صفقة تبادل أسرى بين النظام و"جيش الإسلام" وموسكو تأمل إقامة منطقة لخفض التوتر في إدلب

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 25 آب، 2017 12:07:22 تقريرعسكريسياسيقوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

 أفرجت قوات النظام  عن 34 معتقلا في سجونها، بينهم 12 طفل و10 نساء، مقابل إطلاق سراح 11 عنصرا لقوات النظام، أسروا أثناء العمليات العسكرية في الغوطة الشرقية.​

بالتزامن مع ذلك،​ أعلن "جيش الإسلام"،تسليم معملين في منطقة الأشعري بريف دمشق، إلى "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، استجابة لمبادرة "المجلس الإسلامي السوري"، وفق ما أكد الناطق باسم "الفيلق" وائل علوان، مشيرا أنهم اتفقوا على عدم الإفصاح عن بنود الاتفاق.

وفي سياق آخر، اختُتمت بطولة "الشطرنج العسكرية"التي نظمها المكتب الرياضي التابع لـ "فيلق الرحمن"، في غوطة دمشق الشرقية، بمشاركة 30 لاعبا من جميع الأعمار، بينهم مقاتلون من الجيش الحر، وفق مدير "إدرة التوجيه المعنوي" في "فيلق الرحمن"، أبو خالد البشش.

أما في البادية السورية، أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر، مقتل عدد من عناصر قوات النظام وتدمير دبابتين لهم، أثناء مواجهات بين الطرفين، خلال محاولة النظام التقدم إلى منطقة وادي محمود شرق السويداء.

من جهتها، أعلنت "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة"، تفجير مستودع ذخيرة لقوات النظام قرب مدينة السقيلبية، شمال غرب حماه، مشيرة أن هذه هي أولى عمليات "السرية" خارج محافظة حلب، وأنها ستنفذ عمليات قريبة "بمكان يسمع صدى صوته في موسكو وطهران وبيروت"، وفق بيان السرية.

​وفي الرقة، قتل 16 مدنيا وجرح 60 آخرون، بأكثر من 70 غارة للتحالف الدولي، وعشرات قذائف المدفعية لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، استهدفت الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة" بالمدينة، خلال الـ 48 ساعة الماضية، وفق ما قال ناشطون.

في الأثناء، استعاد تنظيم "الدولة"،السيطرة على قرى شرق مدينة الرقة، بعد مواجهات مع قوات النظام، وميليشيا "مقاتلي العشائر" الموالية لها، أسفرت حسب وسائل إعلام التنظيم، عن مقتل نحو 100 عنصر للنظام.

في سياق آخر، تراجعت حركة تصدير المواشي من محافظة الحسكة، إلى إقليم "كردستان العراق"، عبر معبر "سيمالكا"، من 20 ألف رأس ماشية يوميا العام الماضي، إلى نحو ألفي رأس الشهر الفائت، نتيجة عمليات التهريب، وتوجه أصحاب المواشي لتصريفها داخليا.

وفي حلب، نظمت فعاليات مدنية وعسكرية، احتفالية في مدينة جرابلس (125 كم شمال حلب)، بحضور وفد تركي، في الذكرى السنوية الأولى لطرد تنظيم "الدولة" من المدينة، تخللها عرض عسكري لـ"لواء الشمال"، ونشاطات ترفيهية وعروض مسرحية وغنائية للأطفال.

 

المستجدات السياسية

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده تأمل أن تسفر محادثات "أستانة"، عن التوصل إلى منطقة رابعة لخفض التصعيد في محافظة إدلب بعد إقامة المناطق الثلاث جنوب غربي سوريا وفي شمال حمص وفي غوطة دمشق الشرقية.

في سياق آخر، قال الأمين العام لميليشيا "حزب الله" اللبناني، حسن نصرالله، إن عناصره سيطروا على معظم المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، على الحدود السورية اللبنانية، في هجوم مشترك مع قوات النظام السوري، لافتا إلى وجود مفاوضات مع التنظيم لعقد هدنة بين الطرفين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 25 آب، 2017 12:07:22 تقريرعسكريسياسيقوات النظام السوري
التقرير السابق
قتلى للنظام بمواجهات مع "الحر" في البادية السورية والأمم المتحدة تدعو لهدنة في الرقة
التقرير التالي
مفاوضات لتشكيل "إدارة مدنية" شمال حمص ومظاهرات في عموم سوريا لإسقاط النظام والمطالبة بالمعتقلين