تنظيم "الدولة" يهاجم مواقع النظام شرق حماة و"العفو الدولية" تقول إن القصف يطال مدنيي الرقة من جميع الجهات

اعداد سعيد غزّول| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 24 آب، 2017 12:01:09 تقريردوليعسكريسياسيتنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

شن تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوما على مواقع لقوات النظامفي ناحية بلدة السعن (56 كم شرق حماة)، وسط سوريا.

وأوضح ناشطون، الخميس، أن الاشتباكات تركزت الليلة الماضية بين وادي العذيب وقرية الشيخ هلال (70 كم شرق حماة) التابعة للسعن.

وقال الناشطون إن تنظيم "الدولة" استهدف بأربع سيارات مفخخة حواجز تابعة لقوات النظام على طريق "أثريا - خناصر"، الذي يصل مدينة حلب بالمحافظات الوسطى والساحلية والجنوبية، ما أدى إلى نسف حاجز الشيخ هلال بالكامل والسيطرة على حواجز "التنمية والتغطية والتناهج".

فيما، قالت وسائل إعلام النظام أنها أن قوات النظام "أخلت إحدى نقاطها وتمركزت بنقاط أكثر قوة"، بالتزامن مع قصف مدفعي وجوي لمناطق التنظيم، تلاه وصول تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

في الرقة، كشفت "وحدات حماية الشعب" الكردية،عن مقتل خمسة من عناصرها في اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، بينهم عنصر عراقي الجنسية.

وأشار المركز الإعلامي لـ"الوحدات الكردية"، في بيان وصلت "سمارت" نسخة منه، إن القتلى سقطوا في القترة ما بين 15 و22 آب الجاري خلال المعارك في الرقة، بينهم عنصر من مواليد مدينة زمار في العراق.

إلى الحسكة القريبة، نظم "المجلس الوطني الكردي"،اعتصاما طالب فيه بالإفراج عن معتقليهم في سجون "حزب الاتحاد الديمقراطي"، وذلك في مدينة القامشلي (80 كم شرق مدينة الحسكة)، شمالي شرقي سوريا.

وقال عضو اللجنة السياسية لـ"حزب يكيتي" المنضوي في المجلس، عبد الصمد خلف برو، في تصريح لـ"سمارت"، إنهم يطالبون بإطلاق سراح المحتجزين لدى "الاتحاد الديمقراطي" خاصة الصحفي آلان أحمد، المعتقل لدى "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، منذ قرابة 14 شهرا.

جنوبي البلاد، يعاني أهالي مدن وبلدات وقرى في محافظة السويداء، جنوبي سوريا، من شح كبير في مياه الشرب منذ عدة أشهر، عازين ذلك لتقاعس مؤسسات النظام السوري المعنية.

وطالت أزمة المياه هذه بلدات وقرى الصورة الصغيرة ولاهثة ورضيمة واللوا وأم الزيتون وعرى وعرمان وعنز وعمره والمزرعة والغارية، إضافة إلى أحياء في مدن السويداء وصلخد والشهبا.

المستجدات السياسية والدولية:

حذرت منظمة "العفو الدولية" (أمنستي)، الخميس، من القصف الذي ينهال على آلاف المدنيين المحاصرين في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، من جميع الجهات.

وأكدت كبيرة المستشارين لمواجهة الأزمات في المنظمة، دوناتيلا روفيرا، أنه يجب على "قسد" وقوات التحالف الدولي، مضاعفة جهودها لحماية المدنيين، حيث يستخدمهم تنظيم "الدولة" كدروع بشرية.

طالب تيار "الغد السوري" الذي يترأسه أحمد الجربا، بإعادة بناء الهيئة العليا للمفاوضات وإدخال عناصر جديدة، واعتماد حل قائم على نظام لامركزي تتركز فيه السلطات بالحكومة المركزية.

وقال أمين سر "تيار الغد"، أحمد عوض، في تصريح خاص لـ"سمارت"، إنه "يجب أن يكون للهيئة تسمية جديدة ورؤية سياسية وبرنامج عمل مرحلي لسوريا القادمة، لتقديم مشروع حل وطني يتخلص من الثنائيات مثل الموالاة والمعارضة والعرب والأكراد والعلمانية والإسلامية"، على حد تعبيره.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 24 آب، 2017 12:01:09 تقريردوليعسكريسياسيتنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
ضحايا بقصف لقوات النظام شرق حماة وروسيا تفعل مركزا لمراقبة "تخفيف التصعيد" جنوبي سوريا
التقرير التالي
قتلى للنظام بمواجهات مع "الحر" في البادية السورية والأمم المتحدة تدعو لهدنة في الرقة