ضحايا بقصف لقوات النظام شرق دمشق والجيش الحر يستكمل معركة ضد "جيش خالد" غرب درعا

من قبل فريق سمارت 🕔تم النشر بتاريخ : 28 آب، 2017 12:32:18 تقريرعسكريسياسيأعمال واقتصادإغاثي وإنسانيجريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل طفل، وجرح 13 مدنيا آخرين بينهم نساء وأطفال، الاثنين، بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة عين ترما، من مواقعها في ثكنة "كمال مشارقة".

كذلك في الغوطة الشرقية، افتتح المجلس المحلي في مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، مسلخا مركزيا يغطي حاجة تجار اللحوم في المدينة، بريف دمشق.

هذا، وافتتح معرض "ويبقى الزنبق أبيض" النسائي للأشغال اليدوية في بلدة بيت سحم(4 كم جنوب العاصمة دمشق)، نظمه مركز "نساء ماهرات" بالتعاون مع منظمة "سواعدنا".

في درعا القريبة،أعلن الجيش السوري الحر، استكمال معركة "فتح الفتوح"، ضد "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" في حوض اليرموك غربي محافظة درعا، جنوبي سوريا.

كذلك في درعا، ​نفى قائد "تحالف جيش الثورة" التابع للجيش السوري الحر، الأنباء التي تدوالتها وسائل إعلام محلية في درعا، حول أعمال تأهيل واستعدادات لإعادة العمل في معبر نصيب عند الحدود السورية - الأردنية.

وفي السويداء المجاورة، صدّ "جيش أسود الشرقية" التابع للجيش السوري الحر، محاولة تقدم لقوات النظام السوري وميليشياتها في البادية الشرقية بمحافظة السويداء، في حين قتل ثلاثة أشخاص، باشتباك بين حاجز لـ"لجنة شعبية" ومهربين مجهولين، في قرية الدور (17 كم شمال غرب مدينة السويداء).


شمالي البلاد، أعلن "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، مقتل اثنين من مقاتليهبرصاص مجهولين في محيط مدينة خان شيخون جنوب إدلب.

وقال المتحدث  الرسمي باسم "جيش  العزة"، النقيب مصطفى معراتي لـ"سمارت"، الاثنين، إن اثنين من مقاتليه تعرضا لإطلاق نار من سيارة مجهولة قرب مفرق قرية موقا أثناء عودتهما من نقاط حراستهما، أمس الأحد.


وسط البلاد، أعلنت مجموعة من الفصائل العسكرية التابعة للجيش السوري الحر، عن تشكيل المجلس الثوري للعشائر في ريفي حماة الشمالي وإدلب الشرقي.

في حمص، قرر "المجلس المحلي الثوري الموحد في مدينة الحولة"، إلغاء التفويض الصادر من قبله باسم المهندس غازي العكاري كممثل عن الحولة في المفاوضات الجارية حاليا مع الوفد الروسي في ريف حمص الشمالي.

من جهة أخرى، تراجع إنتاج محصول الذرة 97 بالمئة، في بلدة اللطامنة شمال غرب مدينة حماة، بسبب ارتفاع تكلفة زراعته وانخفاض ثمن مبيعه.

 
في الرقة، سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، الأحد، على مشفى الأطفال في حي المرور غربي مدينة الرقة، بعد معاركمع تنظيم "الدولة الإسلامية"، أسفرت أيضاً عن مقتل نحو 16 عنصرا للتنظيم.

و قالت منظمة "سيف ذي تشيلدرن"، إن أطفال مدينة الرقةبحاجة لدعم نفسي يستمر لعقود، جراء ما عاشوه بظل سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على مدينتهم ومعاركه مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).


إلى ذلك، بدأت "الجبهة الوطنية لتحرير سوريا" التابعة للجيش السوري الحر"، التجهيزلانضمام نحو 25 ألف مقاتل من عدة فصائل عسكرية من "الحر" العاملة في مختلف المحافظات السورية إلى صفوفها، كما تعمل على التنسيق مع فصائل محافظة ديرالزور، للتحضير لمعركة انتزاع السيطرة عليها، من تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔تم النشر بتاريخ : 28 آب، 2017 12:32:18 تقريرعسكريسياسيأعمال واقتصادإغاثي وإنسانيجريمة حرب
التقرير السابق
التحالف يخلي قياديين من "داعش" في دير الزور و"صبرا" يقول إن اجتماع "الرياض 2" لن يضم إلا "شخصيات وطنية"
التقرير التالي
تنظيم "الدولة" ينسحب من حي المنصور في الرقة ويبدأ الخروج من جرود القلمون الغربي