عشرات الضحايا بقصف جوي على مدينة معرة النعمان بإدلب والجيش التركي يدخل المحافظة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 8 تشرين الأول، 2017 20:07:49 تقريردوليعسكريسياسيهيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

اعتقلت "هيئة تحرير الشام" عنصرا فيها جنسي المصري، بعد استهدافه سيارات تقل مسؤولين أتراك دخلت سوريا صباح الأحد، أثناء توجهها إلى غرب حلب، وذلك بعد ساعات من استهداف آلية عسكرية تركية "بالخطأ".

وقال ناشطون إن المسؤولين في الجيش التركي وصلوا برفقة رتل من "تحرير الشام" إلى مدينة دارة عزة (27 كم غرب مدينة حلب)، وسيتجهون إلى قلعة جبل سمعان.

وكانت مصادر خاصة قالت لـ"سمارت" إن ثلاث سيارات تابعة للجيش التركي دخلت، صباح اليوم، إلى بلدة أطمة (80 كم شمال إدلب)، حيث التقت بقياديين من "تحرير الشام"، دون ورود تفاصيل عن فحوى اللقاء.

كما قتل 12 مدنيا وجرح عشرات آخرون الأحد، كحصيلة أولية لقصف جوي يرجح أنه لطائرات النظام الحربية على سوق شعبي في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.

وقال مصدر في الدفاع المدني لـ "سمارت" إن القصف أسفر عن مقتل 12 مدنيا بينهم رجلان مجهولا الهوية وامرأة وطفل، مضيفا أن "عدد الجرحى كبير جدا"، إلا أنه لا تتوفر حتى الآن حصيلة نهائية، بسبب الدمار الكبير.

أما في حماة، أعلنت "هيئة تحرير الشام" الأحد، سيطرتها على قرية أبودالي، التابعة لمدينة صوران (17 كم شمال حماة)، وسط سوريا، بعد معارك مع قوات النظام السوري.

وقالت وسائل إعلام تابعة للهيئة، إن "تحرير الشام" سيطرت أيضا على كافة حواجز القرية، فيما سقط قتلى وجرحى لقوات النظام (لم تحدد عددهم)، إضافة لخسائر مادية.

وفي السياق، علّقت مديرية التربية والتعليم في حماة، دوام مدارس ريف حماة الشرقي، وسط سوريا، يومي الأحد والاثنين بسبب كثافة القصف الجوي على قرى ومخيمات المنطقة.

وقال مدير المجمع الشرقي بمديرية تربية حماة، حكمت العمر، في تصريح لـ"سمارت، إن عدد المدارس في ريف حماة الشرقي 11 مدرسة و1142 طالب وطالبة في المرحلة الابتدائية.

في حلب، جرح ثلاثة عناصر من الشرطة "الحرة" في مدينة إعزاز(50 شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، بانفجار قنبلة يدوية ألقاها عليهم شخص حاول سرقة دراجة نارية.

 وأصيب اللص الذي كان يحاول سرقة دراجة نارية، بعد إلقائه قنبلة يدوية على دورية للشرطة الحرة عندما حاولوا إلقاء القبض عليه.

وفي ريف دمشق، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري، باشتباكات مع "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، في محاولة لاقتحام بلدة عين ترما (12 كم شرق دمشق).

وقال مدير المكتب الإعلامي في "فيلق الرحمن" موفق أبو غسان، في تصريح لـ"سمارت"، الأحد، إن قوات النظام عملت، ليل السبت – الأحد، على إدخال آليات وعربات مصفحة، وأربع دبابات طراز "T72" إلى خط التماس في بلدة عين ترما لكسر خط الجبهة، ما أدى لاندلاع الاشتباكات.

وعلى صعيد أخر، أعلن "مجلس مجاهدي الغوطة الشرقية" التابع للجيش السوري الحر، العامل في القلمون الشرقي بريف دمشق، تشكيل لجنة مدنية وتوحيد العمل العسكري مع جميع المقاتلين العاملين في المنطقة.

وأوضح المجلس في بيان، الأحد، تلقت "سمارت" نسخة منه، إن اللجنة المدنية ستعمل على تأمين حاجات المدنيين من أهالي الغوطة الشرقية الموجودين في القلمون الشرقي.

في حين، بدأت في بلدة جسرين (18 كم شرق دمشق) انتخابات لاختيار أعضاء جدد لمجلس محلي البلدة، بإشراف محافظة ريف دمشق.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية المؤلفة من أربعة أعضاء، عدنان الخطيب، في تصريح لـ"سمارت"، إن من الشروط الواجب توافرها في المترشحين حصوله على الشهادة الثانوية كحد أدنى، ويتجاوز عمره 25 عاما، وأن يكون من أهالي البلدة.

وفي شمال شرق البلاد، وثق مكتب المنظمات التابع لـ"الإدارة الذاتية" الكردية إصابة أكثر من 4000 نازحبمرض التهاب الكبد في مخيمين للنازحين في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال مسؤول مكتب المنظمات دجوار أحمد الأحد، في تصريح إلى "سمارت" إن الإحصائية الأخيرة للمصابين بمرض التهاب الكبد بلغ نحو 4350 حالة في مخيم "الكرامة" (20كم شرق مدينة الرقة) ومخيم "الحمرات"، لافتا أنه لايوجد حالات أخرى في باقي المخيمات.

أما في دير الزور، هزت انفجارات عنيفةواشتعلت النيران في مستودعات ومقرات لقوات النظام السوري وحليفتها روسيا في مدينة دير الزور، شرقي سوريا، إثر قصف مدفعي لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون لـ"سمارت"، الأحد، إن تنظيم "الدولة" قصف بقذائف الهاون المواقع الواقعة في المدينة الرياضية (4 كم جنوب غرب المدينة) ونادي الفتوة الرياضي المقابل لفرع أمن "الدولة" التابع لقوات النظام، من مواقعه القريبة من المدينة.

في الحسكة، سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد)على أربع قرى جنوب محافظة الحسكة، شمالي شرقي سوريا، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال مسؤول الإعلام في "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قسد" باسم عزيز، لـ"سمارت" الأحد، إن قواتهم  أصبحت على بعد 2 كم  من بلدة مركدة (74 كم جنوب الحسكة) بعد إطلاقها معركة جديدة ضد التنظيم من مدينة الشدادي وقريتي جاد وعناد، وسيطرت خلالها على أربع قرى العنز وجاد وتري العياض والعزاوي.

المستجدات السياسية والدولية:

أكد القائم بأعمال سفير النظام في الأردن، أيمن علوش، وجود طيارين أردنيين في قاعدة حميميم العسكرية التابعة لروسيا، قرب مدينة جبلة (22 كم جنوب مدينة اللاذقية)، غربي سوريا.

وقال الصحفي الأردني محمد عرسان لـ"سمارت" إن "علوش" قال خلال اجتماع "المنتدى العربي" أمس السبت، في العاصمة عمّان، إن الطيارين لم يشاركوا حتى الآن في طلعات جوية ضد الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

 

 

 

 

 

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 8 تشرين الأول، 2017 20:07:49 تقريردوليعسكريسياسيهيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"تحرير الشام" تتوعد فصائل "درع الفرات" وتركيا تقول إن الدخول إلى إدلب بهدف التمهيد للمرحلة السياسية
التقرير التالي
"تحرير الشام" تسيطر على بلدة أرمناز بإدلب و"منصة موسكو" تعتبر أن تشكيل وفد موحد لجنيف "أمر حتمي"