النظام يفك الحصار عن مطار دير الزور و"قسد" تتقدم شمال غرب المدينة على حساب تنظيم "الدولة"

اعداد أحلام سلامات| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 9 أيلول، 2017 20:05:08 تقريردوليعسكريسياسيوحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

فكّت قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، السبت، الحصار الذي يفرضه تنظيم "الدولة الإسلامية" على مطار ديرالزور العسكري، وحيي هرابيش والطحطوح في المدينة منذ أكثر من عام.

كما سيطرت قوات النظام، على حقل التيم النفطي قرب مدينة دير الزور، وجزء من طريق عام ديرالزور - الميادين و بلدة الشولا وتلة علوش، على طريق دمشق - ديرالزور جنوب غرب المدينة، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة".

بينما أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) و"مجلس دير الزور العسكري"، السبت، بدء معركة "عاصفة الجزيرة"التي تهدف للسيطرة على ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية وشرق نهر الفرات الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وسيطر "مجلس ديرالزور العسكري" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على عدة نقاط شمال غرب مدينة ديرالزور،  عقب اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، في اليوم الأول من معركة  "عاصفة الجزيرة".

إلى حمص، كشفت "لجنة التفاوض"عن ريف حمص الشمالي، حضور وفد للنظام السوري اجتماعهم الأخير مع الوفد الروسي، الذي عقد في قرية تير معلة شمال مدينة حمص.

وقال الناطق الرسمي باسم "لجنة التفاوض"، محمد كنج، بتصريح إلى "سمارت"، إنهم "تفاجئوا" بحضور ثلاثة ممثلين عن النظام الاجتماع، الذي عقد في السادس من الشهر الجاري، حيث طرحوا ملفي "المصالحة" و"تسليم سلاح الفصائل"، الأمر الذي قابلته "الهيئة" بالرفض.

في سياق آخر، حدد النظام نهاية شهر أيلول الحالي موعدا لإصدار الأحكام بحق معتقلي سجن حمص المركزي، وسط سوريا.

وأوضح معتقلون، لا يمكن الكشف عن هوياتهم لأسباب أمنية، بتصريحات إلى "سمارت" السبت، أن النظام أرسل لجنة قضائية لمقابلة المعتقلين واستجوبتهم بالتهم الموجهة إليهم من قبل الأفرع الأمنية، حيث أنكر جميعهم التهم الملفقة ضدهم.

كما شكى المجلس المحلي لمدينة الحولة، إهمال وقلة دعم الحكومة السورية المؤقتة للمجالس المحلية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، ما يسهم بارتفاع معدل البطالة بين سكان المدينة شمال مدينة حمص.

وفي ريف دمشق، نفى لواء "شهداء القريتين" التابع للجيش السوري الحر،انسحابه من البادية السورية، وذلك في بيان مقتضب نشره الأخير، واطلعت "سمارت" عليه، أكد فيه أنه فك ارتباطه بالتحالف الدولي "كي لا يملي عليه أحد كيف يتحرك ومن يقاتل"، كما أكد على استمرار قتاله لقوات النظام والميليشيات المساندة له في البادية.

كذلك جنوبا، شكلت خمسة فصائل تابعة للجيش السوري الحر"الفرقة 406 مشاة"في القنيطرة، وذلك لـ "إنهاء الفصائلية والانتقال إلى القيادة الجماعية".

وبدرعا، قام فريق تابع للدفاع المدني السوري، بعملية بحث جديدة عن القنابل غير المنفجرةوالتخلص منها، في مدينة درعا، والتي خلفها القصف الجوي الذي تعرضت له المدينة قبل سريان قرار وقف إطلاق النار.

شمالا إلى إدلب، أصيب ستة مدنيين، إثر قصف بالصواريخ الباليستية، على قرية "باريسا" غرب بلدة أبو الظهور شرق إدلب،  مصدره البوارج الروسية في البحر الأبيض المتوسط.

وبحلب، اجتمعت عشيرة الدمالخةمع عشائر وقبائل ريف حلب الشمالي، بحضور ضباط أتراك، في بلدة اخترين شمال حلب، بهدف لم شمل العشائر والقبائل لتوحيدها في المنطقة.

وإلى السويداء، ألقى أهالي من بلدة قنوات شمال المحافظة، القبض على عصابة خطفمسلحة حاولت خطف أحد النازحين في البلدة، بعد اشتباكات معها.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت"، إن مجموعة مؤلفة من خمسة أشخاص، حاولت  ليلا خطف أحد النازحين من إدلب، ليشتبك الأهالي معها، ويفشلوا محاولة الاختطاف.

المستجدات الدولية والسياسية:

قال وزير خارجية كازاخستان، إنَّ المعارضة السورية، أبدت استعدادها المبدئي في المشاركة بالجولة السادسة من محادثات "الأستانة"حول سوريا، في حين أكد وفد المعارضة في الأستانة حضوره للجولة الجديدة من المحادثات.

اعتبر "فيلق الرحمن"التابع للجيش السوري، أن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، يسعى للوصول إلى "حالة توافقية تناسب مصالح المجتمع الدولي"، في حين دعا "المجلس العسكري" لدمشق وريفها لعدم العمل معه.

قال التحالف الدولي، إنَّ طائراته الاستطلاعية أوقفت متابعة الحافلاتالتي تقل عناصر وعائلات تنظيم "الدولة الإسلامية" المبعدين من لبنان، لنقلهم إلى سوريا، وفق الاتفاق الذي تمَّ بينه وبين ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 9 أيلول، 2017 20:05:08 تقريردوليعسكريسياسيوحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
"فيلق الرحمن": "دي مستورا" يعمل وفق مصالح المجتمع الدولي والائتلاف متخوف من صفقة مع روسيا لإخلاء البادية السورية
التقرير التالي
"قسد" تسيطر على حي في الرقة وأردوغان" يقول إن محادثات "أستانة" ستكون مرحلة نهائية