تنظيم "الدولة" يحاصر قوات النظام في مدينة السخنة بحمص ومئات اللاجئين العراقين يصلون الحسكة

اعداد سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أكتوبر، 2017 12:07:56 م تقرير عسكري انفجار

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل مدني وجرح ثمانية آخرون معظمهم أطفال ليل الاثنين-الثلاثاء، بقصف جوي يرجح أنه روسي على حي المهندسين الأول جنوب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لدفاع المدني في محافظة حلب يلقب نفسه "إبراهيم أبو الليث" في تصريح لـ"سمارت" الثلاثاء، إن الجرحى عددهم ثمانية بينهم خمسة أطفال، إثر أربع غارات من طائرات حربية على الحي.

كما أصيب مدني الثلاثاء، إثر انفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي الدانا وترمانين (36 كم شمال إدلب)، شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون، إن المدني أصيب بجراح خطيرة وأسعف إلى مشفى قريب لتلقي العلاج، منوهين أن العبوة زرعها مجهولون وانفجرت بالقرب من مكب نفايات على الطريق الرئيسي الواصل بين البلدتين.

وسط البلاد، حاصر تنظيم "الدولة الإسلامية" قوات النظام السوري في مدينة السخنة (200 كم شرق مدينة حمص)، بعد السيطرة على قرية أرك وحقلها النفطي، ومحطة "T3" النفطية (نحو 40 كم شرق مدينة تدمر)، وسط سوريا.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت"، إن عناصر التنظيم هاجمت مواقع قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبنانية في المحطة الثالثة "T3"، بالتزامن مع هجوم آخر على قرية أرك الواقعة على طريق تدمر ـ دير الزور.

 

إلى ريف دمشق، تظاهر نحو 200 شخص من أهالي مدينة سقبا (6 كم شرق دمشق)، تنديدا بمقتل الطفل كاسم محمد مشعل، من أبناء بلدة بيت نايم القريبة، مطالبين بإعدام المتورطين.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إنه ألقي القبض على المتورطين، الذين اعترفوا خلال التحقيق بأنهم اختطفوا الطفل لمساومة والده على مبلغ خمسة ملايين ليرة سورية، لكن الطفل قاومهم حتى قضى خنقا.

في درعا القريبة، تخرجت الدفعة الأولى من معهد إعداد المدرسين، في بلدة المسيفرة (22 كم شرق مدينة درعا)، وبلغ عددها 75 مدرسا في جميع الاختصاصات، من محافظتي درعا والقنيطرة، جنوبي سوريا.

وقال مدير المعهد محمد سليمان، لـ"سمارت"، إن المعهد يهتم بتوفير حاجة المجتمع المحلي من الاختصاصات التعليمية، حيث بإمكان الخريجين الآن التقدم للحصول على فرص عمل في المنظمات العاملة جنوبي البلاد.

 

شرقي البلاد، وصل 730 نازح سوري ولاجئ عراقي إلى مخيم "الهول" الذي تديره "الإدارة الذاتية" الكردية جنوب الحسكة شمالي شرقي سوريا، هربا من المناطق التي تشهد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت مديرة المخيم، سلافا شيخو، في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن 167 عائلة عراقية مؤلفة من 696 شخصا، وثمان عوائل سورية تتألف من 34 فردا معظمهم نساء وأطفال، وصلوا إلى المخيم خلال أسبوع، عبر حاجز "رجم الصليبي" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، مشيرة أنهم قدموا لهم المساعدات الأساسية.

هذا، ويقترب مخيم "قانا" للنازحين جنوب الحسكة، شمالي شرقي سوريا، من تجاوز قدرته الاستيعابية مع توافد أعداد كبيرة من العائلات النازحة من محافظة دير الزور، خلال الأيام الفائتة.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أكتوبر، 2017 12:07:56 م تقرير عسكري انفجار
التقرير السابق
قتلى وجرحى بثلاث تفجيرات في دمشق وتنظيم "الدولة" يتبنى هجمات لاس فيغاس
التقرير التالي
مقتل 208 مدني بقصف التحالف الدولي خلال شهر أيلول و"قسد" تسيطر على قرى غرب دير الزور