عشرات الضحايا بقصف جوي شمالي سوريا وفرنسا تكشف وجود 1200 فرنسي في مناطق تنظيم "الدولة" نصفهم أطفال

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2017 12:14:08 م تقرير عسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل 30 مدنيا وجرح 25 آخرون في حصيلة أولية لقصف جوي يرجح انه للنظام، استهدف أحياء سكنية في بلدة أرمناز (30 كم شمال غرب مدينة إدلب)، لتعاود الطائرات استهداف المكان ذاته بعد قدوم فرق الدفاع المدني وتجمع المدنيين ما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين وجرح أربعة آخرين.

واعتبر عضو "وفد الفصائل العسكرية إلى الأستانة"، العقيد أحمد عثمان، أن روسيا تشن الحملة العسكرية على إدلب، بهدف الضغط على الوفد لتسليمها مناطق تواجد "هيئة تحرير الشام" والمشارَكة في محاربتها، مؤكدا أنهم لم يسلموها أي خرائط عن "النصرة" مضيفا أنهم طالبوا بانسحاب روسيا من ملف "النصرة".

وأعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" أنه بات من البديهي ان المشافي في سوريا لم تعد آمنة، مضيفة أن المشافي في إدلب وحماة أغلقت أبوابها بسبب القصف، وأن ست مشاف تدعمها استقبلت 61 قتيلا و241 جريحا سقطوا خلال القصف بين الـ 19 والـ 27 من الشهر الجاري.

بالتزامن مع ذلك، تصدى الجيش السوري الحر لمحاولة قوات النظام التقدم إلى من بلدة حلفايا وقرية زلين إلى نقاط سيطرتهم شمال حماه، تطل على مدينة اللطامنة، حيث أسفرت المواجهات عن مقتل عدد من عناصر النظام وتدمير آليات عسكرية.

وفي حمص قتل أربعة مدنيين بينهم رضيع  وجرح عشرات معظمهم نساء وأطفال أمس، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على مدينة تلبيسة (13 كم شمال حمص)، من كتيبة الهندسة ومقرات النظام في قرية جبورين القريبة.

إلى ذلك، قتل 13 مدنيا بينهم 8 نازحين وأصيب عشرات آخرون في حصيلة أولية لقصف جوي يرجحخ أنه روسي على بلدة البوليل (34 كم جنوب شرق ديرالزور) كما قتل خمسة مدنيين بينهم امرأة وطفلان، بقصف مماثل على قرية بريهة في ناحية البصيرة (43 كم جنوب شرق دير الزور).

في الأثناء، أعلن "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، مقتل ستة عناصر لتنظيم "الدولة"، باشتباكات على أطراف بلدة صور (50 كم شمال شرق دير الزور).

في سياق آخر، عقدت "لجنة المفاوضات" الممثلة للقلمون الشرقي بريف دمشق، اجتماعا مع مندوب روسي، في المحطة الحرارية بمدينة جيرود (57 كم شمال شرق دمشق)، لبحث وقف إطلاق النار المتفق عليه مطلع أيلول الجاري، وتخفيف التضييق الذي تمارسه حواجز قوات النظام.

وفي حلب، علّق المجلس المحلي في بلدة دابق (35 كم شمال حلب)، عمل الكادر التعليمي لمدة غير محددة، احتجاجا على "المعاملة السيئة" من مديرية التربية في منطقة أخترين، بعد تعرض المدرسين منذ أيام لـ "إهانة وشتم من قبل مديرية التربية في المنطقة إضافة لفصل بعضهم وتعيين آخرين".

أما في الحسكة، حذر مزارعو ريف مدينة عامودا (64 كم شمال الحسكة)، من تحول أراضيهم إلى "بور" بسبب ارتفاع أسعار المحروقات، وقلة الدعم الذي تقدمه "الإدارة الذاتية" لهم.

 

المستجدات السياسية والدولية:

كشف مكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وجود نحو 1200 مواطن فرنسي بينهم نحو خمسمئة طفل واكثر من مئتي امراة، موجودين بمناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في العراق وسوريا، مضيفا أن اكثر من نصف هؤلاء الأطفال ولدوا في البلدين، بينما عاد 271 متشددا إلى فرنسا، ويخضعون للتحقيق.

اعترف التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة" بمقتل 50 مدنيا بغارات في سوريا والعراق، ليبلغ عدد الضحايا الإجمالي الذين اعترف بهم التحالف 725 قتيلا بينما، بينما قالت جماعة "إيرو ورز" للمراقبة إن أكثر من 5400 مدني قتلوا بغارات التحالف، وأن اعترافات الأخير أقل بـ "كثير" من تقارير المنظمات المستقلة.

في الغضون، قال مسؤول أمريكي إن جنديا أمريكيا أصيب بجروح جراء ارتطام طائرة عسكرية أمريكية بالأرض في سوريا، مضيفا أن الإصابات لا تهدد حياة الجندي، وأن الطائرة من طراز "أوسبري"، دون أن يحدد مكان الحادثة.

في سياق مختلف، أنجبت لاجئة سورية تبلغ من العمر 42 عاما وابنتها البلغة 21 عاما، مولوديهما بمدينة قونية التركية، في نفس الوقت بعد خضوعهما لعملية قيصرية معا، وسميا المولودين بأسماء "رجب" و"طيب"، تيمنا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2017 12:14:08 م تقرير عسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
ضحايا في إدلب وريف دمشق وحلب و"الائتلاف" يعتبر أن التصعيد الروسي يقوض الحل السياسي
التقرير التالي
اتفاق لوقف القصف على إدلب و"الحر" ينفي انتشار قوات تركية في المحافظة