ضحايا بقصف لقوات النظام في خرق لاتفاق "تخفيف التصعيد" وأمريكا تقول "لا مكان للأسد في سوريا"

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 16 أيلول، 2017 20:07:07 تقريردوليعسكريسياسياجتماعيقصف

المستجدات الميدانية والمحلية:

في ريف دمشق، نفت مديرية التربية والتعليمالتابعة لـ"الحكومة السورية المؤقتة" السبت، إدعاءات رئيس الوفد الروسي في "محادثات الأستانة"، ألكسندر لافرينتييف، بخروج طلاب من الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، لتلقي التعليم بشكل يومي في مناطق سيطرة قوات النظام السوري.

وأكدت المديرية، في بيان اطلعت "سمارت" على نسحة منه، أن قوات النظام عطلت عمل المؤسسات التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرتها ما دفع الخبراء التعليميين لتأسيس إدارات تربوية في الغوطة الشرقية تدير إلى الآن ملف التعليم فيها، وأن اليوم هو بداية العام الدراسي الجديد.

وجرح عدد من المدنيين بقصف مدفعي لقوات النظام السوريعلى مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة دمشق) في خرق جديد لاتفاق "تخفيف التصعيد".

وقال الدفاع المدني على معرفاته الرسمية، إن قوات النظام قصفت الأحياء السكنية في المدينة بثلاث قذائف مدفعية، ما أسفر عن جرح عدد من المدنيين، عملت فرقه على إسعاف المصابين إلى المركز الطبي.

وحذر مربو المواشي من تدهور الثروة الحيوانية،في مدينة الرحيبة بمنطقة القلمون الشرقي (50 كم شمال شرق مدينة دمشق)  بعد النقص الحاد في تقديم الأعلاف لها منذ 15 يوم.

في دمشق، انخفض سعر غرام الذهبعيار "21" قيراط بمقدار 200 ليرة سورية في السويداء، و100 ليرة بدمشق، جنوبي سوريا.

وسجل سعر غرام الذهب الواحد في السويداء 18.900 ليرة مبيع، و18.700 ليرة شراء، بعد أن كان أمس 19.100 ليرة مبيع، و19.000 ليرة شراء، حسب ما أفادت محلات الصياغة في المدينة لـ"سمارت".

في درعا، جرح قائدان عسكريان جراء محاولة اغتيالهما، بتفجير عبوة ناسفة بسيارتهما على الطريق الجنوبي لحي درعا البلد.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي في مشفى درعا البلد الميداني جبر مسالمة بتصريح لـ"سمارت" إن عبوة ناسفة انفجرت مستهدفة سيارة قائد لواء "درع الجبل" الذي يلقب نفسه "أبو محمد جبل" وبرفقته قائد عسكري آخر لم يذكر اسمه في "فرقة 18 آذار" والتابعين للجيش السوري الحر، أثناء مرورها على الطريق الجنوبي في درعا البلد.

وصدت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، محاولة تسلل لـ" جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعته لتنظيم "الدولة الإسلامية"، على بلدة حيط ( 15 كم شمال غرب درعا).

وأوضح مسؤول المكتب الإعلامي لغرفة عمليات "صد البغاة" في البلدة، علاء المصري لـ "سمارت"، السبت، أن اشتباكات دارت، ليلة الجمعة – السبت، بين فصائل من "الحر" و حركة "أحرارالشام الإسلامية" من جهة و "جيش خالد" من جهة ثانية، استمرت نحو ساعة، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر الأخير.

وقال المجلس المحلي لمنطقة اللجاة ( 75 كم شمال شرق محافظة درعا) إن90 بالمئة من المدارس مدمرةمع بدء العام الدراسي الجديد، بالإضافة لضعف العملية التعليمية.

وأوضح رئيس المجلس، إياد السحاب لـ "سمارت"، السبت، أن المنطقة تعاني من غياب التعليم بسبب النزوح المتكرر لسكانها وقصف طائرات النظام السوري الذي طال المرافق التعليمية وانعدام الدعم المادي.

 

في حمص، شكى المجلس المحلي لمدينة تلدو شح مياه الشربفي المدينة (23 كم شمال غرب مدينة حمص) نتيجة ارتفاع المصاريف التشغيلية للآبار، وسيطرة قوات النظام السوري على بعضها، مناشدا تقديم الدعم.

وقال رئيس المجلس المحلي، المهندس غازي العكاري، في تصريح لـ "سمارت"، إن قوات النظام تسيطر على أربعة آبار، اثنان منها عند حاجز مؤسسة المياه والمشفى الوطني، كانت تنتج قبل إيقافها 275 متر مكعب بالساعة ضمن الشبكات العامة، أما اليوم فيوجد 4 آبار أخرى داخل المدينة بغزارة إجمالية تبلغ حوالي 140متر مكعب.

في حماة، عقدت الهيئة العامة للرياضة والشباب، اجتماعها الرسمي الأول لتحديد عدد الأندية التي ستشارك في بطولة كرة القدم، وذلك في مدينة قلعة المضيق (44 كم شمال غرب مدينة حماة).

وقصفت طائرات حربية روسية ثلاثة مناطقضمن ناحية مدينة كفرزيتا، بريف حماة الشمالي وسط سوريا،  بخرق لاتفاق "تخفيف التصعيد"، الذي أعلنت عنه روسيا.

وأكد المتحدث العسكري لـ"جيش العزة" الملازم عبدالله العبدالله، بتصريح لـ"سمارت  أن قصفا جويا روسيا من طائرات قادمة من مطار حميميم العسكري، استهدفت مدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة، وقرية الأربعين، منذ ساعات الصباح الباكر،  دون تسجيل إصابات، في خرقجديد لـ"تخفيف التصعيد".

في إدلب، نظم أصحاب البسطات في  السوق المركزي بمدينة سراقب(19 كم جنوب إدلب) وقفة احتجاجية على إصدار المجلس المحلي قرارا بإزالة جميع البسطات من الأسواق.

وشارك بالوقفة 25 شخصا، طالبوا بإسقاط المجلس المحلي، ورفعوا خلالها لافتات كتب عليها، "لا لحكم العسكر، نرفض قرارات المجلس غير الشرعي، يسقط  المجلس المحلي غير الشرعي، لا للقمع من جديد، لتركوا شيئا من الكرامة لنا ولأطفالنا"، حسب ناشطين.

 

في اللاذقية،أخمدت فرق الإطفاء التابعة للدفاع المدني، حرائقاندلعت في بلدة عين البيضا شمال مدينة اللاذقية، غربي سوريا، تسببت بخسائر في الأراضي الحراجية بالقرية.

وقال عضو المكتب الإعلامي لمركز الساحل للدفاع المدني في تصريح إلى "سمارت"، أن أربعة حرائق اندلعت بمنطقة جبلية حرجية ملاصقة للبلدة (16كم شمال مدينة اللاذقية)، أتت على 15 دونم، وأكثر من 30 شجرة.

في حلب، سلم عشرة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" أنفسهم إلى "مؤسستين أمنيتين" في مناطق يسيطر عليها الجيش السوري الحر شمال حلب، شمالي سوريا.

وقال "مسؤلان أمنيان"، طلبا عدم ذكر اسمهما، لـ"سمارت" السبت، إن أربعة عناصر سلموا أنفسهم في قرية كفرة، وثلاثة في مدينة مارع، وثلاثة عند حاجز "عون الدادات" بين مدينتي جرابلس ومنبج.

وقتل عامل بلدية وأصيب آخر، تابع للمجلس المحلي في مدينة الباب (38 كم شرق حلب)، إثر انفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال المسؤول الإعلامي في المجلس المحلي، عمار نصار، في تصريح لـ "سمارت"، إن عامل النظافة قتل أثناء العمل وأصيب آخر كما تضرر "التركس"، بلغم مزروع في وقت سابق على طريق الأزرق في المدينة.

وأصدر مجلس محافظ مدينة حلب التابع للنظام قرارا بهدم بناءكامل في حي الفرقان بمدينة حلب شمالي سوريا، بعد إنذار قاطنيه الذين يقاتل غالبية أبنائهم بقوات النظام بالإخلاء والخروج خلال مدة أقصاها 48 ساعة.

وأوضح ناشطون ليل الجمعة- السبت أن مجلس المدينة أنذر 100 مدني معظمهم أطفال ونساء بالإخلاء، لافتين أن أزواجهم يخدمون في جيش النظام، في حين يسكنون في غرف حجرية صغيرة في بناء من طابق واحد ومنافع مشتركة في حرش في حي الفرقان غربي المدينة.

 

في دير الزور،قتل 17 مدنيا، وجرح العشراتبقصف جوي على مدينة وبلدة وقرية شرق ديرالزور، شرقي سوريا، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون لـ"سمارت" أن طائرات حربية يرجح أنها روسية قصفت بلدة خشام (51كم شرق مدينة ديرالزور)، ما أدى لمقتل 12 مدنيا، وجرح العشرات، بينهم أطفال ونساء، في حصيلة أولية.

وسيطرت "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) على عدة نقاط شمال غرب مدينة ديرالزور، عقب اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال قائد "مجلس ديرالزور العسكري"، أحمد خبيل، في تصريح إلى "سمارت"، إن التقدم باتجاه مدينة دير الزور من جهة قرية أبو فاس ما زال مستمرا، وسيطروا على معمل السكر ومحطة توليد الكهرباء قرب محالج الأقطان، لافتا أن التقدم أصبح بطيئا كون مناطق الاشتباكات وصلت إلى قرى يتحصن بها عناصر تنظيم "الدولة

 

المستجدات السياسية والدولية:

* كشف "وفد قوى الثورة السورية العسكري"، السبت، عن مضمون بعض الملفاتالتي سلمها في مؤتمر "أستانة 6"، في العاصمة الكازاخية، ومنها ملف شهادات أسرى النظام السوري، وملف أسلحته الكيميائية، إضافة لملف توثيق خروقات النظام.

وقال الوفد، في بيان تلقت "سمارت" نسخة عنه، أنه تم تسليم ملف شهادات الأسرى من "المخابرات الجوية" التابعة للنظام، إلى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان ديمستورا.

وتضمن ملف شهادت الأسرى، اعترافات بتعامل النظام مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتنفيذ النظام تبادلات تجارية "كبيرة" مع التنظيم.

 

*قالت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدةإن واشنطن لن تهدأ حتى يستقر الوضع في سوريا من دون بشار الأسد.

وأوضحت السفيرة نيكي هيلي خلال مؤتمر صحفي ليل الجمعة - السبت بالعاصمة واشنطن، أن بلادها ستكون شريكا قويا في حل الوضع في سوريا، ولن يهدأ لهم بال ما لم يروا سوريا قوية، وهذا يعني أن الأسد لن يكون في مكانه.

 

*وصلت الدفعة الثامنة من الأسلحة الروسية إلى سورياهذا العام عبر سفينة الإنزال "يامال" التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي التي عبرت المضائق التركية، ودخلت البحر المتوسط .

وأوضحت وسائل الإعلام الروسية، إن سفينة الإنزال، وسفن الدعم والمساعدة التابعة للبحرية الروسية تشارك في عملية تسمى "الإكسبرس السوري" خاصة بنقل الذخيرة إلى القوة الجوية الروسية في قاعدة حميميم الجوية، وقوات النظام السوري.

 

*كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية أن رفعت الأسد، عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، تمكن من بيع عقارات له، قبل شهر من إصدار الإدعاء العام البريطاني قرارا بتجميدها.

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشر على موقعها الرسمي، أن المحامين حصلوا على أمر قضائي ضد "الأسد" خلال جلسة استماع خاصة في أيار الفائت، يمنعه من بيع منزل يمتلكه بقيمة 4.7 مليون جنيه استرليني، في منطقة "ميفير"، إلا أن القرار جاء متأخرا، ولم يفلح في إيقاف صفقة بيع منزل آخر في منطقة "ليذر هيد" بقيمة 3.7 مليون.

 

*سيطرت القوات العراقية على منطقة عكاشاتعلى الحدود مع سوريا جنوبي نهر الفرات، بعد هجوم على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" فيها.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) عن مصدر أمني في محافظة الأنبار، لم تسمه، أن القوات الأمنية اقتحمت المنطقة بشكل كامل، وما تبقى هو منطقة المناجم شرق عكاشات، مشيرا أن عناصر تنظيم "الدولة" فروا منها.

*تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية"، التفجيرالذي وقع في إحدى محطات المترو في العاصمة البريطانية لندن، والذي أسفر عن جرح العشرات.

وقال التنظيم في بيان، اطلعت "سمارت" على نسخة منه الجمعة، إن عناصرهم زرعوا عدة عبوات ناسفة، انفجرت واحدة منها في محطة "بارسونز جرين"، ما أسفر عن جرح نحو ثلاثين شخصا، "متوعدا بأكثر من ذلك".

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 16 أيلول، 2017 20:07:07 تقريردوليعسكريسياسياجتماعيقصف
التقرير السابق
"تحرير الشام" تعلن رفضها لمخرجات محادثات "أستانة" والملك الأردني يقول إن فتح المعابر مع سوريا مرتبط بالظروف الأمنية
التقرير التالي
قوات النظام تتقدم شرق حماة على حساب تنظيم "الدولة" ووفد "هيئة التفاوض" في أميركا للقاء عدد من قادة الدول