أنباء عن سيطرة قوات النظام على حقل العمر النفطي بدير الزور وإسرائيل تقصف مواقع للنظام بالقنيطرة

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت "قوات سوريا الديمقراطية"، إن قوات النظام السوري سيطرت على حقل العمر النفطي شرق دير الزور، باشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" اندلعت بعد عملية إنزال جوي في الحقل.

كذلك في دير الزور، ​قتل ثلاثة مدنيين، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على بلدة الشحيل (40 كم شرق دير الزور) شرقي سوريا، والخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن قوات النظام المتمركزة في بلدة البوليل غرب نهر الفرات، قصفت بقذائف المدفعية أمس الجمعة، منازل المدنيين في بلدة الشحيل شرق نهر الفرات ما أسفر عن وفاة امرأة وابنتها وطفلها.

 

شمالي البلاد،  قتل قائد عسكري في "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر بانفجار عبوة ناسفة في بلدة كفر تخاريم (24 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

كذلك في إدلب، أكد المجلس المحلي في قرية رام حمدان (10 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، أن 15 ألف نسمة معرضون لـ "الخطر" نتيجة تلوث المياه في القرية بسبب تسرب مياه الصرف الصحي.

وقال رئيس المجلس يونس عبد القادر لـ "سمارت"، إنهم يحاولون الكشف عن مكان وسبب العطل بإمكانيات "ضعيفة"، مرجحا أن يكون سببه التمديد القديم لأنابيب المياه والتي تجاور أنابيب الصرف الصحي.

من جهة أخرى، خرج عشرات المدنيين، في مظاهرة ووقفتين بمدينتين وبلدة جنوب وشمال إدلب شمالي سوريا، للمطالبة بإسقاط النظام وتضامنا مع أهالي مدينة الرقة.

في حلب المجاورة، خرج العشرات في مظاهرة مسائية بمدينة الباب شرق مدينة حلب شمالي سوريا، تضامنا مع أهالي محافظة دير الزور شرقي سوريا.

كذلك في حلب، أعلنت "فرقة الحمزة" التابعة للجيش السوري الحر، عن فصل القائد العام لـ"اللواء الخامس" التابع لها، الذي قال إنه "انشق" رفضا لمشاركته بالقتال بين الفصائل في شمال حلب، شمالي سوريا.

من جهة أخرى، قتل عنصران وجرح آخرون من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) باشتباكات مع الجيش السوري الحر شرق مدينة حلب شمالي سوريا.

 

أما في حمص، سيطرت قوات النظام السوري، على تل قرب مدينة القريتين (74 كم جنوب شرق حمص) وسط سوريا، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون، إن قوات النظام سيطرت على تل دكر شمال القريتين، فيما قتل عنصر للنظام وجرح ثلاثة آخرون، بانفجار سيارة مفخخة لتنظيم "الدولة" استهدفت نقطة تجمع لهم في محيط المدينة.

 

جنوبي البلاد، قتل ثلاثة مدنيين بينهم سيدة وأصيب آخرون، بسقوط قذائف مجهولة المصدر على أحياء في العاصمة دمشق وعلى مدينة جرمانا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري في ريفها.

وقالت مصادر محلية من مدينة جرمانا (6 كم شرق دمشق)، إن ست قذائف هاون سقطت على أحياء الجناين والتلاليح بالمدينة، ما أدى لمقتل سيدة ورجل وإصابة ستة مدنيين بجروح طفيفة، نقلوا إلى مشفى الراضي في المدينة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

* قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن انتقالا سياسيا "متفاوضا عليه" أصبح ضروريا في سوريا "أكثر من أي وقت مضى".

ويحاول "ماكرون" عقد اجتماع لـ "مجموعة اتصال" تحضيرا لحل سياسي يجمع طرفي "النزاع" والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي وباقي الدول المعنية في المنطقة مثل لبنان وإيران، الأمر الذي يثير اعتراض واشنطن، حسب وكالة "فرانس 24".

* قصف الجيش الإسرائيلي، مواقع لقوات النظام السوري في نبع الفوار شمال مدينة القنيطرة جنوبي سوريا، عقب سقوط قذائف مدفعية على الجولان المحتل.

وقال المتحدث باسم جيش الإسرائيلي افيخاي أدرعي على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، إن الجيش الإسرائيلي استهدف ثلاثة مدافع لقوات النظام دون تحديد مواقعها، ردا على سقوط خمسة صواريخ على أراضي الجولان المحتل.

* أدانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) رفع صورة رئيس حزب "العمال الكردستاني" عبد الله أوجلان (المعتقل في السجون التركية) في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"قسد" تعلن رسميا سيطرتها على مدينة الرقة وروسيا تؤكد أنه لولاها وقوات النظام لما سيطرت عليها
التقرير التالي
قوات النظام تستعيد مدينة القريتين بحمص و"عون" يدعو لإعادة السوريين في لبنان إلى بلادهم