النظام يفك الحصار عن دير الزور وهيئة التفاوض تعتبر أن القضاء على تنظيم "الدولة" لن يساعد بالضرورة الحل السياسي

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 5 أيلول، 2017 20:04:52 تقريرعسكريسياسياجتماعيقوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

فكت قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، الثلاثاء، الحصار الذي كان يفرضه تنظيم "الدولة الإسلامية" على الأحياء الخاضعة لسيطرة الأولى في مدينة دير الزور، حيث دخلت مدرعات النظام إلى اللواء 137، من الجهة الجنوبية الغربية للمدينة، فيما أشارت وسائل إعلام النظام أن قواته  ستتجه نحو مطار ديرالزور العسكري لفك الحصار عنه أيضا.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، قصف محافظة دير الزور، بصواريخ مجنحةمن طراز "كاليبر"، من سفنها في البحر الأبيض المتوسط، استهدفت مواقع يتمركز فيها عناصر من تنظيم "الدولة"، أصولهم روسية  في محيط بلدة الشولا (32كم جنوب ديرالزور).

وفي حماه، قتل 18 مدنيا بينهم سبعة أطفال وأربع نساء، برصاص ميليشيا محلية تابعة لقوات النظام، قرب قرية الهوات الخاضعة لسيطرتها (23 كم غرب حماة)، أثناء عمل المدنيين في أراض زرعية، بعد عثورهم على جثة عنصر تابع لميليشيا الشبيحة، مقتولا قرب القرية التي ينحدر منها الأهالي.

وفي دمشق، قتل أربعة مدنيين بينهم مدير الدفاع المدني في ريف دمشق، وجرح أخرون، بقصف مدفعي لقوات النظام على الأحياء السكنية في بلدة مسرابا (12كم شرق دمشق)، فيما تعرضت بلدة عين ترما لقصف بالرشاشات الثقيلة من مواقع قوات النظام المحيطة، دون ورود معلومات عن خسائر.

أما في القنيطرة، قتل اثنان من الجيش السوري الحر وجرح آخران، بانفجار عبوة ناسفة على طريق مسحرة  - نبع الصخر في القنيطرة، أثناء مرور قائد عسكري من "الفرقة الأولى مشاة"، فيما حمل قائد الفرقة، قاسم نجم، بتصريح إلى "سمارت"، مسؤولية التفجير لقوات النظام، بعد فتح معبر باتجاه بلدة أم باطنة.

في سياق آخر، بدأ 126 ألف طالب سوري، من المقيمين في مخيمات الأردن، التوجه إلى المدارس الحكومية الأردنية، مع  بدء العام الدراسي الجديد، إذ أوضحت وزراة التربية والتعليم الأردنية، أنهم خصصوا 5700 معلم ومعلمة لتدريس الطلاب السوريين، ضمن 48 مدرسة في المخيمات ومئتي مدرسة في جميع محافظات الأردن، مضيفة أن الطلاب السوريين معفيون من أي تكاليف مالية.

من ناحية أخرى، لجأ أهالي قرية أم نير جنوب إدلب، إلى استخدام روث الحيوانات للتدفئة، بسبب ارتفاع أسعار المحروقات والحطب، رغم مخاطرها على الصحة، إذ أوضح ممرض مختص بأمراض الصدر، يلقب نفسه "أبو ليث"، لـ "سمارت"، أن استخدام الروث للتدفئة، يسبب أمراض الربو وحالات اختناق والتهاب القصبات الشعرية، ناصحا الأهالي بعدم استخدمها.

إلى ذلك، يشتكي المدربون واللاعبون في دوري "حماة الحرة" لكرة القدم، الذي أقيم في بلدة قلعة المضيق (44 كم شمال غرب حماة)، من انخفاض مستوى التحكيم في المبارياتونقص التنظيم والدعم، بينما قال العضو في اللجنة التنفيذية، صالح المحمد، إن "الانتقادات لا تأتي إلا من الفريق الخاسر"، وفق تعبيره.

 

المستجدات السياسية والدولية:

اعتبر مستشار الهيئة العليا للمفاوضات، يحي العريضي، بتصريح إلى "سمارت"، أن قضاء النظام السوري وحلفائه على تنظيم "الدولة"، لا يفسح المجال بالضرورة للحل السياسي، لافتا أنه يتوجب على بوتين تفهم القرارات الدولية والعمل بموجبها، حتى لو كان غير قادر على الحديث عنها.

إلى ذلك، اتفقت الحكومة السورية المؤقتة وفصائل من الجيش السوري الحر على تشكيل لجنة لاختيار رئيس هيئة أركان"جيش الثورة السورية"، واعتماد "مجلس القضاء الأعلى" كمرجعية موحدة للقضاء، إضافة إلى توحيد الجهود السياسية للمؤسسات "الثورية" كافة، وفق بيان للحكومة، حصلت "سمارت" على نسخة منه.

من جهته كشف الناطق باسم "الجبهة الجنوبية"، عصام الريس، لـ "سمارت"، أنهم ينتظرون خطوات عمليةقبل تحديد موقفهم من الدخول في "الجيش الوطني الموحد"، لافتا أنهم لم يطلعوا على المبادرة المطروحة، مرحبا في الوقت ذاته بأي مبادرة للتوحد، وانهم ينتظرون تحديد موعد اجتماع آخر، وفق قوله.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 5 أيلول، 2017 20:04:52 تقريرعسكريسياسياجتماعيقوات النظام السوري
التقرير السابق
"قسد" تتقدم في مدينة الرقة والحكومة المؤقتة وفصائل من "الحر" تتفق على تشكيل لجنة لاختيار رئيس للأركان
التقرير التالي
تنظيم "الدولة" يعيد حصار دير الزور واتفاق وقف إطلاق النار في القلمون الشرقي بين "الحر" وروسيا