"قسد" تسيطر على حقل غاز في دير الزور وتركيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى الحدود المقابلة لإدلب

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2017 1:31:28 م تقرير دوليعسكريإغاثي وإنساني وحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على حقل غاز "كونيكو" شمال شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا، غقب اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال المسؤول الإعلامي في "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قسد" باسم عزيز، في تصريح إلى "سمارت" إنهم سيطروا  على الحقل عقب اشتباكات وصفها بـ"العنيفة" مع عناصر التنظيم، كما صدوا هجوما معاكسا واستولوا على عربة مصفحة.

وفي سياق آخر سيطرت قوات النظام السوري على أربع بلدات وموقع أثري غرب مدينة دير الزور، شرقي سوريا، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضح ناشطون لـ"سمارت"،  أن قوات النظام سيطرت على بلدات التبني (40 كم غرب دير الزور) وشيحا والقصبي وأبو شهري إضافة لموقع حلبية وزلبية الأثري، أمس الجمعة،  بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة وانسحابه منها.

وفي الرقة قصفت قوات النظام السوري مناطق قريبة من مواقع " قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) جنوب مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة)، شمالي شرقي سوريا.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي في "قسد"، مصطفى بالي، لـ"سمارت"،  أن  طائرات النظام الحربية قصفت، ليل الجمعة – السبت، مواقع قريبة من نقاط تمركز قوات "قسد" جنوب مدينة الطبقة، مؤكدا عدم وجود أي خسائر بشرية في صفوفهم.

 

في الحسكة قتل قيادي وعنصرين اثنين في "مجلس دير الزور العسكري"، التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، بانفجار لغم أرضي بقرية جنوب مدينة الحسكة، شمالي شرقي سوريا.

وانفجر لغم أرضي أثناء مرور سيارة القيادي، يلقب "أبو شام"، بين قريتي جاد – عناد التابعة لمدينة الشدادي (60 كم جنوب مديمة الحسكة)، ما أسفر عن مقتله واثنين من عناصره.

في سياق آخر بدأت منظمة "أطباء بلا حدود" بأعمال الصيانة للمشفى الوطني في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، بعد إيقاف حكومة النظام السوري الدعم عنه منذ سبعة أشهر.

وقال المدير الإداري للمشفى أكرم شيخو، في تصريح إلى "سمارت"، إن توقف الدعم أدى لنقص في الأدوية والمعدات، ما تسبب بوفاة عدة أطفال في قسم الحواضن،  لافتا أنهم عقدوا اتفاق مع "أطباء بلا حدود" لإعادة تفعيل المشفى.

في إدلب قتل أربعة عناصر من "فيلق الشام" وجرح آخرون، كما جرح عناصر من الدفاع المدني، في قصف مكثف لطائرات حربية يرجح أنها روسية على مناطق متفرقة بإدلب، في خرق جديد لاتفاق "تخفيف التصعيد".

وأفاد ناشطون أن طائرات حربية استهدفت بأكثر من 11 غارة قرية تل مرديخ (19كم جنوب شرق مدينة إدلب)، ما أدى إلى سقوط خمسة جرحى في صفوف الدفاع المدني، وإعطاب سيارة لهم، وجرح خمسة مقاتلين لـ"فيلق الشام".

وفي سياق آخرخرجت محطتا كهرباء مدينتي سراقب و خان شيخون في إدلب شمالي سوريا عن الخدمة جراء غارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية.

وأفاد ناشطون محليون لـ"سمارت" أن قصفا بالصواريخ الفراغية من طائرات يرجح أنها روسية طال محطة كهرباء مدينة سراقب، ما أدى لدمارها بالكامل وخروجها عن الخدمة.

في حمص قتل أربعة مدنيين بينهم مدير تربية حمص "الحرة" وجرح آخرون ، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري استهدف مدينة تلبيسة (13كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا.

وقال الإعلامي والممرض في المشفى الميداني بمدينة تلبيسة يلقب نفسه بـ"أبو خالد هروس"، لـ"سمارت" إن من بين القتلى أب وابنه، إضافة إلى مدير تربية حمص عبد الباسط علوش، وجرح خمسة مدنيين بينهم أطفال في حال حرجة.

وفي السياق جرح أربعة مدنيين، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري، على بلدة الغنطو ( 10 كم شمال مدينة حمص)، وسط سوريا.

وقال ناشطون، إن قوات النظام المتمركزة في قرية أكراد الداسنية بالريف الشمالي، استهدفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، أحياء سكنية في الغنطو، أسفرت عن جرح مدنيين، نقلوا إلى مشاف قريبة.

في حماة قتلت امرأة ، بقصف صاروخي على مدينة السلمية الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرق مدينة حماة، وسط سوريا.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" أن صاروخين مجهولي المصدر سقطا على الأطراف الشمالية للمدينة (31كم شرق مدينة حماة)، ما أدى لمقتل امرأة كانت تستقل سيارة .

وفي سياق آخرقتل ستة عناصر من قوات النظام السوري، وجرح آخرون، بعملية تسلل لـ "حركة أحرار الشام الإسلامية" و"فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر، في محيط بلدة حربنفسه (26 كم جنوب مدينة حماة)، وسط سوريا.

وقال المسؤول الإعلامي لـ "أحرار الشام" في منطقة الحولة (20كم شمال غرب مدينة حمص) المجاورة، إن عناصر من "الحركة" بالاشتراك مع عناصر من "فبلق الشام"، تسللوا إلى مواقع قوات النظام في محيط البلدة، وقنصوا ستة عناصر للنظام، إضافة لجرح آخرين.

في ريف دمشق قتل مدني وجرح آخرون، جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري استهدف بلدة النشابية في منطقة المرج (20 كم شرق العاصمة دمشق).

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن قوات النظام قصفت بالمدفعية والرشاشات الثقيلة،  الأحياء السكنية في البلدة، من مطار مرج السلطان، ما أسفر عن مقتل المدني وجرح آخرين، نقلو إلى مشفى ميداني قريب.

إلى ذلك اتفق الجيش السوري الحر وفصائل إسلامية مع قوات النظام السوري، على خروج من يرغب من الفصائل وأهالي حي القدم جنوبي دمشق، إلى إدلب ومدينة جرابلس في حلب، شمالي سوريا، الأسبوع المقبل.

وأفاد المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لحي القدم في بيان،  تلقت "سمارت" نسخة منه، أن الاتفاق ينص على خروج الأهالي والفصائل يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين، من مناطق المادنية، بورسعيد، والمجمع الصناعي داخل الحي.

في درعا نفى فصيل تابع للجيش السوري الحر، إجراء مفاوضات مع قوات النظام السوري لتسليم معبر نصيب عند الحدود السورية ـ الأردنية، في محافظة درعا، فيما أكد مسؤول محلي تلقيهم دعوة من دول "أصدقاء الشعب السوري" للاجتماع مع النظام.

وقال قائد "جيش أسود السنة"، "أبو عمر زغلول"، في تصريح لـ "سمارت"، "لا يمكن أن نجري هكذا نوع من المفاوضات دون تكليف من أهالي المحافظة"، مضيفا أنه في حال فتح قضية تسليم المعبر فسيكون المقابل "الإطاحة ببشار الأسد".

المستجدات السياسية:

دخلت تعزيزات عسكرية تركية جديدة ، إلى المنطقة العازلة بين معبر "جلوة غوزو" التركي وبين معبر باب الهوى في إدلب شمالي سوريا.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجود "أبراج حماية" تركية داخل محافظة إدلب شمالي سوريا  وأبراج أخرى روسية خارج حدود المحافظة، في إطار اتفاق "تخفيف التصعيد".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2017 1:31:28 م تقرير دوليعسكريإغاثي وإنساني وحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
مظاهرات في عدة مدن سورية تطالب بإسقاط النظام و"قسد" تحاصر أكبر حقلي غاز في سوريا
التقرير التالي
"قسد" تسيطر على حقل نفط بدير الزور و"هيئة المفاوضات" تبحث مع تركيا خطوات الحل السياسي