تنظيم "الدولة" ينسحب من الرقة إلى دير الزور ومظاهرات في "يوم الغضب السوري"

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أكتوبر، 2017 1:27:39 م تقرير عسكريسياسياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

انسحب تنظيم "الدولة الإسلامية" من مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، باتجاه محافظة ديرالزور بعد التوصل لاتفاق مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وقال مصدر خاص من "قسد" لـ"سمارت" السبت، طلب عدم كشف هويته، إن جميع عناصر تنظيم "الدولة " خرجوا أمس الجمعة، باتجاه مدينة دير الزور عبر مناطق سيطرة "قسد" غربي نهر الفرات التي تسيطر عليها، عبر حافلات جهزت قبل أيام.

في حين جرح ثلاثة مدنيين إثر شجار بين مشجعي مباراة لكرة  القدم جرت في بلدة الجينة (31 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا. وكانت المباراة النهائية لـ"دورة شهداء الجينة" انطلقت أمس الجمعة، بين الفريق المستضيف من  بلدة الجينة ومدينة الأتارب.

كما قتل ثلاثة أطفال وجرحت امرأة  نتيجة قصف لقوات النظام السوري على قرية جنوب حلب، شمالي سوريا.

​وقال عضو المكتب الطبي لجنوب حلب، الطبيب خلوف خلوف لـ"سمارت" إن ثلاثة أطفال قتلوا وجرحت امرأة إثر قصف مدفعي لقوات النظام استهدف قرية كوسنيا، من مقارها في بلدة ذاذين.

أمهلت "ألوية الفرقان" التابعة للجيش السوري الحر، قوات النظام السوري في بلدة كناكر (40 كم جنوب دمشق) حتى مطلع العام المقبل لتنفيذ مطالبهم، والتي تتضمن تأجيل المتخلفين عن الخدمة الإلزامية وعدم سوقهم لضمهم إلى ميليشياته.

وأكدت "ألوية الفرقان" في بيان تلقت "سمارت" نسخة منه، أنهم "لن يسمحوا بتشكيل أي ذراع عسكري تحت أي مسمى، لحين تنفيذ طلباتهم، مهددة  أنه في حال تم الإعلان عن أي تشكيل فإنهم سيعيدون تشكيل الجيش الحر في ساعات".

 

توفي 19 مدنيا ممن أصيبوا بانفجارين استهدفا تجمع للنازحين في قرية أبو فاس جنوب مدينة الحسكة، شمالي شرقي سوريا.

وقال المدير الإداري لمنظمة "أطباء بلا حدود" في المشفى الوطني بالحسكة، حسن الدوش، في تصريح إلى "سمارت"، إن 18 مدنيا توفوا متأثرين بجراح أصيبوا بها في التفجيرين، من أصل 60 جريحا استقبلهم المشفى.

كما قتل مدنيان بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة" في قرية الدويجية التابعة لناحية مركدة بالحسكة.

كذلك، وأطلقت جمعية خيرية مشروع "المال مقابل العمل" في منطقة القامشلي لتشغيل 150 شخصا بمكافحة  عشبة "الباذنجان البري".

في حمص، انطلقت فعاليات أولمبياد "طيور السلام" في بلدة الزعفرانة )13 كم شمال حمص) وسط سوريا، بمشاركة ثلاثمائة طفل.

وقال رئيس فريق "السعادة" التطوعي سليمان سعد الدين لـ"سمارت"، إن الأولمبياد انطلق برعاية الدفاع المدني السوري وبالتنسيق مع "الهيئة الفرعية للرياضة والشباب"، وتشمل بلدات الدار الكبيرة والزعفرانة والغنطو ومدينة الرستن.

 

بريف دمشق، أطلقت هيئات مدنية في غوطة دمشق الشرقية، جنوبي سوريا، مرصدا لحقوق الطفل، بهدف رصد الانتهاكات بحق الأطفال ومعالجتها قانونيا وطبيا.

وقال مكتب "حركة نداء سوريا" ومدير المرصد، المحامي سليمان أحمد عنتر، لـ"سمارت" الجمعة، إن المرصد أطلق منذ أسبوع، ويختص برصد الانتهاكات بحق الأطفال بالغوطة الشرقية، وملاحقتها قانونيا، وتقديم العلاج التوعوي أو الطبي في حال كان الانتهاك جسدي أو نفسي.

اجتمعت فصائل من الجيش السوري الحر وهيئات مدنية،  في مدينة بصرى الشام بدرعا جنوبي سوريا، لتشكيل قيادة عسكرية موحدة.

وقال قائد "لواء توحيد الجنوب"، يلقب نفسه "أبو شريف المحاميد"، والذي حضر الاجتماع، إن نحو 25 فصيلا من الجيش الحر وهيئات مدنية اجتمعوا مع لجنة تحضيرية مؤلفة من مثقفين، بهدف إنشاء لجنة عسكرية للعمل على إيجاد قيادة عسكرية للمنطقة الجنوبية.

تشهد مدن في إدلب وحلب وريف دمشق، تحضيرات  لتنظيم فعاليات في "يوم الغضب السوري" الذي دعا إليه ناشطون بهدف التنديد بالمجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري وللتأكيد على مطلب إسقاط النظام.

​وقال رئيس "اتحاد ثوار حلب"، عمر داوود لـ"سمارت"، إن التجهيزات مستمرة منذ يومين من خلال طباعة اللافتات وإعداد علم الثورة السورية والتفاعل عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وتحديد نقاط التظاهر في مدن وبلدات شمال وغرب وجنوب مدينة حلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أكتوبر، 2017 1:27:39 م تقرير عسكريسياسياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
الجيش التركي يبدأ تشكيل نقاط مراقبة في إدلب وضحايا بقصف جوي جنوبي دمشق
التقرير التالي
قتلى لـ"فيلق الشام" بقصف جوي جنوب إدلب ومظاهرات في سوريا ودول غربية في "يوم الغضب السوري"