قوات النظام تسيطر على كامل ريف الرقة الشرقي وإيران تقصف مواقع تنظيم "الدولة" في دير الزور

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 سبتمبر، 2017 12:06:05 م تقرير دوليعسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنساني قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطرت قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، على مدينة وكامل البلدات والقرى شرق مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، عقب انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون لـ"سمارت" الاثنين إن قوات النظام سيطرت على مدينة معدان (61 كم شرق مدينة الرقة)، وعشرات البلدات والقرى شرق المدينة، عقب اشتباكات مع تنظيم "الدولة".

في دير الزور القريبة، قصفت إيران عدة مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور شرقي سوريا، بطائرات من دون طيار.

ونقلت وكالة "رويترز" عن التلفزيون الرسمي الإيراني أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني شنت عدة ضربات جوية بطائرات دون طيار الأحد، على مواقع لتنظيم "الدولة" على الحدود السورية العراقية، ما تسبب بتدمير عتاد وآليات عسكرية.

كذلك في دير الزور، أعلنت "قوات سوريا الديموقراطية"، تشكيل "مجلس دير الزور المدني" خلال اجتماع في قرية أبو خشب شمال دير الزور شرقي سوريا، بهدف إدارة المحافظة بعد السيطرة عليها.

ولفت البيان الختامي للاجتماع أنه "لا مستقبل للتنظيمات الإرهابية ونظام الأسد في سوريا"، معتبرا أن الضمانة الأساسية هي "بناء نظام ديمقراطي تعددي سياسي لا مركزي"، مضيفا أن المجلس سيتكفل بإدارة المحافظة بعد السيطرة عليها إضافة لكونه معنيا بكل ما يخص دير الزور منذ لحظة إعلانه.

من جهة أخرى، قتل كبير المستشارين العسكريين الروس في سوريا، بقصف مدفعي لتنظيم "الدولة الإسلامية" على منطقة تسيطر عليها قوات النظام في محافظة دير الزور، أثناء وجوده هناك.

أما في الحسكة المجاورة، خرّجت قوات "الأسايش" التابعة للإدارة الذاتية الكردية دفعة جديدة من مسؤولي الحواجز في مدينة القامشلي (نحو 75 كم شمال شرق الحسكة) بعد دورة تدريبية استمرت عشرة أيام.

كذلك في الحسكة، وصلت عشرات العائلات السورية والعراقية خلال اليومين الماضيين إلى مخيمي الهول وقانا الذين تديرهما "هيئة شؤون المنظمات" التابعة للإدارة الذاتية الكردية في ريف الحسكة، هربا من المناطق التي تشهد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

جنوبي البلاد، جرح مدنيان، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق، من مواقعها في الجبال المحيطة.

وقال المكتب الإعلامي الموحد في مدينة عربين، على صفحته في "فيس بوك"، إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة، أحياء سكنية في المدينة (9 كم شرق العاصمة دمشق)، أسفرت عن جرح امرأة.

وسط البلاد، أصدرت "لجنة تأجير الأراضي" بمنطقة ريف حمص الشمالي، تعميم بمنع إجراء أي عملية زراعة في الأراضي التابعة لها دون الاتفاق معها، تحت طائلة المسؤولية القانونية والقضائية، لأن ريع هذه الأراضي يعود بالنفع على جميع "هيئات الخبز"في الريف.

في حماه القريبة، فشلت مفاوضات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" والقيادة العسكرية الروسية للخروج من ناحية عقيربات (66كم شرق مدينة حماة) وسط سوريا، مقابل تسليم أربعة جثث لجنود روس قتلوا بمواجهات مع الأول.

كذلك في حماه، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري، بهجمات لتنظيم "الدولة الإسلامية" في عدة قرى بناحية عقيربات (66 كم شرق مدينة حماة) وسط سوريا، في حين قتل أم وثلاثة من أطفالها وجرح آخرون بينهم طفلين من العائلة، بقصف صاروخي على أحياء مدينة سلمية (31 كم شرق مدينة حماة)، وسط سوريا.

من جهة أخرى، وصلت منظومة "فيتياز" (إس 350) الروسية إلى مدينة مصياف (40 كم غرب مدينة حماة)، وسط سوريا، ضمن صفقة تجارية بين قوات النظام السوري وروسيا.

ورصدت "سمارت" وصول المنظومة الصاروخية الحديثة "فيتاز" (إس 350) إلى مرفأ مدينة طرطوس غربي البلاد، ومن ثم نقلت إلى مصياف لتعمل ضمن ملاك شبكة الدفاع الجوي لقوات النظام.

شمالي البلاد، طالب أهالي مدينة الأتارب والقرى التابعة لها غرب مدينة حلب شمالي سوريا، المجلس المحلي بمحاسبة التجار الذين يحتكرون الغاز، عقب انقطاعه منذ أكثر من عشرة أيام، في حين منع المجلس المحلي في بلدة قباسين شرق مدينة حلب شمالي سوريا، بيع الخبز في الأفران، وتحديد مراكز اعتماد لبيعه.

من جهة أخرى، انخفض سعر غرام الذهب عيار "21" قيراط 200 ليرة سورية في محافظتي إدلب و حلب، شمالي سوريا، وبينما حافظ على سعره في باقي البلاد.

غربي البلاد، قتل شخصان وجرح خمسة آخرون، بقصف صاروخي على مدينة القرداحة ( 26 كم جنوب شرق اللاذقية) غرب سوريا، مسقط رأس رئيس النظام بشار الأسد.

وقالت وسائل إعلام النظام وناشطون، أن صاروخين من طراز "غراد" سقطا على المدينة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، ما أسفر عن مقتل شخصين اثنين وجرح خمسة آخرين بينهم امرأة.

في طرطوس المجاورة، عادت مديرية "تحميل وتفريغ الفوسفات" للعمل، في مدينة طرطوس بالساحل السوري غربي سوريا، تمهيدا لتصدير الفوسفات القادم من مدينة تدمر بحمص إلى خارج البلاد.

وعلمت "سمارت" أن إعادة عمل المديرية تمت أثناء زيارة وزيري النقل علي حمود والنفط علي غانم، وكل من أمين فرع حزب البعث ورئيس مجلس محافظة طرطوس، التابعين للنظام السوري.

إلى ذلك، أطلق عناصر تابعون لقوات النظام السوري، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل عنوان "بدنا نتسرح، بدنا قانون"، يطالبون فيها قيادة جيشهم بتسريح العناصر الذين مضى على وجودهم  في الخدمة الإلزامية العسكرية سبع سنوات أو أكثر.

وتهدف الحملة حسب ما نشر المشاركون فيها على موقع "فيسبوك" لتسريح أقدم دورتين في صفوف الجيش وهما الدورة 102 صف ضباط، والدورة 104 مجندين، إضافة إلى الاحتياطيين القدامى.

المستجدات السياسية والدولية:

فاز المحافظون الألمان برئاسة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بالانتخابات التشريعية، التي تعطي للمستئارة ولاية رابعة، ودخول حزب البديل من أجل ألمانيا (اليمين المتطرف) لأول مرة للبرلمان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 سبتمبر، 2017 12:06:05 م تقرير دوليعسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنساني قوات النظام السوري
التقرير السابق
قتلى وجرحى بقصف جوي ومدفعي على إدلب وبانفجار ألغام في حماة
التقرير التالي
عشرات الضحايا بقصف مكثف على إدلب وتركيا ترفض إنشاء "دويلة من تنظيمات إرهابية" على حدودها