المنطقة، حكم خلو.

المستجدات السياسية والدولية:

* أكد رئيس "منصة موسكو" قدري جميللـ "سمارت"، أن قبولهم بحضور مؤتمر "الرياض 2" في السعودية، جاء بسبب تأجيل المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اجتماع جنيف إلى أجل غير مسمّى، نافيا تعرضهم لأي ضغوط أجبرتهم على قبول ذلك، معتبرا أن هذا الاجتماع سيكون حاسماً في مسألة تشكيل "الوفد الواحد".

* أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إطلاق عملية عسكريةلاستعادة السيطرة على مدينة تلعفر (390 كم شمال العاصمة العراقية بغداد)، من تنظيم "الدولة"، والتي تعتبر آخر معاقل التنظيم في محيط مدينة الموصل.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 20 آب، 2017 20:04:00 تقريردوليعسكريسياسيجيش الإسلام
التقرير السابق
"تحرير الشام" تعتقل مهجرين من بلدة مضايا في إدلب والمعارضة تؤجل اجتماعها إلى الاثنين
التقرير التالي
"الحر" يقول إن "غرفة عمليات الدار الكبيرة" بحمص مستمرة واجتماع المعارضة السورية يبدأ في الرياض لمناقشة بقاء "الأسد"