قوات النظام تستعيد مدينة القريتين بحمص و"عون" يدعو لإعادة السوريين في لبنان إلى بلادهم

اعداد محمود الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2017 8:05:23 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

استعادت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها السبت، السيطرة على مدينة القريتين (74كم شرق مدينة حمص) وسط سوريا، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون، إن قوات النظام بدأت باقتحام المدينة في ساعات الصباح الأولى، بعد مواجهات انتهت بانسحاب تنظيم "الدولة".

على صعيد أخر، رفض معتقلو سجن حمص المركزي وسط سوريا السبت، وعودا بالإفراج عنهم قدمها مسؤولون في النظام السوري، مقابل تعليق الإضراب عن الطعام.

وقال معتقلون من داخل السجن لـ"سمارت"، إن محافظ حمص، طلال البرازي وقائد الشرطة، طلبا من المعتقلين، خلال اجتماع، تعليق الإضراب لمدة معينة، مقابل "تسوية أوضاعهم والإفراج عنهم".

وفي شرقي البلاد، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، السيطرة على قريتين خاضعتين لتنظيم "الدولة الإسلامية" غرب دير الزور، شرقي سوريا.

وسيطرت "قسد" على قريتي سفيرة وشقرة بعد معارك "عنيفة" مع التنظيم أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصره، دون ذكر حجم الخسائر في صفوفها، وذلك في بيان نشرته على موقعها الرسمي.

كما، وجه المجلس المحلي لمحافظة دير الزور التابع لـ "الحكومة السورية المؤقتة" السبت، نداء إنسانيا لـ الأمم المتحدة والأمانة العامة لمجلس حقوق الإنسان، والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا و مجموعة أصدقاء الشعب السوري، بتحييد المدنيين عن القصف وحمايتهم.

وطالب المجلس في بيان اطلعت "سمارت" عليه، بتأمين ممرات إنسانية آمنة للمدنيين الهاربين من المعارك في المحافظة، وإدانة القصف العشوائي عموماً، وتجريم القصف المتعمد الذي استهدفا لمعابر المائية عبر نهر الفرات، وتشكيل لجنة تحقيق دولية لملاحقة المسؤولين عن تلك المجازر.

وفي الرقة، قتل مدني السبت، بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بعد يوم على إعلان "قوات سوريا الديمقراطية" السيطرة رسميا على المدينة.

وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن اللغم انفجر أثناء تفقد المدني لمنزله في حي الطيار غربي المدينة، لافتين أن "قسد" لم تسمح إلا لبعض الأشخاص بتفقد منازلهم ممن لديه معارف مع عناصرها وعلى مسؤوليتهم الشخصية.

في السياق، بدأ التحالف الدولي بعملية إزالة الألغام في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، تمهيدا لبدء عملية إعادة الإعمار.

وقال عضو الهيئة الرئاسية المشتركة في "مجلس الرقة المدني" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" عبد الله العريان لـ"سمارت" السبت، إن ثلاث فرق متطوعة من التحالف الدولي بدأت إزالة الألغام في المدينة، يرافقها بعض عناصر "قسد" المختصين بالهندسة.

أما في الحسكة، أصيب طفلان السبت، بانفجار لغم من مخلفات قوات النظام السوري في قرية قرب مدينة القامشلي شمال الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن الطفلين يوسف وعلي الجدوع أصيبا بانفجار لغم قرب قرية الحميرة المجاورة لـ"الفوج 154" (فوج طرطب) التابع لقوات النظام، إذ سبق أن زرعت الأخيرة ألغاما في المنطقة بعد تهديد "وحدات حماية الشعب" الكردية باقتحام "الفوج" في الأعوام السابقة.

وفي جنوبي البلاد، دان مجلس محافظة ريف دمشق السبت، سرقة مستودعات السكر التابعة له في بلدة حمورية (11 كم شرق دمشق) ، مطالبا الشرطة ومركز الأمن بالتحقيق وتقديم المسؤولين إلى القضاء.

وقال مجلس المحافظة في بيان، تلقت "سمارت" نسخة منه، إن كميات السكر التي سرقت كانت معدة للتوزيع على المجالس المحلية، ليوزعوها بدورهم على الأهالي، ضمن مشروع "الأمن الغذائي".

في درعا، اشتكى المجلس المحلي في بلدة برقة (20 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، من شح المياه بسبب الدمار الذي طال مصادرها نتيجة القصف المتكرر لقوات النظام السوري.

وقال مدير المكتب الاغاثي والعلاقات العامة أديب الجباوي لـ "سمارت" إن أهالي البلدة يعانون من نقص المياه بسبب الدمار والتخريب الذي سببه القصف للآبار ومصادر المياه، ما يشكل عبءً على الأهالي هناك.

المستجدات السياسية والدولية:

قال الرئيس اللبناني ميشيل عون السبت، إن بلاده لن تنتظر إيجاد حل سياسي أو أمني في سوريا، لتنهي ما وصفها بأزمة اللاجئين في لبنان، مضيفا أن مصلحة بلاده هي الأساس.

ودعا "عون" إلى تفعيل عمل اللجنة الوزارية الخاصة بالنازحين واتخاذ المزيد من الاجراءات لضبط الحدود، قائلا إن "انفجار مسألة النازحين لن تقتصر شظاياه على لبنان وحده بل على دول كثيرة غيره"، وفق تعبيره.

من جانب أخر، رحبت روسيا السبت، بسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على كامل مدينة الرقة، وطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" منها، بالتزامن مع مكالمة هاتفية بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين ونظيرة التركي رجب طيب أردوغان، ناقشا خلالها الأوضاع السورية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، إن موسكو ترحب بالسيطرة على الرقة من تنظيم "الدولة"، معتبرا أنها خطوة كبيرة إلى الأمام في مكافحة "الإرهاب" في سوريا، حسب موقع قناة "روسيا اليوم".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2017 8:05:23 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري
التقرير السابق
أنباء عن سيطرة قوات النظام على حقل العمر النفطي بدير الزور وإسرائيل تقصف مواقع للنظام بالقنيطرة
التقرير التالي
معتقلو "سجن حمص" يعلّقون إضرابهم ووفاة 20 مصابا بالسرطان شرق دمشق لقلة الدواء