"تحرير الشام" تنفي إصابة "الجولاني" بقصف روسي على إدلب و"الحر" يرفض فتح معبر نصيب قبل تنفيذ شروط المدنيين

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2017 12:05:31 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

نفت مصادر مقربة من "هيئة تحرير الشام"، لـ"سمارت" إصابة قائدها "أبو محمد الجولاني"، خلال قصف جوي لطائرات حربية روسية على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق اليوم، ببيان إن طائراتها الحربية استهدفت اجتماع لـ"هيئة تحرير الشام"، ما أدى لإصابة زعيمها بجروح "أبو محمد الجولاني" وبتر يده، إضافة لمقتل 60 عنصرا، مؤكدة استمرارها بعملياتها العسكرية ضد من وصفتهم بـ"الإرهابيين" الذين هاجموا عسكرييها.

كذلك في إدلب، قال قيادي عسكري في "جيش إدلب الحر"، إن القوات التركية هي الوحيدة التي ستدخل في إدلب شمالي سوريا، لمراقبة تنفيذ مخرجات الجولة السادسة من محادثات "أستانة"، القاضية بتضمينها ضمن مناطق "خفض التصعيد".

من جهة أخرى، افتتح مركز طبي للعلاج الفيزيائي في مدينة كفرنبل (35 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، بجهود ذاتية من القائمين عليه دون تلقي دعم.

​ في حلب المجاورة، طالب المكتب الطبي في ريف حلب الجنوبي، شمالي سوريا، المنظمات بتقديم الدعم للنقاط الطبية في المنطقة، واصفا الوضع الصحي فيها بـ"الصعب جدا".

كذلك في حلب، أعلنت مديرية صحة حلب "الحرة"، أن حملة لقاح شلل الأطفال في الشمال السوري أنجزت  10 بالمئة فقط من الخطة في كل يوم، نتيجة القصف والنزوح.

من جهة أخرى، بدأت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، تدريب الدفعة السابعة من المقاتلين، ضمن أحد النقاط العسكرية التابعة لها في محيط مدينة تل رفعت (35 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا.

شرقي البلاد، سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على قريتين غرب مدينة دير الزور شرقي سوريا، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضحت "قسد" في بيان اطلعت عليه "سمارت" الأربعاء، أنها سيطرت على قريتي "حمّار العلي" و"حمّار الكسرة" غرب ديرالزور، وحاصرت عناصر تنظيم "الدولة" في بلدة الكسرة (33 كم غرب مدينة دير الزور).

كذلك في دير الزور، قتلت امرأتان وأربعة أطفال، بقصف جوي وبرصاص قوات النظام السوري على مدينة وقرية شرق وغرب ديرالزور، خاضعتين لتنظيم "الدولة الإسلامية"، شرقي سوريا.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن طائرات حربية يرجح أنها روسية قصفت الأحياء السكنية بمدينة الميادين (45 كم جنوب شرق ديرالزور)، ما أسفر عن مقتل عائلة نازحة من مدينة كفرزيتا شمال حماة مؤلفة من أم وأطفالها الأربعة.

وسط البلاد، سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية"، على أحياء جديدة في مدينة السخنة (200 كم شرق مدينة حمص) وسط سوريا، بعد مواجهات مع قوات النظام السوري وميليشيات تابعة له.

كذلك في حمص، قال مدير مديرية صحة حمص، إن المستشفيات والنقاط الطبية في مدينة الرستن بحاجة لمضاعفة أعداد العاملين فيها، في ظل قلة الكوادر الطبية، وحصار قوات النظام السوري، مع الكثافة السكانية في المدينة.

من جهة أخرى، حدد ظهر اليوم الأربعاء، موعدا للاجتماع العسكري المرتقب بين روسيا و"اللجنة العسكرية" المنبثقة عن "الهيئة العامة للتفاوض" شمال حمص، وسط سوريا، المقرر عقده قرب معبر بلدة الدار الكبيرة.

​وقال الناطق باسم "هيئة التفاوض"، محمد كنج أيوب، في تصريح لـ"سمارت"، الثلاثاء، إنهم يتوقعون الرد من قبل روسيا على الاقتراحات المطروحة سابقا، حول خرائط نقاط المراقبة والمعابر الإنسانية ومتابعة ملف المعتقلين.

في حماة المجاورة، بدأ الدوام مجددا في المدارس التابعة لـ"مديرية تربية حماة الحرة" المتواجدة في حماة وسط سوريا، وجنوب إدلب القريب منها، ذلك بعد توقف لأيام بسبب القصف المكثف لقوات النظام السوري وروسيا.

وقال مدير إحدى المدارس التابعة لـ"تربية حماة"، عبد الكريم بكور في تصريح لـ"سمارت"، الثلاثاء، إن المديرية استغلت الهدوء النسبي بعد الحملة العسكرية الأخيرة، لإعادة تنظيف المدارس وتجهيزها لاستقبال الطلاب.

كذلك في حماة، بدأت مديرية تربية حماة، اختبارات انتقاء كوادر المعلمين لرفد الناجحين منهم، إلى مدارس التعليم الأساسي التي افتتحت مؤخرا في مناطق عدة من ريف حماة، وسط سوريا.

وقال مدير تربية حماة أحمد العرعور، بتصريح لـ"سمارت"، إن مسابقة انتقاء المعلمين جاءت نتيجة لافتتاح المديرية عشرة مدارس جديدة، بهدف استيعاب الأعداد الكبيرة من الطلبة المقبلين على التسجيل في مدارسنا.

جنوبي البلاد، قالت "الجبهة الوطنية لتحرير سوريا" التابعة للجيش السوري الحر، إن فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن "لن يمر قبل تنفيذ شروط المدنيين بإطلاق سراح المعتقلين، ووقف التهجير القسري، وفك الحصار عن المدن المحاصرة في محافظة درعا"، جنوبي سوريا.​

المستجدات السياسية والدولية:

وصلت تعزيزات عسكرية تركية إلى ولاية كلس جنوبي تركيا والمقابلة لمناطق سيطرة الجيش السوري الحر من الجانب السوري.

وقالت وكالة "الأناضول" الرسمية الأربعاء، إن قافلة عسكرية تتألف من شاحنات محملة بناقلات جنود مدرعة ومدافع وصلت الليلة الماضية، إلى ولاية كلس وتوجهت إلى الحدود السورية التركية وسط إجراءات أمنية مشددة، لافتة أن التعزيزات لدعم الوحدات المتمركز على الحدود.

* تعتزم المخرجة سونيا ناصري كول، تصوير فيلم عن اللاجئين في تركيا بعنوان "أنا وأنت" لنقل "معاناة و آلام" اللاجئين، في محاكاة لرحلة لجوئها من أفغانستان إلى الولايات المتحدة عقب احتلال الاتحاد السوفييتي لبلادها عام 1979.

وقالت "كول" لوكالة أنباء "الأناضول" التركية، إنها اختارت تركيا لتصوير فيلمها الجديد نظرا لوجود لاجئين  مقيمين في تركيا، ونظرا لـ"الخدمات التي قدمتها الحكومة التركية" على مدار الخمس سنوات السابقة للاجئين السوريين.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2017 12:05:31 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
مقتل 208 مدني بقصف التحالف الدولي خلال شهر أيلول و"قسد" تسيطر على قرى غرب دير الزور
التقرير التالي
عشرات القتلى والجرحى بقصف نازحين من دير الزور و"بوتين" يقول إن "الإرهابين" ينشئون قواعد في دول أخرى