ضحايا بقصف جوي على إدلب والائتلاف الوطني يقول إنه لم يتخذ موقفا من استفتاء انفصال "كردستان العراق"

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2017 12:03:32 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة وجرح أربعة آخرون، الخميس، بغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على مدينة خان شيخون وبلدة الهبيط جنوب إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير قطاع خان شيخون بالدفاع المدني حميد قطيني إن الغارات استهدفت الحي الغربي لمدينة خان شيخون (70 كم جنوب إدلب) ما أسفر عن مقتل عائلة نازحلة من بلدة خطاب بحماة مكونة من أم وأب وطفلتيهما، فيما أصيبت امرأة جراء غارات أخرى على المدينة، حسب ناشطين.

كذلك في إدلب، قتل خمسة عناصر لـ"هيئة تحرير الشام" وأصيب ثلاثة آخرون الخميس بانفجار مجهول في مقر لهم على أطراف بلدة بلشون (28 كم جنوب إدلب)، وجاء ذلك بعد أن اغتال مجهولون، عضوين في "اللجنة الشرعية" التابعة لـ "هيئة تحرير الشام"، بالرصاص في مدينة إدلب.

 

وسط البلاد، قتل مدني وأصيب حمسة آخرون، جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري على الأحياء السكنية في مدينة الرستن (20 كم شمالمدينة حمص)، وسط سوريا.

وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن مصدر القصف هو كتيبة الهندسة شمال المدينة، في حين أوضح مصدر طبي أن الجرحى إصاباتهم طفيفة، نقلوا إلى مشفى ميداني قريب.

كذلك في حمص، وجه المجلس المحلي لمدينة تلبيسة، نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية بعد نفاد مخزون الوقود الاحتياطي المخصص لمضخة مياه تغذي آلاف المدنيين في المدينة (14 كم شمال مدينة حمص)، وسط سوريا.

وقال المجلس في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، إنهم استهلكوا المخزون الاحتياطي من المحروقات المخصصة لمضخة المياه الغربية لعدم تلقيهم دعما منذ أكثر من خمسين يوما.

في حماه المجاورة، قتل ثمانية مدنيين وجرح خمسون آخرون، جراء غارتين جويتين يرجح أنهما لطائرات حربية روسية استهدفت بلدة قلعة المضيق (43 كم شمال غرب مدينة حماة)، وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن القتلى معظمهم أطفال ونساء والجرحى أكثر من خمسين، بعضهم ما يزال عالقا تحت الأنقاض، حيث تحاول فرق الدفاع المدني انتشالهم.

إلى الرقة، حيث افتتحت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أكاديمية عسكرية للنساء، في بلدة عين عيسى (46كم شمال غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا بهدف تدريب النساء على القتال.

وقالت "قسد" في بيان، إن الدورة الأولى في الأكاديمية ضمت 40 مقاتلة من كل المحافظات السورية أطلق عليها اسم "دورة الشهيدة أكرين"، بدأ بعرض عسكري للمتدربات.

 المستجدات السياسية والدولية:

قال الائتلاف الوطني السوري، إنه لم يتخذ أي موقف تجاه الاستفتاء الخاص بانفصال إقليم "كردستان العراق"، وذلك ضمن "مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة".

وقال رئيس الائتلاف الوطني رياض سيف، في تصريح نشرته الدائرة الإعلامية، إن القضية تخص العراقيين، وموقفهم هو "دعم وحدة العراق أرضا وشعبا، في ظل نظام ديمقراطي يحترم حقوق جميع المكونات".

كشفت "حركة تحرير الوطن"، أن المندوب الإيراني في محادثات "أستانة" الأخيرة، قال إن بلاده ستعمل على الحد من تطبيق اتفاق "تخفيف التصعيد"، متهما روسيا بالتنسيق مع "هيئة تحرير الشام" لتعطيل الاتفاق.

وقال مدير المكتب الإعلامي في "الحركة"، النقيب رشيد حوراني، بحديث مع "سمارت"، إن المندوب الإيراني قال في محادثات أستانة، إن بلاده ستعمل على "تخفيف الاتفاق"، معتبرا أن هناك اتفاقات وتبادل أدوار ضمني بين الأطراف الداعمة للنظام.

قال "المجلس الوطني الكردي" في سوريا، إنه "غير معني" بانتخابات مجالس الأحياء التي ستنظمها "الإدارة الذاتية" الكردية، متهما إياها بـ"محاولة صرف الانتباه عن استفتاء إقليم كردستان العراق".

واتهم "الوطني الكردي"، في بيان اطلعت عليه "سمارت"، حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي بإجبار الناخبين على الإدلاء بأصواتهم، مستخدما "أساليب الترهيب والترغيب"، وفق البيان.

اعتبرت روسيا، أن الهجوم الذي شنته كتائب إسلامية على مواقع لقوات النظام السوري شمال مدينة حماة، وسط سوريا، يشكل "انتهاكا" لاتفاق "تخفيف التصعيد"، متهمة الولايات المتحدة بالتحريض عليه.

وجاء في بيان نشرته القوات الروسية، المتمركزة في قاعدة حميميم العسكرية باللاذقية، (مطار عسكري اتخذته روسيا مقرا لعملياتها في سوريا)، إن "الهجوم الأخير على مواقع النظام شمال حماة ينتهك اتفاق الأستانة حول مناطق تخفيف التصعيد".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2017 12:03:32 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني جريمة حرب
التقرير السابق
عشرات الغارات تستهدف مراكز حيوية في إدلب و"مجموعة اتصال دولية" حول سوريا تضم الدول الدائمة في مجلس الأمن
التقرير التالي
آليات عسكرية تركية تجتاز الحدود السورية نحو إدلب وبريطانيا تصف نظام الأسد "بالقميء"