روسيا تعلن تقدم قوات النظام في دير الزور وكازاخستان تحدد موعد "أستانا 6" منتصف أيلول الجاري

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 2 أيلول، 2017 12:15:28 تقريرعسكريسياسياجتماعيقوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، أن قوات النظام السوري تقدمت في محافظة دير الزورأن طائراتها دمرت مواقع عدة لتنظيم "الدولة" خلال اليومين الفائتين، فيما تناقل ناشطون أنباء عن سيطرة قوات النظام على جبل البشري غرب دير الزور، لتبعد بذلك 36 كم عن المدينة.

في الأثناء، قتل عشرة مدنيين، وجرح آخرون، بقصف جوي لروسيا والنظام، على بلدة الشميطية وقرية زغير شامية غرب دير الزور، بينما قضت طفلة دهسا بسيارة تابعة لتنظيم "الدولة "، في قرية بقرص، فيما أعدم التنظيم ستة مدنيين في مدينة البوكمال شرقي دير الزور، وابقى الجثث معلقة عدة ساعات، بعد تصويرها.

وفي اللاذقية غربا، جرح عدد من ضباط وعناصر قوات النظام وميليشا "حزب الله"، بقصف مدفعي لحركة "أحرار الشام الإسلامية"، استهدف اجتماعا لهم، قرب قرية شلف شمال اللاذقية، وفق الناطق العسكري للحركة، عمر خطابالذي أضاف أنهم رصدوا عبر أجهزة اللاسلكي، سقوط جرحى نقلوا إلى مشفى "عثمان" في اللاذقية.

وفي ريف دمشق، أفرجت قوات النظام عن بعض المعتقلين في سجونها، بالقلمون الشرقي، ضمن صفقة "الأسير الطيار" بضمانة أردنية، والتي تنص على عدم قصف الطيران الروسي للشريط الحدودي، وإبعاد الميليشيات الطائفية عن الساتر بعمق 40 كم، إضافة للإفراج عن العائلات التي تم اعتقالها في دمشق، إثر أسر الطيار.

أما في درعا جنوبا، فقالت "قوات شباب السنة" التابعة للجيش الحر، إن روسيا تحاول تحيد فصائل "الحر الثقيلة"، بهدف "إنهاء الثورة السورية"، وذلك بعد التصريحات الروسية حول امتلاك "شباب السنة" أسلحة كيماوية، لافتة أن "هذه التصريحات تؤكد على "معاداة روسيا للشعب السوري، وأنحيازها الكامل للنظام".

وفي سياق ذلك، تظاهر العشرات من أهالي وأعضاء الهيئات المدنية في مدينة بصرى الشام شرق درعا، تنديدا بالاتهامات الروسية لـ "شباب السنة"، مؤكدين أن النظام هو الوحيد المسؤول عن استخدام الاسلحة الكيماوية في سوريا، كما شارك عناصر من "الشرطة الحرة" بحماية المظاهرة، إضافة لتواجد "الوحدة الطبية الحرة"، تحسبا لأي حادث.

وفي القنيطرة القريبة، أصدر مجلس محافظة القنيطرة، قرارا بمنع فتح أي معبر مع النظام، قبل الإفراج عن جميع المعتقلين، معتبراً كل من يخالف القرار، "خائنا لدم الشهداء والثورة السورية"، وفق بيان أصدره المجلس أمس.

من جهة أخرى، سجلت أسعار "الأضاحي" في فترة عيد "الأضحى" تفاوتابين مختلف المحافظات السورية، ​ووصل سعر الكيلو الواحد من لحم الخاروف في غوطة دمشق الشرقية لنحو 2650 ليرة سورية، بينما بلغ في درعا 1800 ليرة، وفي حمص تراوحت بين 1400 و 1900 ليرة، فيما تراوح سعر الكيلو الواحد في إدلب بين 1600 وألفي ليرة.

إلى ذلك، غابت مظاهر وطقوس الاحتفال بأول أيام العيد، في بلدة طلف(40 كم جنوب مدينة حماة)، بسبب حصار قوات النظام، ونزوح معظم الأهالي، إضافة للقصف المتكرر على المنطقة، وفق رئيس المجلس المحلي في البلدة، إذ يبلغ عدد سكان البلدة نحو 4300 شخص بينهم 1300 نازح.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية الجمعة، أن الجولة السادسة من محادثات "أستانة"حول سوريا، ستعقد في 14 و15 أيلول الحالي، مضيفة أن  المشاركين بالجولة الجديدة يعتزمون تأكيد حدود مناطق "تخفيف التصعيد" في محافظات حمص وإدلب وريف دمشق، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 2 أيلول، 2017 12:15:28 تقريرعسكريسياسياجتماعيقوات النظام السوري
التقرير السابق
"أسود الشرقية" تسلم الطيار الأسير للنظام وفرنسا تؤكد أن لا مرحلة انتقالية مع "الأسد"
التقرير التالي
جرحى أطفال بقصف للنظام على الغوطة الشرقية و"أسود الشرقية" يؤيد مبادرة لتشكيل "جيش وطني موحد